دمشق    18 / 10 / 2017
الرقة في حضن «التحالف» الأميركي: الجيش يعبر الفرات شرق الميادين  شويغو يغادر إسرائيل العلاقة الروسية ــ الإيرانية تتجاوز سورية  كاتالونيا: تظاهرات احتجاج على سجن مسؤولين انفصاليين  أردوغان ومسرحية إدلب.. بقلم: محمد عبيد  زخم في جهود روسيا للوصول إلى حل سياسي  «قسد» أجبرت المدنيين على الخروج بمسيرة دعماً لأوجلان … أحزاب كردية تدعو لتوحيد صفوفها قبل التفاوض مع الحكومة  تواصل التضييق على اللاجئين السوريون في بلدان الجوار  «مافيات» الجنوب تتحكم بموارد المنطقة لمصالحها  داعش خسر 87 بالمئة من مناطق سيطرته منذ 2014  الليرة تواصل تحسنها.. والدولار بين 469 و492 ليرة في «السوداء» ودرغام يفنّد الشائعات  300 طالب جامعي مهجّر يزوّرون نتائجهم الجامعية بخيانة “تعهّد الشرف”  الأوروبيون والأتراك في دمشق .. ولقاءات سورية – أميركية  بريطانيا تواجه التهديد الاخطر على الإطلاق!  الحرب العالمية المستحيلة في الشرق الأوسط!.. بقلم: رؤوف شحوري  العبادي: استفتاء كردستان انتهى وأصبح من الماضي  دولة عربية تشتري 16مقاتلة F-16 بـ 3.8 مليار دولار  لماذا وأين اختفى محمد بن سلمان وما الذي يحصل له؟  أماني تل أبيب وخيارات طهران.. هل يرتكب ترامب حماقة استراتيجية ضد إيران؟  مستقبل اللاجئين الفلسطينيين في سورية... إلى أين؟  

مال واعمال

2017-03-18 23:34:24  |  الأرشيف

الحجز على أموال 80 مقترضا متعثرا بينهم أسماء كبيرة

في الوقت الذي أجبرت فيه عشرات المستأجرين لصالات مؤسسات التدخل الايجابي سابقا السورية للتجارة حاليا على تنفيذ قرارات الإخلاء في إعلان واضح ومباشر عن انتهاء زمن الآجارات البخسة لصالاتها هاهي الحكومة ترفع الكرت الاحمر في وجه رجال اعمال بعضهم يوصف بالحيتان في عالم المال و الاستثمار السوري ، كما إنّ تعامل الحكومة مع ملف القروض المتعثرة لن يكون رحلة تنتهي بفتح الملف لبع الوقت ومن ثم اغلاقه وتجميده بينما يمعن المقترضون في تهبهم من دفع قروض إنما هي ودائع المواطنين .. فقد اعلنت وزارة المالية عن إصدار قائمة سوداء عدد من المقترضين الكبار تضمنت الحجزالاحتياطي على الكبار المقترضين  المتعثرين في المصارف العامة وعملت على حجز أموالهم المنقولة وغير المنقولة وتجميد كافة الحسابات العائدة لهم، وذلك ريثما يتم  تحصيل أموال المصارف العامة المقترضة من قبلهم منذ سنوات طويلة ( التوفير – الزراعي التعاوني – العقاري – التجاري السوري – التسليف الشعبي- الصناعي) .
و قالت وزارة المالية السورية أنّ هذه الإجراءات تأتي استكمالاً لعمل لجنة التحقيق المركزية الخاصة بتدقيق ملفات القروض المتعثرة في المصارف العامة لاستعادة أموال هذه القروض بعد أن انتهت من دراسة ملفات أكبر عشرة مقترضين متعثرين ومتخلفين عن السداد في كل مصرف من هذه المصارف ليصل مجموع الكبار المتعثرين في المصارف العامة الستة إلى 60 متعثرا كبيرا– كمرحلة أولى - وبحجم أموال تقدر بــ( 80) مليار ليرة سورية، والتي تكتسب صفة الأموال العامة المسلوبة وحقا من حقوق المودعين في هذه المصارف. التي تسعى الحكومة لتحصيلها وإعادة ضخها في قنوات الإنتاج الوطني.
هذه هي البداية ولكن هذا كله لا يعني أنّ هناك مقترضين سيتم التعامل معهم في ضوؤ تأثرهم بالأزمة .. فكما يبدو ثمة خارطة بدأت تتكون لدى الجهات المعنية وتميز أو لنقل توصف حال المقترضين بين متعثر بسبب الأزمة و بين سارق للقرض أيضا بسبب الازمة .. والأيام القادمة ستشهد المزيد من الاجراءات من قبل الحكومة د كل من يحاول مس اموالها وممتلكاتها و التي هي أموال الشعب و بالتالي لابدذ من استثمارها بالشكل الأمثل و تحويلها الى مورد للخزينة
فماذا ستكشف الأيام القادمة و غن كنا نعتقد أنّه قد يكون من المفيد تقييم اللجان التي تقوم بالتدقيق في ملف القروض المتعثرة داحل المصارف و التأكد أنذ كافة اعضائها على قدر كاف من المسؤولية و المعرفة بحيث لا ينحاز احد عن الهدف الذي كلفوا بالعمل من اجله .
هامش : قسم مهم من المعاقبين من أصحاب القروض المتعثرة هم أسماء كبيرة و مهمة في الوسط الاقتصادي الخاص وبعضها أسماء صادمة ؟؟

سيرياستيبس

عدد القراءات : 3806

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider