دمشق    22 / 09 / 2017
الكرملين يحدد رأيه في التصرفات الأمريكية في سوريا  هل يمكن لمدمن كحول سابق أن يشكل بديلا لميركل؟  تيلرسون: أنا وظريف لم نرم بعضنا بالأحذية!  حملة قتل شرعيي النصرة وليس قياداتها.. 4 خلال أسبوع!  حجاب أيضا مستعد للتحرك عسكريا نحو دير الزور وإدلب  انتشال جثة مهاجر معه حوالي 2 مليون دولار!  الجيش السوري يوسع نطاق سيطرته على الضفة الشرقية للفرات  رد خجول من واشنطن على اتهامها بدعم هجوم “النصرة” شمال حماة  سفينة الإنزال " تسيزار كونيكوف" دخلت المتوسط متجهة إلى سوريا  دمشق: الأردن يتغير ايجابيا وعداء عمان لسوريا لم يكن قرار المملكة  البحرين.. فاتحة التطبيع الخليجي الرسمي مع "إسرائيل"!  “المعارضة المسلحة” بصدد تسليم معبر نصيب للحكومة السورية .. ولكن بشرط  خامنئي: ترامب غاضب من هزيمة المشروع الأميركي..وروحاني: لا تفاوض حول الاتفاق مجدداً  حفل الجنون : النهاية؟؟؟  غادي أيزنكوت : حزب الله أكثر من يقلقنا من الأعداء في محيطنا  نائب رئيس ميانمار: لا نعرف سبب النزوح والفارون ليسوا جميعا مسلمين  العراق وتركيا وإيران.. إجراءات مضادة لاستفتاء كردستان  ترامب: سنفرض مزيدا من العقوبات ضد كوريا الشمالية  قتلى وجرحى عراقيون بانفجار في قم الإيرانية  “الفدرالية الكردية” تجري أول انتخابات رغم رفض دمشق  

مال واعمال

2017-03-21 01:09:28  |  الأرشيف

انخفاض الطلب على الغاز المنزلي ومعه الانتاج إلى 38 ألف أسطوانة يومياً

 بيّن مدير فرع دمشق للغاز منصور طه أن الإنتاج اليومي لوحدات تعبئة أسطوانات الغاز المنزلي بدأ بالانخفاض التدريجي، حيث كان الإنتاج في الأسبوع الماضي 38 ألف أسطوانة غاز منزلي، ويتوقع أن ينخفض في الأسبوع القادم إلى 35 ألف اسطوانة، وذلك بعد أن كان قد وصل إلى 48 ألف أسطوانة غاز منزلي يومياً وذلك في ذروة الطلب خلال الموسم الشتوي الحالي.

وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح طه أن الانخفاض في الإنتاج يعود لبدء الموسم الربيعي وبدء درجات الحرارة في الارتفاع، فانخفض الطلب على الغاز حيث كان الاستهلاك الزائد بهدف التدفئة كحل بديل، نظراً لارتفاع أسعار المحروقات والتقنين المستمر في التيار الكهربائي.

ولفت طه إلى أن وحدات التعبئة بدأت بطلب أسطوانة فارغة لتبديلها بالأسطوانات المعبئة لديها بسبب بدء الطلب بالانخفاض، مشيراً إلى وجود السيارات الإسعافية التي تم وضعها لخدمة حالات الاختناق في محافظتي دمشق وريفها دمشق، وبين طه أنه لا يوجد نقص في الكميات وتتم تلبية جميع الطلبات المقدمة وتزويد كافة المعتمدين، ولكن ما يجري أحياناً من تأخر مرتبط بالظروف على الطرقات وإمكانية إيصال السيارات إلى المناطق المطلوب تزويدها بالغاز المنزلي، وهو ما حدث خلال الأسبوع الحالي في بعض مناطق ريف دمشق، حيث تجد السيارات صعوبة في الوصول إليها بسبب الوضع المحيط بها والتخوف من استهداف السيارات من العصابات الإرهابية المسلحة، مؤكداً أن فرع دمشق للغاز يعمل على إيجاد الحلول لاستمرار وصول المادة إلى كافة المناطق التي تشهد مثل هذه الحالات المؤقتة.

وأضاف طه إن عمليات بيع أسطوانات الغاز الفارغة تجري وفق الخطة الموضوعة ولكن بكميات أقل حيث تم الأسبوع الماضي بيع حوالى ألفي أسطوانة غاز وفق سجل الإيصالات التي تم قطعها من المواطنين، وذلك وفق السعر الرسمي للأسطوانة وهو 8800 ليرة سورية، مشيراً إلى أن عمليات البيع تتم في مركز واحد موجود في منطقة نهر عيشة وفيه يتم البيع لسكان دمشق وريف دمشق والقنيطرة، وذلك بسبب عدم وجود مركز توزيع حالياً في ريف دمشق، وبالنسبة لمحافظة القنيطرة فتوجد وحدة لتعبئة الغاز تنتج نحو ألفي أسطوانة غاز منزلي يومياً وهي كمية تلبي حاجة المحافظة اليومية.

ونوه مدير فرع دمشق للغاز بأن عمليات الصيانة وإعادة التأهيل لا تزال مستمرة في وحدة تعبئة الغاز في مدينة عدرا الصناعية وذلك وفق العقد المبرم مع مؤسسة الإنشاءات العسكرية على أن يتم الانتهاء من الصيانة والتسليم خلال الشهر السادس القادم، ومن بعدها ستعود الوحدة إلى إنتاج وتعبئة الغاز ما يعزز الإنتاج اليومي بشكل عام.

عدد القراءات : 385

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider