دمشق    24 / 04 / 2017
«أزمة ثقة» تدفع «داعش» لتصفية كبار قادته في الرقة  تأهل ماكرون ولوبن للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.  إلى ماذا يقود تطبيع علاقات أميركا مع السودان؟  برشلونة يحسم الجدل حول مشاركة نيمار في الكلاسيكو  «ديمقراطيون» يطالبون ترامب بتوضيح إستراتيجيته في سورية  تنظيم الدولة بات محاصراً في المدينة … «قسد»: كل الطرق إلى الرقة تحت سيطرتنا  بين الخطيئة التاريخية والتاريخ المجيد.. واجب مقدّس  إعفاء 7 مسؤولين في «محروقات» بسبب التجاوزات  مقترح: هيئة إدارة مخاطر لرسم خريطة العمل المصرفية في مرحلة الإعمار  القبض على مروجين وزعوا حبوباً مخدرة على الطلاب في الكافتيريات والمقاهي .. أكثر من50 طالباً زبائن لمروجي المخدرات  الجيش يتقدّم في ريف حماه: إلى ما بعد حلفايا؟  ضابط «سي آي اي» سابق: السعودية وإسرائيل موّلتا عملية خان شيخون!  ميسي يقتل مدريد ويحيي «الليغا»  أميركا تداعب «داعش» وتحارب سورية.. بقلم: عصام نعمان  أميركا تحضّر لقيام «شرق أوسط جديد»  السعودية تراقب.. أول تدريبات عسكرية مصرية أمريكية منذ 2009  عندما تحتل «سمكة نصر الله» شواطئ إسرائيل… ووعيها.. بقلم: يحيى دبوق  غاتيلوف سيبحث مع دي ميستورا الوضع في سورية  مقتل 5 من عناصر "القاعدة" و3 مدنيين بغارة أمريكية في اليمن  

مال واعمال

2016-12-27 03:20:24  |  الأرشيف

ماذا قال رئيس الحكومة ووزير المالية في الحديث عن زيادة الرواتب في سورية؟

زيادة الرواتب والأجور، وهي الهاجس الأكبر لذوي الدخل المحدود، أصبحت للأسف مادة سهلة لمن يريد أن يدغدغ مشاعر المواطنين، الذين باتوا يترقبون كل عام زيادة يمكن أن تسد جزء من الهوة الكبيرة التي أضحت تفصل بين أجورهم وأبسط متطلبات حياتهم اليومية المقتصرة بعد "الاختزال" على الأهم والأكثر ضرورة .

  مؤخراً طالعتنا وسائل التواصل الاجتماعي وبعض الوسائل الاعلامية بخبر تحدث عن زيادة مرتقبة للرواتب والأجور درست في "الكرملين" ستعمل بها الحكومة والقيادة السورية قد تزيد عن نسبة مئة في المئة لبعض الشرائح، وذلك "حرصاً على الحياة المعيشيّة للمواطنين السوريين الصابرين الصامدين ولمكافحة الفقر ومكافأة اسر الشهداء"

   واللافت بالموضوع لا يقتصر فقط على اللعب بمعاناة الناس ودغدغة مشاعرهم واستغلال امانيهم وآمالهم نظرا للظروف الاقتصادية التي تمر بها سورية وإنما محاولة سلب الدولة لسيادة القرار بربط كل موضوع يهم الناس بجهات خارجية كما حصل سابقا بموضوع الدستور "الروسي السوري" .. إضافة إلى اللعب على وتر أسر الشهداء ..علما ان أغلب الصفحات ومواقع التواصل الاجتماعي التي تناقلت الخبر ونشرته في فضاء العالم الافتراضي بكثافة ..هي صفحات "وطنية" ..ما يثير التساؤل ..هل وراء الأكمة ما ورائها .. وما هي الغايات من وراء هذا الصيد بالماء العكر..ومن يقف وراءه .

   وزير المالية مامون حمدان نفى لـصحيفة "صاحبة الجلالة" ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي عن دراسة "موسكو" لزيادة الرواتب والأجور، مؤكداً أن زيادة الرواتب قرار تتخذه الحكومة السورية بعد دراسات وافية للامكانيات المتاحة واصفا تلك الأخبار بأنه "كلام مغرضين" ربما يراد به إثارة بلبلة.

  و أشارت مصادر خاصة في مجلس الوزراء أن موضوع زيادة الرواتب والاجور غير مطروح من قبل الحكومة في الوقت الحالي وهذا ما أكده رئيس الحكومة عماد خميس مؤخرا في مجلس الشعب عندما سأله أحد النواب عن زيادة الرواتب حيث قال: هناك أولويات تعمل الحكومة عليها، الأمر الذي سوف ينعكس على المواطن لأن زيادة الرواتب خلال المرحلة الراهنة بحاجة إلى إمكانيات وكتلة مالية كبيرة ونحن نعمل حالياً ضمن الإمكانات المتاحة.

  المصدر: صاحبة الجلالة

عدد القراءات : 4074

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider