دمشق    19 / 01 / 2017
الأستانة يمهّد لجنيف.. دمشق تحدد بشجاعة خطوط التسوية  حلف شمال الأطلسي: أزمة حكم.. بقلم: عامر نعيم الياس  الروس يرفعون كؤوس الفودكا احتفالاً.. هل تنضم واشنطن إلى حفلة قرع الأنخاب؟  أوباما في مؤتمره الصحفي الوداعي: من مصلحة الولايات المتحدة والعالم إقامة علاقات بناءة مع روسيا  برعاية السيدة أسماء الأسد.. انطلاق التصفيات النهائية لمنافسات الأولمبياد العلمي السوري الأحد القادم  الإمارات.. السجن لثلاثة أشخاص بتهمة الانتماء إلى "جبهة النصرة"  “النصرة” تتبنى في بيان لها تفجير كفرسوسة الأخير\r“النصرة” تتبنى في بيان لها تفجير كفرسوسة الأخير  أوغلو: اتفقنا مع موسكو لدعوة ممثلي ترامب إلى أستانا  انهيار مبنى من 15 طابقا إثر حريق وسط طهران  الرئيس الأسد يصدر مرسوما باعتماد انتخاب المحاسني رئيسا لمجمع اللغة العربية  داعش يرتكب مجزرة على المسرح الروماني في تدمر  أمين عام الدائرة الاوروبية للامن والمعلومات يزاول عمله من جديد بدعم من البرلمان الاوروبي  سفاح اسطنبول: قتلتهم لأنهم كفار!  الرئيس الأسد يتحدّث لقناة يابانية: نأمل أن يُشكل مؤتمر استانة منبراً لمحادثات بين مختلف الأطراف  ((إسرائيل)) لفلسطينيي الـ48: حرب إبادتكم بدأت  الشيخ نواف البشير يفضح المعارضة السورية ويكشف عن مفاجآت قادمة!  كيف ساعدت الولايات المتحدة داعش في محاولة السيطرة على دير الزور؟  روسيا تشرف على توقيع أول اتفاق عسكري سوري تركي  زاخاروفا: حكومة أوباما تحاول تجنيد الدبلوماسيين الروس  المصرف المركزي: تثبيت سعر الصرف سحب ذريعة التجار لرفع الأسعار.. فبحثوا عن أسباب أخرى  

مال واعمال

2016-12-27 03:20:24  |  الأرشيف

ماذا قال رئيس الحكومة ووزير المالية في الحديث عن زيادة الرواتب في سورية؟

زيادة الرواتب والأجور، وهي الهاجس الأكبر لذوي الدخل المحدود، أصبحت للأسف مادة سهلة لمن يريد أن يدغدغ مشاعر المواطنين، الذين باتوا يترقبون كل عام زيادة يمكن أن تسد جزء من الهوة الكبيرة التي أضحت تفصل بين أجورهم وأبسط متطلبات حياتهم اليومية المقتصرة بعد "الاختزال" على الأهم والأكثر ضرورة .

  مؤخراً طالعتنا وسائل التواصل الاجتماعي وبعض الوسائل الاعلامية بخبر تحدث عن زيادة مرتقبة للرواتب والأجور درست في "الكرملين" ستعمل بها الحكومة والقيادة السورية قد تزيد عن نسبة مئة في المئة لبعض الشرائح، وذلك "حرصاً على الحياة المعيشيّة للمواطنين السوريين الصابرين الصامدين ولمكافحة الفقر ومكافأة اسر الشهداء"

   واللافت بالموضوع لا يقتصر فقط على اللعب بمعاناة الناس ودغدغة مشاعرهم واستغلال امانيهم وآمالهم نظرا للظروف الاقتصادية التي تمر بها سورية وإنما محاولة سلب الدولة لسيادة القرار بربط كل موضوع يهم الناس بجهات خارجية كما حصل سابقا بموضوع الدستور "الروسي السوري" .. إضافة إلى اللعب على وتر أسر الشهداء ..علما ان أغلب الصفحات ومواقع التواصل الاجتماعي التي تناقلت الخبر ونشرته في فضاء العالم الافتراضي بكثافة ..هي صفحات "وطنية" ..ما يثير التساؤل ..هل وراء الأكمة ما ورائها .. وما هي الغايات من وراء هذا الصيد بالماء العكر..ومن يقف وراءه .

   وزير المالية مامون حمدان نفى لـصحيفة "صاحبة الجلالة" ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي عن دراسة "موسكو" لزيادة الرواتب والأجور، مؤكداً أن زيادة الرواتب قرار تتخذه الحكومة السورية بعد دراسات وافية للامكانيات المتاحة واصفا تلك الأخبار بأنه "كلام مغرضين" ربما يراد به إثارة بلبلة.

  و أشارت مصادر خاصة في مجلس الوزراء أن موضوع زيادة الرواتب والاجور غير مطروح من قبل الحكومة في الوقت الحالي وهذا ما أكده رئيس الحكومة عماد خميس مؤخرا في مجلس الشعب عندما سأله أحد النواب عن زيادة الرواتب حيث قال: هناك أولويات تعمل الحكومة عليها، الأمر الذي سوف ينعكس على المواطن لأن زيادة الرواتب خلال المرحلة الراهنة بحاجة إلى إمكانيات وكتلة مالية كبيرة ونحن نعمل حالياً ضمن الإمكانات المتاحة.

  المصدر: صاحبة الجلالة

عدد القراءات : 3918

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider