دمشق    18 / 12 / 2017
تناقض بين روايات مسؤولي «لافارج» أمام القضاء الفرنسي بشأن تمويل داعش  اجتماع جديد بشأن مصالحة القلمون الشرقي من دون نتائج ملموسة  مسؤول عسكري تركي سابق: «إسرائيل» المستفيد الأول من أزمة سورية  بعد أنباء عن حشود عسكرية للجيش في «مثلث الموت» … ميليشيات الجنوب تشكل «تحالف ثوار الجيدور»  الدولار «الأسود» يقترب من الرسمي.. و«مداد»: بسبب انخفاض العرض في السوق الموازية  500 ألف لموقف المطعم وصالة الأفراح … دمشق تعدل بدلات أشغال مواقف السيارات وبدل الخدمة الشهري في مراكز انطلاقها  سوق الفروج.. الشتاء يرفع التكاليف.. والأسعار  الشجرة في رحاب عيدها وحملات الاحتفاء بغرسها.. تحديات تعصف بغطائنا الحراجي وتنذر بانحساره وتراجع موارده  ماكرون: سنتحدث إلى الرئيس الأسد بعد هزيمة «داعش»  كورتز يتسلّم اليوم منصبه: اليمين المتطرّف يحكم في النمسا  الاحتلال يفتح المعابر مع غزة... ومصر تُرجع طلاباً من «رفح»  زيارة أميركية بمفاعيل تصعيدية  ترويكا السعودية والإمارات وحزب الاصلاح: هل بات أعداء الأمس أصدقاء اليوم؟  مجازر جديدة ترتكبها السعودية في اليمن خلال اليومين السابقين.. تعرف عليها  داعش تُبدِّل ساحاتها وتُبقي على وظيفتها  لماذا تخسر أميركا كل حرب تبدأها؟  العرب بين “الحمديْن” و”المحمّديْن”!.. بقلم: سركيس نعوم  إدلب.. قراءة في مستقبل المحافظة المسكونة بالإرهاب.. بقلم: محمد عيد  وزير الخارجية الاسباني يحذر من تداعيات عودة الارهابيين إلى أوروبا بعد هزيمتهم فى سورية  

مال واعمال

2017-10-09 05:37:50  |  الأرشيف

«المركزي» يخفض سعر صرف الدولار رسمياً بعد ثباته طوال 325 نشرة لنحو العام … قرار مرتقب يسمح لمؤسسات الصرافة باستخدام حصيلة القطع لتلبية الطلب عليه وبيعها للمصارف بدل «المركزي»

خفّض مصرف سورية المركزي سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية بنحو 5 ليرات سورية فقط، بعد أن حافظ على سعر واحد طوال 325 نشرة أصدرها منذ أقل من عام بأسبوعين تقريباً، وتحديداً منذ 22 آب 2016، وحدّد المصرف سعر صرف الحوالات أمس بـ510 ليرات للدولار، بدلاً من 514.85 ليرة، وبلغ وسطي سعر صرف الدولار لدى المصارف ومؤسسات الصرافة 515 ليرة بدلاً من 517.43 ليرة، وهو ما رافقه تخفيضات متباينة في أسعار صرف أغلب العملات الأجنبية أمام الليرة.
وفي تصريح لـ«الوطن» كشف مدير مسؤول في مصرف سورية المركزي عن قرار مرتقب يسمح لمؤسسات الصرافة باستخدام حصيلتها من القطع الأجنبي في تلبية الطلب عليه وفقاً للحالات المسموح بها، وبيعها للمصارف بدلاً من بيعها لمصرف سورية المركزي، على أن يشتري المصرف الفائض إن وجد، وذلك بهدف الحفاظ على استقرار أسعار الصرف وأن يقوم المصرف المركزي بالتدخل بشكل حقيقي في السوق وفقاً للدور المنوط به.
من جانبها أبدت مصادر في شركات الصرافة ارتياحها لهذا القرار في حال صدوره لكونه يساهم في استقرار سعر الصرف والحد من السوق السوداء، إذ يصبح لشركات الصرافة الحرية في بيع وشراء القطع وفق محددات المركزي.
هذا ويأتي التخفيض في أسعار الصرف الرسمية، رغم محدوديته، رغم إصرار مصرف سورية المركزي عدم اللحاق بأسعار الصرف في السوق «السوداء» وفي كل مرة ينخفض فيها سعر الصرف دون السعر الرسمي، بحجة أن الانخفاض مؤقت ويستغله المضاربون بإعادة شراء الدولار على سعر منخفض، ليرتفع مجدداً محققين أرباحاً من الفروق بين أسعار الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر أعلى. وغالباً ما كان ذلك يحصل في بعض المناسبات التي يزيد فيها عرض الدولار في السوق عبر الحوالات بشكل رئيس. أما هذه المرة فالموضوع مختلف، إذ انخفض سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية في السوق السوداء خلال موسم عيد الأضحى لزيادة تحويلات المغتربين بشكل رئيس، وبدلاً من أن يعاود ارتفاعه بعد العيد كما كان متوقعاً، واصل السعر انخفاضه لما دون السعر الرسمي، بشكل ملموس، وحافظ على مستويات بين 500 و506 ليرات مع تقلبات بحدود ليرة إلى ليرتين من يوم لآخر، في حين يحافظ المصرف المركزي على أسعار الصرف كما هي دون تغيير، ليقوم بإجراء تخفيض يبدو أنه أولي وحذر لتقليص الهامش بين السوقين، الرسمية والسوداء.
من دون شك، استفاد المصرف المركزي من انخفاض سعر صرف الدولار أمام الليرة في السوق السواء لما دون السعر الرسمي من خلال زيادة استقطاب الحوالات عبر الطرق النظامية وتشجيع المواطنين للبيع في المنافذ الرسمية وخاصة لدى المصرف التجاري السوري، لولا القرار الأخير الذي وضع شروط لتصريف مبلغ يزيد على 1000 دولار من خلال إيداعها في حساب مصرفي، والذي ساهم بتخفيض عمليات البيع إلى المصرف التجاري، ونشّط البيع في السوق الموازية، وذلك بحسب ما أفادت به مصادر في سوق الصرف خلال حديثها مع «الوطن»، منوهةً بأن هذا القرار جعل المتعاملين يلجؤون إلى تقسيم المبالغ التي يرغبون ببيعها إلى شرائح، كل شريحة أقل من 1000 دولار، مشيرةً إلى ارتفاع مستوى عرض الدولار (البيع) من المواطنين خلال الفترة الماضية، بشكل ملموس، وهو ما ساهم بتحسن قيمة الليرة السورية وانخفاض سعر صرف الدولار بشكل رئيس أمام الليرة، وذلك لعدة أسباب أبرزها الخوف من مزيد من الانخفاض في سعر صرف الدولار، خلال الأيام القادمة، لاسيما مع بروز مؤشرات لتحسن الوضع الاقتصادي والسياسي.

 

عدد القراءات : 3595

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider