الأخبار |
الشرطة الفرنسية تهدد بالانضمام إلى "السترات الصفراء"  العروبة والقومية  بوتين يحذّر من انهيار المعاهدة النووية: إنتاج «الصواريخ البرّية» ليس صعباً!  مهذبون ولكن!...انصر إنسانيتك بداخلك.. بقلم: أمينة العطوة  «بريكست بلا اتفاق»: خيار ماي البديل يتقدّم  برلماني أردني يطالب بتسليم «الخوذ البيضاء» للدولة السورية  جمعية العلوم الاقتصادية تبحث في السيادة الغذائية في سورية … 33 بالمئة من السوريين يفتقدون الأمن الغذائي .. ٤٠٪ من دخل السوريين ينفق على الطعام بينما لا تتعدى 3 بالمئة في الدول المتقدمة  بورصة بطاقات يانصيب رأس السنة دقت أجراسها … 500 ليرة زيادة في سعر «ورقة الحظ» و«البريد» تهدد بإلغاء التراخيص  المعارك تواصلت في هجين ومزيد من الخسائر في صفوف الميليشيا وداعش … بعد «خشام».. أهالي «الشحيل» ينتفضون ضد «قسد»  اتفاق روسي تركي إيراني على وضع أسس رئيسة لعمل اللجنة الدستورية السورية  إيران تشكر السعودية على "حفاوة الاستقبال والترحب" والجانبان يوقعان مذكرة تفاهم  جابري أنصاري: البيان الختامي لاجتماع لدول الضامنة لمحادثات أستانا يؤكد على نجاح الجهود  إغلاق مدرسة سرية "سلفية" في فرنسا  بوتين يقيم فعالية صواريخ "توماهوك" الأمريكية في سورية والعراق  خلاف في جنيف بين الأمم المتحدة والدول الضامنة الثلاث على أعضاء اللجنة الدستورية  هذه أسباب تهديدات أردوغان باجتياح شرق الفرات.. بقلم: د. هدى رزق  الوقاية حصن المؤسسة والمواطن...بقلم: سامر يحيى  العين على إحاطة دي ميستورا غداً: ولادة «اللجنة الدستورية» متعسّرة  واشنطن تعطي الضوء الأخضر لبيع صواريخ "باتريوت" إلى تركيا  3 وزراء جدد ينالون الثقة: عبد المهدي متفائل باكتمال الحكومة غداً     

مال واعمال

2018-03-18 03:55:52  |  الأرشيف

بسبب العصا والجزرة … مدير مالية دمشق : 73 بالمئة زيادة في تحصيلات ضرائب كبار المكلفين خلال 2017

كشف مدير مالية دمشق محمد عيد لـ«الوطن» أن نسب التحققات لدى قسم كبار المكلفين سجلت ارتفاعاً خلال العام الماضي (2017) بواقع 85% مقارنة مع العام 2016 بينما تجاوزت هذه الزيادة 180% مقارنة مع حجم التحققات في العام 2013، في حين سجلت التحصيلات زيادة بنسبة 73% خلال العام الماضي مقارنة بتحصيلات العام 2016 وزيادة بنسبة 170% عند مقارنة هذه التحصيلات مع العام 2013.
وفيما يخص نسبة التسديد من كبار المكلفين بين أن المؤشرات الإحصائية لدى قسم كبار المكلفين توضح أنها تزيد عن 95% على مدار السنوات السابقة، وهو ما اعتبره المدير مؤشراً على التزام النسبة العظمى من كبار المكلفين بالقيام بواجباتهم القانونية تجاه الإدارة الضريبية، مع الإشارة إلى وجود العديد من المكلفين الذين قد استفادوا من أحكام القانون رقم 25 لعام 2017 الذي سمح لهم بتقسيط الذمم المترتبة عليهم تجاه الإدارة الضريبية لمدة ثلاث سنوات على أقساط ربع سنوية ومن دون تحميلهم أي غرامات أو فوائد أو جزاءات جراء ذلك.
واعتبر عيد أن لمتابعة خطة الإنجاز الجارية لدى قسم كبار المكلفين أثره الإيجابي الكبير في زيادة التحققات والتحصيلات من الضرائب والرسوم في القسم، وبالتالي زيادة فعالية القسم وحجم الإنجازات التي يحققها.
كما بين عيد أن بعض الإجراءات ذات الطابع التحفيزي لتسديد الذمم المالية، لعبت دورهاً مهماً خلال الفترة الماضية من جهة تحسن التحصيلات بالعموم، عبر الإعفاء من الغرامات والجزاءات لمن يسدد قبل نهاية العام، إلى جانب التشدد في بعض الإجراءات مثل فرض منع السفر على المكلفين الذين لديهم تراكمات ضريبية تتجاوز مبلغ مليون ليرة سورية قبل العام الجاري، متوقعاً اللجوء إلى اتخاذذ المزيد من الإجراءات المتشددة بحق غير الملتزمين ومنها إغلاق المنشأة في حال عدم وجود أي أعذار، وذلك بموجب القانون رقم 10 للعام 2015.
وحول إعادة هيكلة قسم كبار المكلفين بين عيد أنه هناك توجهات أولية لإعادة مكلفي قسم كبار المكلفين التابعين لمحافظة ريف دمشق إلى مديرية مالية ريف دمشق وذلك عبر عملية دمج قسم كبار المكلفين وقسم متوسطي المكلفين في مديرية مالية دمشق بالقسم ذاته، وتحويل قسم المتوسطين في مالية الريف إلى قسم كبار ومتوسطي المكلفين، مؤكداً أنه يتم التركيز حالياً لدى العاملين في قسم كبار المكلفين نحو إنجاز التراكم الضريبي الذي يمثل التحدي الأول والأهم بين الخطط التي تسعى المالية لإنجاحها وتلافي الانحرافات فيها لما تمثله تكاليف هذا القسم من أهمية على الخزينة العامة للدولة.
وحول نقص الكوادر والعاملين من ذوي الخبرة لدى قسم كبار المكلفين بين مدير المالية أنه يتم العمل حالياً العمل على حل إسعافي لهذه المشكلة عبر تقليص حجم البطالة المقنعة في حال وجودها وذلك من خلال تكليف بعض العاملين وفق القوانين والتعليمات النافذة بمهام إضافية لمهامهم الموكلة إليهم أصلاً، وكذلك نقل بعض العاملين من الدوائر والشعب التي ليس لديها ضغط عمل إلى الدوائر والشعب التي تعاني نقص الكوادر الوظيفية وضخامة الأعمال فيها.
واعتبر مدير المالية أن تطبيق تجربة التقدير الذاتي للضريبة التي يقوم بها المكلف من تلقاء نفسه مسألة مهمة للحدّ من ظاهرة التهرب الضريبي، على أن تقوم الجهات الحكومية المعنية بسحب عينات عشوائية للتدقيق في ذلك التقدير، من شأنه حل الكثير من الإشكالات الضريبية، ورفع نسب التحصيلات بشكل كبير، وهو مشروع كان قيد البحث في العام 2012، واليوم تقوم اللجنة المكلفة إعادة النظر بالتشريع الضريبي بدراسته ضمن مجموعة مقترحات أخرى لتطوير النظام الضريبي.
عدد القراءات : 3788

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3465
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018