دمشق    19 / 11 / 2017
دوتيرتي: آسف.. لا ترامب ولا غيره يستطيع إيقافي  تشكيلة المعارضة السورية المشاركة في "الرياض2"  ارتقاء شهداء وأضرار مادية جراء قصف المجموعات المسلحة مطحنة الوليد في ريف حمص بقذيفتين صاروخيتين  ميركل تخوض معركة تشكيل ائتلاف حكومي ينقذ زعامتها  زلزال يضرب قرب سواحل كاليدونيا الجديدة بالمحيط الهادئ  إقليم كردستان العراق يوافق على شروط الحكومة الاتحادية للتفاوض والمحكمة الاتحادية تنظر بدستورية استفتاء الإقليم  مشروع قرار جديد حول سورية في مجلس الأمن  تحرير مدينة البوكمال بالكامل من قبل الجيش العربي السوري وحلفائه  الولايات المتحدة تتخلى عن فصائل لـ"الجيش السوري الحر" بعد فشلها  «أنكيدو العاشق» مجموعة نثرية للشاعرة ميس الكريدي  احتياطيات روسيا من الذهب تبلغ مستويات غير مسبوقة  صور.. السلطات المصرية تلقي القبض على المطربة "شيما" بتهمة إثارة "الغرائز الجنسية"  موسكو: وزراء خارجية الدول الضامنة لاحظوا انخفاضا في مستوى العنف في سورية يسمح معه ببدء الحل السياسي  بريطانيا عند مفترق طرق بعد عام صعب  بن سلمان يحول "الريتز كارلتون"الى "ابو غريب" جديد.. و يتفنن في تعذيب الوليد بن طلال!  الجيش يتقدم بـ"حماة" ويسيطر على مواقع في ريفها الشمالي الشرقي  ليبرمان يدعو الزعماء العرب لزيارة القدس والتلفزيون يكشف عن خطّة ترامب: دولة فلسطينيّة بدون إخلاء المُستوطنات وعبّاس لن يجرؤ على رفضها  ماكرون ونتنياهو يبحثان هاتفياً أزمة استقالة الحريري وإيران  ظريف: السعودية تغذي الإرهابيين وتشعل أزمة لبنان  

مال واعمال

2017-08-28 06:16:43  |  الأرشيف

75 مليون دولار حصة «الصناعة» من الخط الائتماني الإيراني

كشف مسؤول حكومي لـ»الوطن» عن مباحثات مع الجمهورية الإيرانية في المجال الصناعي قد ترى النور قريباً، تركز على إقامة مشروعات صناعية في العديد من المجالات؛ أولها إقامة شراكة سورية إيرانية في مجال إنتاج الأدوية البشرية «كبسولات – فيالات- أقراص – مراهم – شرابات.. وغيرها»، والإسراع في إقامة معمل لإنتاج الخميرة وإنتاج الزجاج الدوائي والمجوف.
وبين أن احتياجات وزارة الصناعة من مستلزمات العملية الإنتاجية وخطوط الإنتاج تجاوزت المبلغ المحدد لوزارة الصناعة من الخط الاتئماني، وبناء عليه يمكن تخفيض كميات مستلزمات الإنتاج المطلوبة في ضوء أسعارها لتوافق المبلغ المرصود الذي تم الاتفاق مع إيران عليه ليصل في حده الأقصى إلى 75 مليون دولار من الخط الائتماني لإقامة مشروعات صناعية وتأمين مستلزمات العملية الإنتاجية.
وبين أن هناك دعوة للشركات الإيرانية للمساهمة في إعادة تأهيل وتطوير الشركات الصناعية السورية من خلال تأمين المواد الأولية ومستلزمات العملية الإنتاجية وتوريد خطوط الإنتاج وتطوير العمل، مع التأكيد على تخصيص الصناعة السورية بشقيها العام والخاص بخط ائتماني لتمويل توريد مستلزمات العملية الإنتاجية وخطوط الإنتاج.
وفي كتاب تم مناقشته مؤخراً باللجنة الاقتصادية (حصلت «الوطن» على نسخة منه) فقد تم تفعيل العمل باتفاقية الاعتراف المتبادل بإجراءات تقييم المطابقة الخاصة بشهادات المطابقة للمنتجات ونتائج الاختبارات الموقعة في طهران العام الماضي بين هيئة المواصفات والمقاييس العربية السورية ومعهد المواصفات والبحوث الصناعية الإيراني، وتبادل الخبراء والخبرات والمعلومات في المجالات الصناعية المختلفة للتعريف بالمنشآت الصناعية وأساليب الإنتاج المستخدمة في كلا البلدين، والعمل على استقطاب الشركات الإيرانية في إعادة تهيئة قطاعات الإنتاج الصناعية والزراعية في سورية وتنفيذ اتفاقية التعاون الاقتصادي في إقامة مشروعات استثمارية مشتركة بين القطاعين الخاص والحكومي في البلدين بما يخدم مصالح الشعبين.
وأشار الكتاب إلى ضرورة الاستفادة من هذه الفرصة في توسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين ودفعها بخطوات ملموسة إلى الأمام والعمل على توظيف الطاقات والإمكانيات المتوافرة في البلدين في المجالات الاقتصادية واتخاذ الإجراءات المطلوبة لتوسيع قائمة السلع المتبادلة مؤكداً ضرورة العمل المشترك على دفع مسار العلاقات الاقتصادية بأفق استراتيجي بعيد المدى يساهم في تنشيط قطاعات الإنتاج.
وتطرق إلى ضرورة العودة إلى المشروعات الصناعية المشتركة المتفق عليها في مذكرة التفاهم في المجال الصناعي التي تم توقيعها في طهران والتي نستطيع الاستفادة من التقنية الإيرانية والتطور الصناعي لتنمية وتطوير الصناعة السورية بما يخدم المصلحة المشتركة، وخاصة أنه كان هناك نية للبحث في كيفية مشاركة الشركات الإيرانية في إعادة تأهيل الشركات الصناعية المتضررة والمدمرة بفعل الإرهاب وتأمين مستلزمات العملية الإنتاجية للشركات الصناعية وإقامة مشروعات جديدة ولاسيما في مجال الإسمنت والصناعات الغذائية والكيميائية والهندسية وغيرها مع إمكانية الاستفادة من الفرص المتوافرة لإقامة هذه المشروعات في سورية الأمر الذي من شأنه أن يساهم في تعزيز وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين ورفع مستوياته وخاصة أن الأسواق المحلية بحاجة إلى السلع والمنتجات الإيرانية في ظل تراجع الإنتاج الصناعي أو التدمير الممنهج للقطاع الصناعي من قبل العصابات الإرهابية المسلحة.

عدد القراءات : 4074

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider