دمشق    21 / 01 / 2017
177 ألف مولود سوري ولِدوا في تركيا  دير الزور: الجيش يبادر إلى فكّ الحصار عن المطار  الليتر بـ300 ليرة.. والمازوت رسمي !!  رئيس الوزراء يكلف المهندس عمار محمد بوظيفة مدير عام المؤسسة السورية للتجارة  ترامب..«الفاشية الجديدة» في البيت الأبيض  «النصرة» و«أحرار الشام»: كرة النار المتدحرجة  موسكو وأنقرة تمهّدان لأجندة «أستانة» وأهدافه  كيف كانت ردود الفعل عالمياً على تنصيب ترامب؟  دكتور اقتصاد: هذا ما تحتاجه الأسرة السورية شهرياً لتكون عند خط الفقر العالمي  اليوم... دونكيشوت أم دراكولا؟!.. بقلم: نبيه البرجي  سورية والمنطقة في عهد ترامب ..  هل تبارك دمشق التحالف الروسي - التركي المستجدّ؟  أردوغان، وأثمان السلطنة والتسلُّط.. بقلم: أمين أبو راشد  تعرف على “ أستانا “ .. مالئة الميديا وشاغلة السياسيين  “داعش” والآثار .. بانوراما ما بين التدمير الممنهج والسرقة  مجلس الأمن يدعم الجهود الروسية التركية لحل الأزمة السورية وإجراء مفاوضات أستانا  أولويات إدارة ترامب الخارجية.. فرض السلام بالقوة وإبادة "داعش"  الهدايا التي حصل عليها ترامب بمناسبة تنصيبه رئيسا  رئيس غامبيا يوافق على التنحي ومغادرة البلاد  احتجاجات وأعمال شغب في واشنطن عقب تنصيب ترامب رئيسا للبلاد  

مال واعمال

2017-01-12 07:09:54  |  الأرشيف

أصبح رئيساً لهيئة الأوراق والأسواق المالية … فضلية: للهيئة دور كبير في إعادة الإعمار وتشجيع الاستثمار الصغير وحمايته

علي محمود سليمان

أصدر رئيس الجمهورية بشار الأسد مرسوماً عين بموجبه الدكتور عابد فضلية رئيساً لمجلس مفوضي هيئة الأوراق والأسواق المالية وذلك خلفاً للدكتور عبد الرحمن مرعي. والدكتور فضلية هو أستاذ في كلية الاقتصاد في جامعة دمشق، وشغل سابقاً منصب مدير عام المصرف العقاري.
وفي أول تصريح له بعد صدور المرسوم قال فضلية لـ«الوطن»: إن لهيئة الأوراق والأسواق المالية دوراً مهماً لجهة حماية المستثمرين والمؤسسات الاستثمارية من أي خلل أو جموح، ولذلك العمل ضمن الهيئة يجب أن يكون مدروساً ومنسجماً مع الأنظمة والقوانين ومع مسألة الحوكمة.
مشيراً إلى أن للهيئة دوراً مهماً وكبيراً أكثر مما يظن البعض، وخاصة في مجال تحريض وتشجيع الاستثمار الصغير في الأسهم والسندات وفي الشركات المساهمة العامة، وهذا يعني تحريك المدخرات الصغيرة والعقيمة لدى الأفراد والمجتمع الأهلي.
منوهاً بأن أمام الهيئة عمل كبير تقوم به في المرحلة القادمة وخاصة في مسألتين الأولى تتعلق بمرحلة إعادة الأعمار التي تحتاج إلى أموال واستثمارات كبيرة ومن ثم هناك أهمية للأموال والمكتنزات الصغيرة لدى الأفراد، فهي عندما تتجمع ضمن شركات مساهمة سيكون لها دور فعال أكبر ولن تكون أموال عقيمة، أما المسألة الثانية فترتبط بدور هيئة الأوراق والأسواق المالية في حماية المستثمر، من خلال أن تكون العلاقة متوازنة بين المواطن وهو المستثمر والشركات المساهمة المستثمرة، أي أن يأخذ كل ذي حق حقه من خلال علاقة شفافة ومتوازنة عبر الأنظمة والقوانين في الهيئة وخاصة قانون الحوكمة، ولفت فضلية إلى أن أمام الهيئة ملفات كبيرة للعمل عليها ومنها سوق السندات والصناديق الاستثمارية وسواها.

عدد القراءات : 3556

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider