دمشق    18 / 08 / 2017
معرض دمشق الدولي... هل هو انفتاح عودة السلام؟  جلسة أممية استثنائية حول "أكبر أزمة إنسانية بالعالم"  الدفاع الروسية: قواتنا الجوية دمرت 730 موقعا للإرهابيين في سورية خلال أسبوع  "هذه أمريكا النازية" أميركي يرفع العلم النازي على شرفة منزله و يهدد  بوتين يدعو إلى توحيد الجهود في محاربة الإرهاب بعد هجوم برشلونة  حقائق عن المجتمع الأميركي.. بقلم: د.صبحي غندور  حداد 3 أيام .. والشرطة الإسبانية تعتبر هجمات برشلونة وكامبريلس وألكانار سلسلة واحدة  تنقلات قضائية شملت رئيس المحكمة و النائب العام للجمهورية  الجيش السوري اصبح على تماس مباشر مع ارهابيي جوبر  ترامب يتوعد الإرهابيين برصاص ملوث بدم الخنازير  الجيش السوري يستعيد 4 حقول نفطية ويضيق الخناق على داعش وسط البلاد  محافظ درعا: معبر “نصيب” مغلق لليوم ولن يفتح إلا بإشراف السلطة السورية  تحالف “جبهة النصرة” و”فيلق الرحمن” يقتحم مسرابا بالنساء  كاتب أمريكي يكشف الدول المشاركة في الحرب العالمية الثالثة وموعد اندلاعها  أردوغان يدعو مواطنيه في ألمانيا للتصويت ضد حزب ميركل  3 آلاف إرهابي يصلون إلى أوروبا قريبا  ما سر القميص الأسود في هجوم برشلونة؟  السيدة أسماء الأسد تزور مخيم منطقة عرامو في صلنفة  طعن عدة أشخاص في مدينة توركو الفنلندية واعتقال مشتبه به  الدفاع الروسية: انضمام "فيلق الرحمن" للهدنة في سورية  

مال واعمال

2017-04-12 22:24:06  |  الأرشيف

أسعار البطاطا وأخواتها من الخضراوات في سباق قياسي والحل!؟

تحولت مادة البطاطا إلى سلعة صعبة المنال، وهي التي كانت ملجأ للفقراء وذوي الدخل المحدود في ظل ارتفاع أسعار اللحوم بمختلف أنواعها، وكذلك ارتفاع أسعار بعض الخضراوات. وللأسف ورغم كل التصريحات الحكومية التي وعدت بتوفير المادة وتخفيض أسعارها إلا أن ردة الفعل كانت عكسية، فأسعارها ارتفعت من نحو 300-350 إلى 450-500 ليرة..!!.

السبب في كل ذلك وفق ما هو متداول يتمثل في قلة الكميات المطروحة في الأسواق نتيجة انخفاض الانتاج المحلي الذي يتوقع أن يعاود الارتفاع بعد أيام قليلاً، ومحدودية الكميات التي جرة استيرادها والتأخر في ذلك، هذا رسمياً أم واقعياً فإن هناك أسباب أخرى تظهر حالة الفوضى التي تعاني منها الأسواق المحلية، وهذا يؤكده ارتفاع أسعار جميع السلع، لاسيما الخضراوات التي حققت هذه الفترة مستويات غير مسبوقة، ففي العام الماضي لم تحقق أسعار مادة البندورة والخيار والكوسا والباذنجان وغيرها ما حققته هذا العام...فما السبب؟.

إن أهم خطوة يجب أن تعمل عليها وزارة التجارة الداخلية بالتعاون مع الوزارات الأخرى المعنية هي في تسهيل ودراسة سبل انسياب سريع وسهل للمنتجات الزراعية نحو الأسواق المحلية ومن مختلف المناطق، وهذا من شأنه توفير المادة بأسعار جيدة وتسويق منتجات الفلاح المحاصر والمعزول في المناطق التي تتواجد فيها المجموعات المسلحة، وغير ذلك فكل الإجراءات تبقى محدودة وذات تأثير مؤقت، والأهم أنها لا تتيح السلع والمواد أمام جميع المواطنين

عدد القراءات : 3630

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider