دمشق    17 / 08 / 2018
رحلات من المحافظات طيلة أيام معرض دمشق الدولي.. طباعة مليون بطاقة دخول كدفعة أولى بسعر 100 ليرة  هل حان سؤال انهيار السعودية؟.. بقلم: فؤاد إبراهيم  كيم جونغ أون: القوى المعادية تحاول خنق شعبنا عبر الحصار والعقوبات  واشنطن: التعاون مع موسكو متواصل رغم توتر العلاقات  الليرة التركية تعاود الانخفاض مجددا  الذهب يتجه نحو تسجيل أكبر خسارة أسبوعية في أكثر من عام  بوتين يبحث مع ميركل جملة من المشاريع الهامة تهددها بلدان ثالثة  طريق دمشق – عمان غير سالكة مجددًا: مناكفات سياسية ومؤشرات خلافات حدودية  دعوة لمحاصرة قاعدة التنف الأمريكية في سورية  هل يحقق ترامب النبوءة الماركسية؟.. بقلم: ليلى نقولا  الجزائر تطلق حملة لجمع جلود الأضاحي.. لهذا السبب  وزراء 3 دول خليجية يجتمعون لوقف تدهور اقتصاد البحرين  العفو الدولية: هجمات التحالف السعودي في اليمن ترقى إلى جرائم حرب  “الناتو” شمّاعة ترامب لابتزاز حلفائه الأوروبيين.. بقلم: علي اليوسف  تحالف النظام السعودي يواصل عدوانه على اليمن ويقصف صعدة وصنعاء  وحدات الجيش تدمر تحصينات للتنظيمات الإرهابية وتقضي على عدد من أفرادها بريفي إدلب وحماة  روسيا تحتج بشدة على انتهاكات أمريكا للقانون الدولي  ألمانيا تتوصل لاتفاق مع اليونان حول اللاجئين  العراق يدين الضربات التركية على سنجار وينفي وجود تنسيق مع أنقرة  

فن ومشاهير

2018-02-11 15:49:40  |  الأرشيف

النجمة نورا رحال للأزمنة : أنا انتقائية والتزاماتي العائلية ابعدتني عن الساحة الفنية .

تحرص الفنانة نورا رحال على التواجد في الساحة الفنية لتبقى على تواصل مع الجمهور رغم اقتصار اطلالاتها الغنائية في السنوات الأخيرة على الأغاني الوطنية نتيجة لما تتعرض له سورية من حرب إرهابية إلا أنها اطلت
عبر الدراما في عدة أدوار مظهرة قدرة وموهبة لافتة في التمثيل.

نـــــــورا رحال وغيابها

تجيب ممازحة .../ أنا بالبيت / ... وتابعت .. غيابي عن جمهوري السوري والعربي يأتي لاهتمامي الشديد بمنزلي وعائلتي . وكان من المفترض أن أعود لدمشق لالتزامي بمجموعة من الأعمال الغنائية التي تنتجها وزارة الإعلام ولكن ما منعني من العودة هي التزاماتي العائلية وحتى لا تتأثر حياتي الشخصية بعملي .

ابتعـــــــادها عن الدراما السورية

ابتعادي عن أعمال الدراما السورية لأنني انتقائية ولا أحب أن أختار المشاركة بهدف الظهور فقط .

وضــــــع الدراما السورية برأي رحــــــــــــــال

شخصياً لا يعجبني وضع الدراما السورية بالوقت الراهن بسبب الضياع الموجود وإنتاج أعمال على حساب أعمال أخرى والتوجه للعمل البيئي أكثر من الأعمال التي تحمل رسالة وهدف، وتدني مستوى النصوص المكتوبة لعب دوراً كبيراً في تراجع مستوى الدراما السورية، لدينا أمل بأن تتجاوز درامانا هذه المواقف لتعود لبرقيها السابق .

تفــــــــوق الدراما اللبنانيــــــــــة على الدراما الســـــــورية

برأي / رحال / تمتلك الدراما اللبنانية ميزة التسويق والترويج بالشكل الأمثل لأعمالها ولكن لم تستطيع الوصول إلى مضمون وقيمة الدراما السورية وما ينقص أيضاً الدراما السورية هو أن يكون هناك خطة ترويجية وتسويقية لضمان الوصول وخاصة في ظل الظروف والمقاطعة التي تشن على إنتاجات الدراما السورية، أتمنى من القيمين على الدراما السورية توحيد الجهود والعمل المشترك لتعود درامانا إلى المسار القديم . 

دمشق- الأزمنة – محمد أنور المصري

 

عدد القراءات : 4145



هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider