دمشق    18 / 11 / 2017
«هدنة» بين «تحرير الشام» و«الزنكي»  التمويل السعودي جاهز ... و«تجربة» أولى لمعبر رفح في عهد السلطة  مصر ..تحقيقات «الواحات»: تدريبات في ليبيا ومقاتلون أجانب في «ولاية سيناء»  أول ظهور علني لموغابي... والمناقشات مستمرة بشأن مصيره  «أزمة» كوريا الشمالية: محادثات... تجرّ محادثات  إصابة 12 اميراً بجلطة قلبية ودماغية و14 رجل اعمال بينهم لبنانيون بحالة صحية خطرة  سلمان يشرّع خلال أيام الفصل بين العرش وخادم الحرمين ويتقاسم الحكم مع ابنه؟  روسيا تستخدم "الفيتو" ضد مشروع قرار ياباني بشأن الأسلحة الكيماوية في سورية  ظريف: التحالف السعودي يغرق في مستنقع الحرب اليمنية  مخاوف أردنية من التقارب الاسرائيلي السعودي  هكذا سيتم تصفية القضية الفلسطينية.. بقلم:هادي جلو مرعي  العراق يشتري 90 ألف طن من الأرز الأمريكي  الحرب على سورية ... عندما يعبد الروسي طريق نهايتها!؟  هل بدأ فعلا الخريف السعودي؟  صراع النفوذ في اليمن.. الخلاف السعودي الامارتي الى العلن مجدداً!  «صفعة تركية على وجه أمريكا».. القصة الكاملة لانشقاق طلال سلو من «قسد»  ولايتي: برنامجنا البالستي ليس من شأن فرنسا  ماكرون يستقبل الحريري في قصر الإيليزيه  سد الفرات يضخ الطاقة الكهربائية إلى مدينة الحسكة  

فن ومشاهير

2017-07-08 14:38:38  |  الأرشيف

النمس من القصر الجمهوري: أعتز بمحبة الرئيس لسوريا!

استقبل رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون الممثل السوري مصطفى الخاني، في قصر بعبدا الرئاسي .
حيث تناول اللقاء عددًا من المواضيع الفنية والثقافية والسياسية ، وحضر اللقاء وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول.

وأبدى الرئيس عون  إعجابه بالتأثير الكبير الذي استطاع الخاني أن يتركه على مدى سنوات في الشارع اللبناني خاصة، وفي الشارع العربي عامة. 
ونقل الخاني محبة السوريين واحترامهم لمبادئ ومواقف الرئيس عون ، وقال مازحاً: "نحن في سوريا نرى علاقتنا معكم أشبه بمقولة جبران خليل جبران، ليذهب كلٌّ منّا في طريقه ، أنا نحوك وأنت نحوي".

هذا وقد جمع درع التكريم المُقدّم العلم اللبناني والعلم السوري وغصن الزيتون المبارك بينهما كدلالة عن المحبة والسلام التي تجمع البلدين ، ويذكر أن هذه المرة الأولى التي يحظى بها فنان سوري على استقبال رسمي في القصر الرئاسي  في بعبدا.
 
وتعليقًا على اللقاء قال الخاني: "لقائي بفخامة الرئيس ميشال عون هو تكريم لي ، أعتز بمحبته لسوريا وبتقديره للثقافة والفن وإيمانه بدورهم في بناء المجتمع والانسان ، وأعتز كمواطن سوري بمواقفه المبدئية اتجاه بلدي سوريا رغم كل الضغوطات التي يتعرض لها ، ولكن ايمانه بصدق مواقفه وايماننا بضرورة محاربة الارهاب الذي تتعرض له بلادنا هو ماسيجعلنا ننتصر ، وذكرّت سيادته برسالة القديس بولس الرسول في الإنجيل المقدّس " إن كان الله معنا فمن علينا ". وختم: "شكرا لفخامة الرئيس وشكرا لبنان , محبتكم هي أكبر تكريم وهي الوسام الذي أعتز به". 

 

 
عدد القراءات : 3684

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider