دمشق    20 / 01 / 2018
بوتفليقة يدعو الجزائريين إلى الالتفاف حول الدولة ودعمها  عبد الفتاح السيسي يعلن عزمه الترشح لولاية رئاسية ثانية  روسيا تعول على "المعارضة السورية" بعدم وضع شروط مسبقة خلال لقاء فيينا  روسيا والأردن تؤكدان دعم وحدة سورية وتشيران إلى أهمية المؤتمر في سوتشي  اسرائيل اخترقت العرب فلماذا لا يخترق العرب اسرائيل؟!.. بقلم: رؤوف شحوري  بعد “إخفاق الكونغرس”… شلل مؤكد للحكومة الأميركية  إعادة فتح معبر نصيب: رغبة أردنية... وممانعة إسرائيلية سعودية أميركية!  لقاء ثلاثي لحسم ملف «سوتشي»: أنقرة تروّج لـ«حصار عفرين»  الإمارات وتركيا والأردن: زبائن «شركات الضغط» الأميركية  عفرين.. الصُّداع التركي.. بقلم: نظام مارديني  دمشق .. نعشقها وتعشقنا .. وتنتظرنا.. بقلم: صالح الراشد  حميميم: تواصل الأنشطة الرامية إلى تسوية سلمية في سورية  بونداريف: أستبعد أن تنفذ تركيا عملية عسكرية للقضاء على الأكراد أو لاحتلال أراض سورية  ترامب يمدد السماح بمراقبة الأجانب  السيطرة على حريق بالكلية البحرية العسكرية في سان بطرسبورغ  «قارة المستقبل».. إلى أين وصل صراع الشرق الأوسط على أفريقيا؟  كلام عنيف من ملك الأردن إلى محمد بن سلمان  "تويتر" يغلق آلاف الحسابات ذات التوجه الدعائي  القدس يتهددها خطر الضم والتهويد فهل من منقذ؟  ماذا عن مشروع أمريكا في سورية !؟  

فن ومشاهير

2017-07-08 14:38:38  |  الأرشيف

النمس من القصر الجمهوري: أعتز بمحبة الرئيس لسوريا!

استقبل رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون الممثل السوري مصطفى الخاني، في قصر بعبدا الرئاسي .
حيث تناول اللقاء عددًا من المواضيع الفنية والثقافية والسياسية ، وحضر اللقاء وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول.

وأبدى الرئيس عون  إعجابه بالتأثير الكبير الذي استطاع الخاني أن يتركه على مدى سنوات في الشارع اللبناني خاصة، وفي الشارع العربي عامة. 
ونقل الخاني محبة السوريين واحترامهم لمبادئ ومواقف الرئيس عون ، وقال مازحاً: "نحن في سوريا نرى علاقتنا معكم أشبه بمقولة جبران خليل جبران، ليذهب كلٌّ منّا في طريقه ، أنا نحوك وأنت نحوي".

هذا وقد جمع درع التكريم المُقدّم العلم اللبناني والعلم السوري وغصن الزيتون المبارك بينهما كدلالة عن المحبة والسلام التي تجمع البلدين ، ويذكر أن هذه المرة الأولى التي يحظى بها فنان سوري على استقبال رسمي في القصر الرئاسي  في بعبدا.
 
وتعليقًا على اللقاء قال الخاني: "لقائي بفخامة الرئيس ميشال عون هو تكريم لي ، أعتز بمحبته لسوريا وبتقديره للثقافة والفن وإيمانه بدورهم في بناء المجتمع والانسان ، وأعتز كمواطن سوري بمواقفه المبدئية اتجاه بلدي سوريا رغم كل الضغوطات التي يتعرض لها ، ولكن ايمانه بصدق مواقفه وايماننا بضرورة محاربة الارهاب الذي تتعرض له بلادنا هو ماسيجعلنا ننتصر ، وذكرّت سيادته برسالة القديس بولس الرسول في الإنجيل المقدّس " إن كان الله معنا فمن علينا ". وختم: "شكرا لفخامة الرئيس وشكرا لبنان , محبتكم هي أكبر تكريم وهي الوسام الذي أعتز به". 

 

 
عدد القراءات : 3759

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider