دمشق    20 / 09 / 2017
مناطق خفض التوتر والمصلحة السورية.. بقلم: ميسون يوسف  انهيار الـ86 أبرز القضايا التي ناقشها مجلس محافظة دمشق … مطاعم دمشق القديمة تتحول إلى ملاهٍ ليلاً  سيناريو التدخل التركي في إدلب: «درع فرات» جديدة.. وانسحابات منتظمة لـ«النصرة» إلى شرق المحافظة  المعلم يترأس وفد سورية إلى نيويورك  إعصار "ماريا" يتحول للفئة الخامسة ويصبح بالغ الخطورة  زراعة الغباء.. !! .. بقلم: نبيه البرجي  ’الحوار مع دمشق’ بين أوهام البعض وخسائر الراعي الاقليمي  اللجنة المركزية الروسية: الانتخابات الرئاسية ستجري في 18 أذار  بالصور: شاهد كيف تغير النجوم بين الماضي والحاضر  الجيش السوري يتقدم في ديرالزور ويتصدى لهجوم النصرة بريف حماة  إسرائيل تسقط طائرة مسيرة فوق الجولان السوري المحتل  ترامب في الأمم المتحدة: سننفق 700 مليار دولار على جيشنا وسيكون الأقوى في التاريخ  إحباط هجوم لـ “النصرة” في ريف حماة  الدولة الكرتونية  اللواء جمعة للوفد الإعلامي الرياضي في عشق أباد: جاهزون في العام 2018 لاستضافة دورة ألعاب عربية  استفتاء «كردستان»: معركة آل البرزاني.. دفتر شروط وتوريث وإصرار على المواجهة  فلسطين..«قمة» للتسوية قريباً... بمشاركة سعودية  تميم: ما تفعله دول المقاطعة بحقنا «إرهاب»  لأول مرّة إسرائيل تعترف رسمياً: «ديمونا» مستمر حتى «الذرة» الأخيرة!  

مال واعمال

2017-04-12 22:24:30  |  الأرشيف

إنذار بموجة غلاء قادمة .. والسبب!!؟

أكد فلاحو محافظة حماة أن ارتفاع أسعار الأسمدة الآزوتية في المصارف الزراعية 3 أضعاف عمَّا كانت عليه فيما سبق يشكل أحد الأسباب التي تنعكس سلباً على العملية الزراعية وإنتاج المحاصيل الإستراتيجية برمتها بعد شح المحروقات أو انعدامها والظروف الأمنية التي تحول بينهم وبين أراضيهم في بعض المناطق الساخنة، وسيضيف إلى أعبائهم ما يؤرِّق حياتهم وينعكس بالتأكيد على المستهلك إذ ستضاف قيمة الأسمدة على المنتجات الزراعية ما ينذر بموجة غلاء غير طبيعية قادمة!!.

واعتبر العديد من رؤساء الروابط والجمعيات الفلاحية أن العديد من الجمعيات والفلاحين قد أقلعوا عن شراء الأسمدة فيما اختار بعضهم نصف الكمية الضرورية لهم.

وبين رئيس رابطة مصياف الفلاحية أن السعر الجديد للسماد سيكون له منعكساته السلبية على الفلاح الذي تكاثرت العقبات في طريقه بسبب الارتفاعات التي طالت كل ما يتعلق بالعملية الزراعية من البذار والسماد والمحروقات والأدوية وارتفاع أجور العمال.

والأمر ذاته أكده رئيس اتحاد فلاحي حماة الدكتور هيثم جنيد حيث قال: ارتفاع أسعار طن الأسمدة إلى 210 آلاف ليرة أي ثلاثة أضعاف سيؤدي إلى زيادة الأعباء المادية على الفلاحين ويجب على الحكومة زيادة أسعار المحاصيل الإستراتيجية تشجيعاً لهم وبما يتناسب مع ارتفاع كلفة العملية الإنتاجية وإلاَّ فالفلاحون سيقلعون عن الزراعة!.

بدوره مدير المصرف الزراعي بمصياف قال: لقد استنكر الفلاحون ارتفاع سعر الأسمدة بنسبة 300% فبعد أن كان سعر كيس اليوريا لا يتجاوز 3500 ل.س بات اليوم بـ10500 وسيصل إليهم بـ11 ألفاً ومن كان قد سجل على كمية معينة ودفع سعرها قلل الكمية إلى النصف وهذا حتماً سيؤثر في المحصول وإنتاجيته وكنا نتمنى أن يكون الارتفاع بالمعقول فهذا الارتفاع كبير وثقيل على الفلاح.

من جهته مدير المصرف الزراعي في حماة بسام الحلبي أكد أن عمليات تمويل المزارعين بسماد يوريا والسوبر تتم بحسب تعليمات الإدارة العامة لمحاصيل القمح والشوندر السكري والبطاطا نقداً وعيناً وقد تم توزيع 1626 طناً من الأسمدة حتى اليوم علماً أن مخصصاتنا هي 2700 طن يتم بها تمويل المزارعين المنتجين للقمح والشوندر والبطاطا والتبغ أيضاً.

 

عدد القراءات : 3861

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider