دمشق    22 / 10 / 2017
بين زيارة «شويغو» والانتصارات على الأرض: هل تطلق إسرائيل رصاصة الرحمة على رأسها؟  لخطورة المناطق الساخنة وضرورة تدقيق الكميات.. المركزي يوجب نقل الذهب جـواً بين المحافظات ويمنعـه بـراً  من يحمي قرارات خفض الأسعار؟  بعد الخروج المشرف لمنتخبنا من تصفيات مونديال روسيا 2018 … اتركوا النسور تحلق عالياً فالسماء ما زالت تنتظرها  وزير خارجية فرنسا الأسبق قريباً في دمشق  خطاب من أحد ضحايا تيتانيك يباع بمبلغ خرافي  بعد سقوط الرقّة.. داعش إلى أين ؟.. بقلم: علي الحسيني  بريطانيون في ورطة.. مواصلة القتال أم الرجوع للوطن ؟  رئيس أركان الجيش الإسرائيلي في اجتماع واحد مع نظيريه السعودي والإماراتي  الولايات المتّحدة الأمريكية: عجزٌ في الميزانيّة وإصلاحات مثيرة للجدل  الداخلية المصرية تعلن مقتل 16 شرطيا وإصابة آخرين في اشتباكات الواحات  أَمْرَكَة الرقة… الكرد واجهة.. بقلم: عباس ضاهر  قرار بمنع استخدام أسماء أو ألقاب الضباط على وسائل الإعلام  إرهابيون نقلوا من سورية والعراق الى ليبيا للتسلل الى سيناء  صوابية القرار العراقي بفرض الشرعية.. ورهان البعض على الفتنة  تيلرسون يرعى في الرياض تقاربا سعوديا عراقيا  الدفاع الروسية: مساعدات الغرب المستعجلة للرقة تثير التساؤلات  وحدات من الجيش العربي السوري تستعيد السيطرة على قرية خشام بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي داعش فيها  الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتعيين الدكتور محمد ماهر قباقيبي رئيسا لجامعة دمشق  

مال واعمال

2016-12-27 03:20:24  |  الأرشيف

ماذا قال رئيس الحكومة ووزير المالية في الحديث عن زيادة الرواتب في سورية؟

زيادة الرواتب والأجور، وهي الهاجس الأكبر لذوي الدخل المحدود، أصبحت للأسف مادة سهلة لمن يريد أن يدغدغ مشاعر المواطنين، الذين باتوا يترقبون كل عام زيادة يمكن أن تسد جزء من الهوة الكبيرة التي أضحت تفصل بين أجورهم وأبسط متطلبات حياتهم اليومية المقتصرة بعد "الاختزال" على الأهم والأكثر ضرورة .

  مؤخراً طالعتنا وسائل التواصل الاجتماعي وبعض الوسائل الاعلامية بخبر تحدث عن زيادة مرتقبة للرواتب والأجور درست في "الكرملين" ستعمل بها الحكومة والقيادة السورية قد تزيد عن نسبة مئة في المئة لبعض الشرائح، وذلك "حرصاً على الحياة المعيشيّة للمواطنين السوريين الصابرين الصامدين ولمكافحة الفقر ومكافأة اسر الشهداء"

   واللافت بالموضوع لا يقتصر فقط على اللعب بمعاناة الناس ودغدغة مشاعرهم واستغلال امانيهم وآمالهم نظرا للظروف الاقتصادية التي تمر بها سورية وإنما محاولة سلب الدولة لسيادة القرار بربط كل موضوع يهم الناس بجهات خارجية كما حصل سابقا بموضوع الدستور "الروسي السوري" .. إضافة إلى اللعب على وتر أسر الشهداء ..علما ان أغلب الصفحات ومواقع التواصل الاجتماعي التي تناقلت الخبر ونشرته في فضاء العالم الافتراضي بكثافة ..هي صفحات "وطنية" ..ما يثير التساؤل ..هل وراء الأكمة ما ورائها .. وما هي الغايات من وراء هذا الصيد بالماء العكر..ومن يقف وراءه .

   وزير المالية مامون حمدان نفى لـصحيفة "صاحبة الجلالة" ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي عن دراسة "موسكو" لزيادة الرواتب والأجور، مؤكداً أن زيادة الرواتب قرار تتخذه الحكومة السورية بعد دراسات وافية للامكانيات المتاحة واصفا تلك الأخبار بأنه "كلام مغرضين" ربما يراد به إثارة بلبلة.

  و أشارت مصادر خاصة في مجلس الوزراء أن موضوع زيادة الرواتب والاجور غير مطروح من قبل الحكومة في الوقت الحالي وهذا ما أكده رئيس الحكومة عماد خميس مؤخرا في مجلس الشعب عندما سأله أحد النواب عن زيادة الرواتب حيث قال: هناك أولويات تعمل الحكومة عليها، الأمر الذي سوف ينعكس على المواطن لأن زيادة الرواتب خلال المرحلة الراهنة بحاجة إلى إمكانيات وكتلة مالية كبيرة ونحن نعمل حالياً ضمن الإمكانات المتاحة.

  المصدر: صاحبة الجلالة

عدد القراءات : 4359

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider