دمشق    21 / 10 / 2017
أردوغان بقناع جديد..بقلم: محمود الشاعر  مقتل وإصابة عدد من رجال الشرطة المصرية في عمق صحراء طريق الواحات  ليبيا ما بعد القذافي.. الدولة المفقودة  بوتين وأردوغان يبحثان الأزمة السورية  «داعش» يحتضر ويهدد.. بقلم: يونس السيد  سقوط صواريخ في الحي الدبلوماسي وسط كابل  الموز والبطاطا اللبنانية إلى الأسواق السورية  دراسة: 3 ملايين أمريكي يحملون سلاحا معبأ يوميا  الجيش السوري يعلق على الاعتداء الاسرائيلي  القيادة العامة للجيش: العدو الإسرائيلي يعتدي على موقع عسكري بالتنسيق مع المجموعات الإرهابية في ريف القنيطرة  توقيع مذكرة تفاهم بين الجيشين الإيراني والسوري  إصابة 4 أشخاص بعملية طعن في ميونيخ  أزمةُ كوردستان ؛ خيانةٌ أم تواطؤ ؟!  بعد 3 أسابيع من احتلال داعش لها..القريتين تحت سيطرة الجيش السوري وحلفائه  الكونغرس سُيصيغ خطة لكسب صلاحيات جديدة فيما يخص الاتفاق النووي  انطلاق خط الشحن البحري مع روسيا بداية الشهر القادم  الخارجية: الاعتداء الإسرائيلي في ريف القنيطرة محاولة يائسة لدعم المجموعات الإرهابية  البحرين تحتل المركز الأول عربياً في عدد السجناء  علماء فلك : "مطر من الشهب" ليلة السبت!  

مال واعمال

2017-04-12 22:24:06  |  الأرشيف

أسعار البطاطا وأخواتها من الخضراوات في سباق قياسي والحل!؟

تحولت مادة البطاطا إلى سلعة صعبة المنال، وهي التي كانت ملجأ للفقراء وذوي الدخل المحدود في ظل ارتفاع أسعار اللحوم بمختلف أنواعها، وكذلك ارتفاع أسعار بعض الخضراوات. وللأسف ورغم كل التصريحات الحكومية التي وعدت بتوفير المادة وتخفيض أسعارها إلا أن ردة الفعل كانت عكسية، فأسعارها ارتفعت من نحو 300-350 إلى 450-500 ليرة..!!.

السبب في كل ذلك وفق ما هو متداول يتمثل في قلة الكميات المطروحة في الأسواق نتيجة انخفاض الانتاج المحلي الذي يتوقع أن يعاود الارتفاع بعد أيام قليلاً، ومحدودية الكميات التي جرة استيرادها والتأخر في ذلك، هذا رسمياً أم واقعياً فإن هناك أسباب أخرى تظهر حالة الفوضى التي تعاني منها الأسواق المحلية، وهذا يؤكده ارتفاع أسعار جميع السلع، لاسيما الخضراوات التي حققت هذه الفترة مستويات غير مسبوقة، ففي العام الماضي لم تحقق أسعار مادة البندورة والخيار والكوسا والباذنجان وغيرها ما حققته هذا العام...فما السبب؟.

إن أهم خطوة يجب أن تعمل عليها وزارة التجارة الداخلية بالتعاون مع الوزارات الأخرى المعنية هي في تسهيل ودراسة سبل انسياب سريع وسهل للمنتجات الزراعية نحو الأسواق المحلية ومن مختلف المناطق، وهذا من شأنه توفير المادة بأسعار جيدة وتسويق منتجات الفلاح المحاصر والمعزول في المناطق التي تتواجد فيها المجموعات المسلحة، وغير ذلك فكل الإجراءات تبقى محدودة وذات تأثير مؤقت، والأهم أنها لا تتيح السلع والمواد أمام جميع المواطنين

عدد القراءات : 3675

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider