الأخبار |
السفير الصباغ: التنظيمات الإرهابية مارست كل أنواع الجرائم المنظمة ضد السوريين  بكين تخدع ترامب وتربح الحرب مع بلاده  الحرس الثوري الإيراني يطالب باكستان بالتصدي لـ"الإرهابيين" بعد خطف 14 جنديا إيرانيا  بيسكوف: العسكريون الروس راضون بشكل عام عن عمل الجانب التركي بشأن اتفاق إدلب  رئيس القرم يقترح على رئيس الوزراء السوري تأسيس شركة طيران مشتركة  لأول مرة في سورية.. مسابقة عامة للتوظيف لم يتقدم إليها أحد !!  فيسبوك تطور تقنية "تُسمع" الصم عبر الجلد!  "واتس آب" تعدل ميزة "حذف الرسائل المحرجة"َ!  4 خطوات لزيادة الفوائد الصحية للقهوة!  ابتكار عدسات لاصقة لعلاج الغلاكوما  دارات الحجب "تطيّر" مدراء في الإتصالات!  السيسي: لا بديل عن إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية يحفظ سيادتها  سورية والقرم توقعان مذكرة حول التعاون الاقتصادي  كليتشدار أوغلو: أردوغان قدم الدعم للإرهابيين في سورية وساهم في قتل شعبها  8 قتلى في حادث انقلاب قطار بالمغرب  بوغدانوف يبحث مع وفد من الخارجية الإسرائيلية الأوضاع في سورية والعلاقات الثنائية  فضيحة من العيار الثقيل.."ميلانيا ترامب" ترقص عارية في البيت الأبيض .. "فيديو"  وعاد القلب ينبض با دمشق ..بقلم: صالح الراشد  الرئيس المصري يعلن "الطوارئ" 3 أشهر في البلاد  أفضل مشروب للوقاية من مرض السكري     

مال واعمال

2018-09-23 03:30:17  |  الأرشيف

مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟

تسجل بيانات منظمة التجارة الدولية ITC البيانات التجارية السنوية عبر العالم، ومن بينها تسجل سنوياً بيانات التجارة الخارجية السورية. في نشر تفاصيل من بيانات مستوردات عام 2017 مأخوذة من بيانات التجارة العالمية التي تعتمد في خرائط تجارتها الخارجية، على مصادر منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، وعلى البيانات التجارية الحكومية عبر العالم.
 
 
 
الواردات مستقرة
 
تسجل بيانات واردات التجارة السورية الخارجية، زيادة في الواردات في عام 2017 عن عام 2016، وهي الزيادة الأولى للواردات منذ عام 2014. حيث استقرت قيم الواردات في العام الماضي، مع زيادة طفيفة بنسبة أقل من 1%، ومقدار يقارب 400 ألف دولار.
 
من أين استوردنا؟
 
نصف المستوردات السورية تأتي من مصدرين: تركيا والصين. ولكن تركيا هي المصدر الأول للواردات السورية، وهي كذلك للعام الثاني على التوالي: حيث استوردنا منها ما قيمته 1،36 مليار دولار، تليها الصين بقيمة واردات 1،1 مليار دولار، ومن ثم روسيا بمقدار 280 مليون دولار تقريباً، فمصر ولبنان وكوريا بقيم تفوق 200 مليون دولار لكل منها.
 
تشكل مجموع الواردات من الإقليم نسبة 39% من الواردات، وإذا استثنينا منها تركيا فإنها تبلغ: 11%. أما مجموع الواردات من دول البريكس فتبلغ 33%، ولكن إذا استثنينا الصين فإنها تبلغ 10% من مجموع روسيا والهند والبرازيل. وأخيراً، فإن مجموع الواردات من دول الاتحاد الأوروبي تبلغ 443 مليون دولار، ونسبة 9%، أكبرها من إيطاليا بمقدار 105 مليون دولار.
 
لا ترد في بيانات الاستيراد السوري منذ عام 2011، أيّة بيانات من إيران، ما يشير إلى أن آلية الاستيراد بين البلدين عبر الخطوط الائتمانية، إما تساعد بحجب قيم هذه المستوردات عن الأرقام الدولية، أو أنها تشتمل على استيراد السوريين لبضائع من أماكن مختلفة قد لا تكون إيران إحداها. وهو ما يفتح احتمال أن تكون قيمة الواردات أعلى من المستوى المذكور، وخاصة أن التصريحات الإيرانية تشير إلى أن حجم الصادرات الإيرانية إلى سورية قد بلغ خلال أربعة أشهر في عام 2017: 58 مليون دولار، فإذا ما أخذ كوسطي فإنه يعني أن المستوردات السورية من إيران قد تصل إلى 175 مليون دولار، لتكون في المرتبة السابعة بين الدول التي نستورد منها.
 
ماذا استوردنا؟
 
الجزء الأكبر من مستورداتنا تأتي ضمن إطار بضائع غير مصنفة، أو خارج التصنيفات الأساسية المتبعة. 326 مليون دولار تقريباً، منها 215 مليون من تركيا، وهي تشكل الجزء الأكبر من المستوردات من تركيا.
 
ويلي البضائع غير المصنفة، الآلات والمعدات الكهربائية، ومن ضمن تصنيفاتها البطاريات، ومن ثم الموبايلات، فالمحولات، والمحركات، مصدرها الصين بالدرجة الأولى، بقيم إجمالية 303 مليون دولار، منها 170 مليون دولار من الصين.
 
تلي الكهربائيات، السيارات وقطعها وإكسسواراتها بقيمة 293 مليون دولار، مصدرها الأول هو كوريا الجنوبية، ومن ثم تركيا فالصين. حيث إن واردات السيارات الجاهزة هي الأعلى بمقدار 97 مليون دولار، تليها سيارات نقل البضائع، ومن ثم قطع السيارات.
 
البلاستيك، والآلات الصناعية تستورد بمقادير تفوق 250 مليون دولار لكل منها. وتتدرج بعدها أنواع المستوردات الغذائية والمرتبطة بالصناعات الغذائية.
 
مجموع المستوردات المصنفة كغذائية، أو داخلة في الصناعات الغذائية أو كمشروبات: 1،45 مليار ليرة. ونسبة 30% من المستوردات السورية. أكبرها حجماً السكر بمقدار 206 مليون دولار، الجزء الأهم منه مدخلات لإنتاج السكر الأبيض، تليه الزيوت والسمون بمقدار 170 مليون دولار، وتركيا هي مصدرها الأساسي. ومن ثم القهوة والشاي والمتة والبهارات بمقدار 167 مليون دولار، حيث تشكل المتة المكون الأساسي، تليها القهوة فالشاي، وترد من الأرجنتين، وسريلانكا، والبرازيل، والهند.
 
مستوردات الحبوب بلغت 155 مليون دولار، مصدرها الأول روسيا 66 مليون دولار، ورومانيا 23 مليون دولار، ثم الهند، فتركيا. أما مكوناتها الأساسية، فهي الأرز الذي استورد بمقادير تقارب 56 مليون دولار، ثم القمح بقرابة 47 مليون دولار، فالشعير قرابة 30 مليون دولار، والذرة 23 مليون دولار.
 
يلي الحبوب، التبغ بمقدار 94 مليون دولار، مصدره الأساس أرمينيا بمقدار 50 مليون دولار، وروسيا بمقدار 24 مليون دولار.
 
ينبغي الإشارة أيضاً إلى أن بيانات الاستيراد تتضمن بيانات مستوردات النفط ومختلف مشتقاته، والمنتجات المتعلقة به، بمقدار يبلغ 47 مليون دولار فقط
عدد القراءات : 169

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3376
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018