دمشق    23 / 09 / 2017
تصعيد خطابي بين كيم وترامب: بيونغ يانغ تهدّد بتجربة «هيدروجينية» جديدة  العالم كله ضد اسرائيل.. بقلم: جهاد الخازن  مصر: وفاة محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان المسلمين في سجنه  خطط سرية تركية للرد على استفتاء إقليم كردستان  الاردن يرد على الضغط الاقتصادي الخليجي بفتح المعابر مع سورية والعراق  النصرة تقتل 4 نساء بدم بارد بريف درعا.. و السبب ؟  سوريون يرفعون الصوت ..نريد الزواج المدني  موسم الهجرة الى خليج البنغال الأميركيون يحشدون والسعوديون ينفّذون وكردستان حصان طروادة...!  دير الزور تغلي على صفيح من نار .... ومعسكرات داعش تتساقط  مدريد تتأهب للتصدي لاستفتاء كاتالونيا بإرسال تعزيزات أمنية إلى الإقليم  قتلى وجرحى أثناء زيارة البشير إلى دارفور  لافروف يؤكد للجعفري الدعم الروسي لوحدة أراضي العراق  إنزال أمريكي لدعم "قسد" في دير الزور  المعلم: من الغباء الرد على ترامب  تفاصيل مقتل “معارِضة” سورية وابنتها في إسطنبول  برزاني يطالب سكان كردستان بالتصويت الاثنين على استفتاء الانفصال عن العراق  سلو: تحرير الرقة خلال أسبوع أو أسبوعين  البرزاني يرمي كرة النار: نتفاوض بعد الاستفتاء  بشرى سارة!!!.. محافظة دمشق تحدد بدل استحقاق الدفن بقبر ذي طابقين بـ150 ألف ليرة  الانقراض الجماعي السادس يطرق أبواب الأرض!  

مال واعمال

2017-07-12 05:52:34  |  الأرشيف

التجار عينهم على خط الاستيراد «الأخضر».. و«الجمارك»: غير ممكن حالياً بسبب الأزمة

صالح حميدي

بيّن مصدر مسؤول في الإدارة العامة للجمارك لـ«الوطن» أن الحكومة حالياً تريثت في وضع برنامج الخط الأخضر للمستوردات موضع التطبيق بسبب الأزمة التي تمر بها البلاد. علماً بأن إطلاق برنامج الإسيكودا في الجمارك يتضمن إطلاق العمل بالخط الأخضر بمعنى تأمين انسياب السلع والبضائع بسرعة إلى الأسواق واختزال إجراءات وعمليات الاستيراد والورقيات والمعاملات الطويلة، وذلك لتجار بمواصفات محددة، أهمها عدم وجود مخالفات والسمعة الممتازة، وقضايا أخرى.
وبحسب أحد المستوردين فإن الخط الأخضر لم يوضع موضع التنفيذ، داعياً في تصريح لـ«الوطن» إلى إجراء دورة للتجار على برنامج الإسيكودا لتمكينهم من استخدامه وتوعيتهم بمزاياه وخدماته وأنظمته للتخلص من هيمنة بعض المخلصين وبعض المستغلين ووضع حدّ لعمليات التلاعب الجارية بين التاجر والمخلص والجمركي وأن عدم إطلاع التجار على برنامج الإسيكودا يوقعهم في مشاكل ومخالفات عديدة ويضطرهم للتعامل عبر المخلصين.
من جانبه بين المدير المسؤول في الجمارك لـ«الوطن» بأن الخط الأخضر سوف يساهم في دخول الواردات من السلع والبضائع إلى سورية ويؤمن انسياب المواد بشكل سريع وسلس إلى الأسواق المحلية. لافتاً إلى أن طبيعة المواد المستوردة تلعب دوراً في اعتماد خط المرور للبضائع إلى الأسواق الداخلية وإن كانت تخضع للمرور على الخط الأخضر أم الأحمر أم الأصفر «تختلف بدرجة التدقيق في البضاعة والمعاملات»، موضحاً أن المواد التموينية تحتاج حكماً إلى إجراء التحاليل المخبرية، إضافة إلى تعهد من المستورد بعد التصرف بالبضائع أو تنزيلها إلى الأسواق إلا بعد مرور مدة 28 يوماً وهي المدة التي تستغرقها عادة التحاليل المخبرية.
وبيّن أنه على الرغم من ذلك فإن اعتماد الخط الأحمر حالياً للبضائع لا يستغرق أكثر من 24 ساعة وأن حركة البيان الجمركي فيما يخص المستوردات ميسرة وسهلة وتجري دون أي عوائق أو مشاكل وأن المواد التي ليست بحاجة إلى تحاليل مخبرية يتم تيسير إدخالها عبر المنافذ والأمانات الجمركية في نهاية الدوام الرسمي أي إن إجراءاتها تكون منجزة ومنتهية الساعة الثالثة بعد الظهر من اليوم ذاته لوصول البضاعة.
وأشار إلى بعض التحسينات المهمة مثل سرعة إنجاز البيانات الجمركية قياساً إلى السنوات السابقة، وأوضح أن المواد الغذائية والخاضعة للتحاليل المخبرية التي تمر على الخط الأحمر مباشرة تخضع لمعايير إلكترونية وليس يدوية وتأخذ بأسس ومعايير محددة داخل البرنامج الإلكتروني مثل السمعة التجارية والالتزام بالأنظمة والقوانين وعدم المخالفة في القطع الأجنبي وفي عمليات الاستيراد.
وكان البعض من التجار والمستوردين خلال ندوات الأربعاء التجاري السابقة أشاروا إلى أن الخط الأخضر فيما لو طبق ووضع موضع التنفيذ كان حقق العدالة في المعاملة بين المستوردين على اعتبار أنه جزء من برنامج الإسيكودا الذي يتيح لأي مستورد تخليص بضائعه بنفسه من دون الحاجة إلى مخلصين جمركيين ومعقبي معاملات البعض منهم يتلاعب بالبيانات الجمركية وفي المواد وبنودها.

عدد القراءات : 3579

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider