دمشق    18 / 10 / 2017
داعش خسر 87 بالمئة من مناطق سيطرته منذ 2014  الليرة تواصل تحسنها.. والدولار بين 469 و492 ليرة في «السوداء» ودرغام يفنّد الشائعات  بريطانيا تواجه التهديد الاخطر على الإطلاق!  الحرب العالمية المستحيلة في الشرق الأوسط!.. بقلم: رؤوف شحوري  العبادي: استفتاء كردستان انتهى وأصبح من الماضي  دولة عربية تشتري 16مقاتلة F-16 بـ 3.8 مليار دولار  لماذا وأين اختفى محمد بن سلمان وما الذي يحصل له؟  الرئيس الكازاخستاني: اجتماع أستانا يسهم في إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية  استشهاد العميد عصام زهر الدين  العلماء يحذرون من كارثة خطيرة تصيب البشرية بعد 13 عاما  بعد فراس طلاس : فضيحة «لافارج» تتوالى و تكشف المزيد من الأسرار والخفايا.  مقتل ضابط وإصابة 7 جنود بتفجير في اليمن  الكرملين: بوتين يبحث هاتفيا مع نتنياهو الأزمة السورية والبرنامج النووي الإيراني  كيف تصنع كوريا الشمالية صواريخها  هل سيتكرّر سيناريو كركوك مع أكراد سورية؟!  الرقة بعد داعش.. السيطرة كردية والمكسب أمريكي!  بعد انقلابه على بن نايف.. بن سلمان في خطر الانقلاب!  ترامب، بين اللغة الفارسية والهلوسة العبرية!  "لقاء قصير" بين ممثلي الكوريتين في سان بطرسبورغ  

مال واعمال

2017-10-11 05:35:50  |  الأرشيف

قرارات تخفيض الأسعار وصلت إلى «الفيسبوك» ولم تصل إلى السوق!

عبير صيموعة

أثارت تصريحات مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية استهجان كثير من أصحاب الفعاليات التجارية في السويداء بعد أن أكد أمام وسائل الإعلام أن عناصر حماية المستهلك بالمحافظات يعملون على تشديد الرقابة على الأسواق ومعرفة مدى تقيد التجار بالأسعار الجديدة التي وضعتها الوزارة ولعل استهجانهم هذا كان لعدم معرفتهم أصلا بالأسعار الجديدة التي وضعتها الوزارة والسبب بحسب ما أشاروا إليه أن القرار لم يصلهم وأنهم لم يروا مراقبا تموينيا واحدا يبلغهم القرار.
ويؤكد التاجر (ملهم. ن) أن هذه القرارات لم يسمع بها سوى على شبكات التواصل متسائلاً ما الأساس الذي اعتمدته وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بوضع تلك الأسعار موضحاً أن مادة المتة التي تصله من التاجر بسعر 512 ليرة للباكيت الواحد فكيف سيقوم التاجر ببيعها حسب تسعيرة الوزارة؟
أما أبو كنان وهو صاحب محل معجنات لم تكن دهشته من سؤالنا عن تخفيض الأسعار بأقل من دهشة جاره مستغربا أن تقوم الوزارة بتحديد أسعار للمعجنات وهي عاجزة عن ضبط أسعار المواد والسلع في الأسواق مطالبا الوزارة أن تضبط أسعار الجبنة واللحوم والمرتديلا وو.. حتى يستطيع جميع أصحاب الحرفة من تخفيض أسعارهم وإلا فإن معيار الحساب الذي اتبعته الوزارة يبقى خارج نطاق المنطق
التاجر (خالد. ش) أكد أن على دائرة حماية المستهلك وإن أرادت أن تحاسب بشكل صحيح يجب أن تقوم بوضع الأسعار بشكل صحيح (سعرّ صح وحاسب صح) وإلا فإن أي مخالفة تقوم بضبطها لن تكون محقة
هذا وبالتواصل مع بعض الجهات المعنية في المحافظة بتنفيذ القرارات تبين أن تعليمات الوزارة وقرارات تخفيض الأسعار لم تصل بالفعل إلى السويداء طبعا مع التأكيد أنه في حال وصولها سيتم تنفيذها بشكل فوري..
وهذا يدفعنا إلى ضرورة توضيح واقع الحال لمدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية بأن عناصر حماية المستهلك بالمحافظات ربما يعملون على تشديد الرقابة على الأسواق ولكن في حال إبلاغهم قرارات الوزارة!

عدد القراءات : 3580

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider