دمشق    30 / 03 / 2017
مجلس الأمن يطالب أطراف الأزمة اليمنية بالتعامل جديا مع مقترحات ولد الشيخ  تفاؤل بمرسوم التعديل الحكومي … التغيير مهم وجاء لدفع العمل الحكومي وحل أمور تخص هموم المواطن  250 مليار ليرة و1100 شهيد أضرار التربية خلال الأزمة … 382 مدرسة خرجت عن الخدمة وتضرر 2500 مدرسة بشكل جزئي  طريق ريف دمشق ـ إدلب تمرّ في الإقليم: تسوية شاملة تُقفل معادلة «كفريا والفوعة ـ الزبداني ومضايا»  تعديلات دستورية تركية «امتدادًا للمرحلة العثمانية».. والمانيا: الإنقلاب التالي سينجح!  «قمّة الميت»… ماذا تقدّم للأمة والمنطقة؟.. بقلم: د. أمين محمد حطيط  وجهة داعش بعد الرقة... ثلاثة أسباب رئيسية لتكون دير الزور  على طريقة "داعش".. اسرائيلي يقطع رأس زوجته ويتجول بها  تركيا تعلن نهاية مايسمى”درع الفرات” في سورية  لوبي اسرائيل يحتفل بجرائمها..بقلم: جهاد الخازن  هاواي تمدد العمل بوقف قرار ترامب حظر السفر  وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور الجعفري يعقد جلسة محادثات جديدة مع دي ميستورا  أثر ألماني في الغارة الأمريكية القاتلة على ريف الرقة!  أعداد اللاجئين السوريين تتجاوز 5 ملايين في دول الجوار  الصين تحظر اللحى والنقاب  لا محل للنسوة في حضرة ترامب  قفزة كبيرة في رسم تمديد جواز السفر السوري  هل يغيب ميسي عن المونديال الروسي؟  تركيا تنسحب من سورية أم تتجه للتخريب؟  

مال واعمال

2017-03-21 01:09:28  |  الأرشيف

انخفاض الطلب على الغاز المنزلي ومعه الانتاج إلى 38 ألف أسطوانة يومياً

 بيّن مدير فرع دمشق للغاز منصور طه أن الإنتاج اليومي لوحدات تعبئة أسطوانات الغاز المنزلي بدأ بالانخفاض التدريجي، حيث كان الإنتاج في الأسبوع الماضي 38 ألف أسطوانة غاز منزلي، ويتوقع أن ينخفض في الأسبوع القادم إلى 35 ألف اسطوانة، وذلك بعد أن كان قد وصل إلى 48 ألف أسطوانة غاز منزلي يومياً وذلك في ذروة الطلب خلال الموسم الشتوي الحالي.

وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح طه أن الانخفاض في الإنتاج يعود لبدء الموسم الربيعي وبدء درجات الحرارة في الارتفاع، فانخفض الطلب على الغاز حيث كان الاستهلاك الزائد بهدف التدفئة كحل بديل، نظراً لارتفاع أسعار المحروقات والتقنين المستمر في التيار الكهربائي.

ولفت طه إلى أن وحدات التعبئة بدأت بطلب أسطوانة فارغة لتبديلها بالأسطوانات المعبئة لديها بسبب بدء الطلب بالانخفاض، مشيراً إلى وجود السيارات الإسعافية التي تم وضعها لخدمة حالات الاختناق في محافظتي دمشق وريفها دمشق، وبين طه أنه لا يوجد نقص في الكميات وتتم تلبية جميع الطلبات المقدمة وتزويد كافة المعتمدين، ولكن ما يجري أحياناً من تأخر مرتبط بالظروف على الطرقات وإمكانية إيصال السيارات إلى المناطق المطلوب تزويدها بالغاز المنزلي، وهو ما حدث خلال الأسبوع الحالي في بعض مناطق ريف دمشق، حيث تجد السيارات صعوبة في الوصول إليها بسبب الوضع المحيط بها والتخوف من استهداف السيارات من العصابات الإرهابية المسلحة، مؤكداً أن فرع دمشق للغاز يعمل على إيجاد الحلول لاستمرار وصول المادة إلى كافة المناطق التي تشهد مثل هذه الحالات المؤقتة.

وأضاف طه إن عمليات بيع أسطوانات الغاز الفارغة تجري وفق الخطة الموضوعة ولكن بكميات أقل حيث تم الأسبوع الماضي بيع حوالى ألفي أسطوانة غاز وفق سجل الإيصالات التي تم قطعها من المواطنين، وذلك وفق السعر الرسمي للأسطوانة وهو 8800 ليرة سورية، مشيراً إلى أن عمليات البيع تتم في مركز واحد موجود في منطقة نهر عيشة وفيه يتم البيع لسكان دمشق وريف دمشق والقنيطرة، وذلك بسبب عدم وجود مركز توزيع حالياً في ريف دمشق، وبالنسبة لمحافظة القنيطرة فتوجد وحدة لتعبئة الغاز تنتج نحو ألفي أسطوانة غاز منزلي يومياً وهي كمية تلبي حاجة المحافظة اليومية.

ونوه مدير فرع دمشق للغاز بأن عمليات الصيانة وإعادة التأهيل لا تزال مستمرة في وحدة تعبئة الغاز في مدينة عدرا الصناعية وذلك وفق العقد المبرم مع مؤسسة الإنشاءات العسكرية على أن يتم الانتهاء من الصيانة والتسليم خلال الشهر السادس القادم، ومن بعدها ستعود الوحدة إلى إنتاج وتعبئة الغاز ما يعزز الإنتاج اليومي بشكل عام.

عدد القراءات : 163

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider