دمشق    23 / 07 / 2017
مقتل أحمد الفليطي بصاروخ من "النصرة" في وادي حميد  أكدت لكوادر «السورية للتنمية» أن التنمية ثقافة تبدأ بالحوار وتقود إلى المشاركة الحقيقية … السيدة أسماء: حان الوقت لننطلق ونعمّر سورية  «أحرار الشام» تنعى نفسها باتفاق معبر باب الهوى  واشنطن تستدرك: توقفنا عن دعم الميلشيات «المعتدلة» في سورية  المساعدات إلى الغوطة ليست الأولى  بعد أن سقطت نارياً: الجيش يستعد لاقتحام السخنة  حجب الثقة عن رئيسة مجلس الشعب: هل يؤسس لمرحلة جديدة في التعاطي؟  ساعة الحسم دُقت في الرقة ...الجيش يقض مضاجع الإرهابيين  ماذا حدث في المصرف الزراعي في اليعربية؟..40 مليون ليرة تختفي بوضح النهار!  جرود عرسال مقبرة فلول الإرهاب..بقلم: عمر معربوني  معركة عرسال وأعداء حزب الله  مصدر سعودي رفيع: بن نايف أدمن الكوكايين والملك لا يعتزم التنحي قريبًا  لماذا تعتقل تركيا أشخاصا يرتدون قمصانا تحمل كلمة بطل؟  كيف “استسلم” ترامب لبوتين؟.. بقلم: جورج عيسى  اتفاق وشيك..كوريدور تجاري جنوب سورية  خريطة الصراعات والمؤامرات العائلية بين حكام قطر والإمارات والسعودية  الكرملين يرد على مناقشة قانون أمريكي لفرض عقوبات على روسيا وإيران  الأردن يدعو لاجتماع وزراء الخارجية العرب بشأن القدس  بيع "السبايا" من جديد في العراق!  معضلة جثث الدواعش في ليبيا  

فن ومشاهير

2017-07-08 14:38:38  |  الأرشيف

النمس من القصر الجمهوري: أعتز بمحبة الرئيس لسوريا!

استقبل رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون الممثل السوري مصطفى الخاني، في قصر بعبدا الرئاسي .
حيث تناول اللقاء عددًا من المواضيع الفنية والثقافية والسياسية ، وحضر اللقاء وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول.

وأبدى الرئيس عون  إعجابه بالتأثير الكبير الذي استطاع الخاني أن يتركه على مدى سنوات في الشارع اللبناني خاصة، وفي الشارع العربي عامة. 
ونقل الخاني محبة السوريين واحترامهم لمبادئ ومواقف الرئيس عون ، وقال مازحاً: "نحن في سوريا نرى علاقتنا معكم أشبه بمقولة جبران خليل جبران، ليذهب كلٌّ منّا في طريقه ، أنا نحوك وأنت نحوي".

هذا وقد جمع درع التكريم المُقدّم العلم اللبناني والعلم السوري وغصن الزيتون المبارك بينهما كدلالة عن المحبة والسلام التي تجمع البلدين ، ويذكر أن هذه المرة الأولى التي يحظى بها فنان سوري على استقبال رسمي في القصر الرئاسي  في بعبدا.
 
وتعليقًا على اللقاء قال الخاني: "لقائي بفخامة الرئيس ميشال عون هو تكريم لي ، أعتز بمحبته لسوريا وبتقديره للثقافة والفن وإيمانه بدورهم في بناء المجتمع والانسان ، وأعتز كمواطن سوري بمواقفه المبدئية اتجاه بلدي سوريا رغم كل الضغوطات التي يتعرض لها ، ولكن ايمانه بصدق مواقفه وايماننا بضرورة محاربة الارهاب الذي تتعرض له بلادنا هو ماسيجعلنا ننتصر ، وذكرّت سيادته برسالة القديس بولس الرسول في الإنجيل المقدّس " إن كان الله معنا فمن علينا ". وختم: "شكرا لفخامة الرئيس وشكرا لبنان , محبتكم هي أكبر تكريم وهي الوسام الذي أعتز به". 

 

 
عدد القراءات : 3461

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider