دمشق    16 / 08 / 2018
طبول معركة إدلب تقرع.. متى ستنطلق و ما هي محاور الهجوم ؟  لماذا سترضخ تركيا وتتراجع في الشمال السوري؟.. بقلم: شارل أبي نادر  بين دبلوماسية القوة ومنع التفاوض.. أميركا سقطت  فنزويلا تسلم لـ بيرو قائمة المشتبه بهم في محاولة اغتيال مادورو  مشكلة تركيا رجل اسمه إردوغان  اليابان تتأهب: تحذير من كارثة طبيعية جديدة  أنقرة: الوحدات الكردية تنسحب من منبج  السعودية والإمارات و"إسرائيل" دفعت ترامب لمحاربة إيران  ليبيا.. الصراع الإيطالي الفرنسي والتدخل الأمريكي  "الحر" يتعهّد بتصفية النصرة في إدلب.. أعطونا ضوء دولي  الرئاسة التركية تحدد موعد لقاء بوتين وأردوغان وروحاني  روحاني: قمة قزوين حققت إنجازا كبيرا حول الأمن في منطقة بحر قزوين  زاخاروفا: الأمم المتحدة تدعم التضليل حول "الخوذ البيضاء" على أنهم "نشطاء إنسانيين وشجعان"  الخارجية الروسية: روسيا تأمل بتطبيع العلاقات مع اليونان  خلافات تهز الكابنيت الإسرائيلي بشأن التهدئة مع "حماس"  ميركل تشدد في اتصال هاتفي مع أردوغان على أهمية قوة الاقتصاد التركي بالنسبة لبلادها  مندوب إيران الجديد يبدأ نشاطه لدى الأمم المتحدة في جنيف  أمير قطر: سنستثمر 15 مليار دولار بشكل مباشر في تركيا  الأردوغانية: هل تنتهي سياسة السير على الحبال؟.. بقلم: عامر نعيم الياس  سورية تعلن عن استراتيجية جديدة لتزويد البلاد بموارد الطاقة حتى عام 2033  

فن ومشاهير

2018-06-13 04:30:07  |  الأرشيف

إلهام شاهين الكبيرة بفنّها والجريئة بمواقفها السياسية.. أجهضت نفسها مرتين وتوفي والدها غير راضٍ عنها

إلهام شاهين​.... إسم بغنى عن التعريف على مستوى الفن المصري والعربي، هي فنانة شاملة لها رصيد فني ضخم يتجاوز الـ160 عملاً بين السينما والمسرح والتلفزيون، وهي إحدى نجمات الصف الأول في فترة الثمانينيات والتسعينيات.
منذ بداياتها وقفت أمام اهم نجوم الفن المصري وشاركت في الكثير من الأعمال الدرامية التي مازالت حتى اليوم في ذاكرة المشاهدين.
قدمت الكثير من الأدوار الجريئة في الشكل والمضمون، وتعتبر من أكثر الممثلات اللواتي اثرن الجدل.
من هي إلهام شاهين؟
إسمها الكامل إلهام السيد أحمد شاهين، ولدت في الثالث من كانون الثاني/يناير عام 1960 بحي مصر الجديدة في القاهرة، ولها ثلاثة أشقاء هم أمين وإيناس وأمير.
درست المرحلة الابتدائية بمدرسة للراهبات، ثم قدّمت أوراقها في كلية اللغات والترجمة، وسحبتها للدراسة في قسم ​التمثيل​ والإخراج بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وحصلت على درجة البكالوريوس عام 1982.
 بداية مشوارها الفني
بدأت  إلهام شاهين  مسيرتها الفنية وهي لم تبلغ عامها السابع عشر بعد، عندما اختارتها المخرجة علوية زكي، للمشاركة في بطولة الفيلم التلفزيوني "رجل اسمه عباس"، أمام الفنان الراحل محمود المليجي عام 1978.
المكتشف الحقيقي لموهبة  إلهام شاهين  كان المخرج ​كمال ياسين​، الذي قدّمها لأول مرة في مسرحية "حورية من المريخ" في نهاية السبعينيات، بعدما رشحتها عمّتها الممثلة ​أمال زكي​، أما انطلاقتها الحقيقية فكانت من خلال فيلم "أمهات في المنفى"، وفيلم "العار"، وفيلم "لا تسألني من أنا" مع الراحلة شادية خلال دراستها في المعهد.
قدّمت 100 فيلم و60 مسلسلا ومسرحية، ومن أعمالها الدرامية: الشيطان والحب، دوامة الحياة، ليالي الحلمية، نصف ربيع الآخر، مسألة مبدأ، وقصة الأمس. والسينمائية: أمهات في المنفى، رمضان فوق البركات، ​الهلفوت​، الجنتل، سوق المتعة، يا دنيا يا غرامي، بستان الدم، وبنات حارتنا. والمسرحية: (مصر فوق كل المِحن، وبهلول في إسطنبول وغيرها. ومؤخراً اتجهت  إلهام شاهين  للإنتاج، في أعمال مثل: خلطة فوزية،  ​يوم للستات​  ،  هزّ وسط البلد  .
حياتها العاطفية
كانت إلهام شاهين مخطوبة للممثل المعتزل ​وجدي العربي​، عندما كانا يدرسان سويًا في المعهد، وأعلنت ذلك بعدما أعلن الأخير انتماءه لجماعة الإخوان خلال فترة حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، موضحةً أنها لا تعلم كيف تغير تفكيره إلى هذه الدرجة.
وتزوجت  إلهام شاهين  مرتين، الأولى من المنتج عادل حسني، والثانية بشكلِ سري من رجل الأعمال اللبناني  ​عزت قدورة​   ، وذكرت خلال حوار لها ببرنامج "أبلة فاهيتا"، الذي عُرض في 30 /كانون الأول/ديسمبر الماضي، تعرضت للخيانة الزوجية، وضبطت زوجها أكثر من مرة، حيث كان يخبرها بأنه يتواجد في مكان ما، وتكتشف فيما بعد أنه ذهب ليقابل إحدى زميلاتها في كواليس تصوير أفلامها.
كشفت  إلهامن شاهين  في الـ 2009 أنها كانت على علاقة مع رجل الأعمال القبطي رامي لكح، واتفق معها على اعتناق الإسلام والزواج منها، وهو ما نفاه الأخير، إلا أن تقارير صحفية خرجت حينها لتؤكد ذلك، وكشفت أنه وضع طائرته الخاصة تحت أمرتها عدة سنوات.
لم تُنجب شاهين وأجهضت نفسها مرتين، إلا أنها لا تشعر بحزن كونها لم ترغب في أن تأتي بأطفال لتُعذبهم في الحياة الصعبة التي مرت بها.
آراؤها السياسية المثيرة للجدل
لم تخجل أو تتردد إلهام شاهين يوماً في الكشف عن رأيها السياسي سواء داخل مصر او خارجها، ولهذا تميّزت بآرائها السياسية المغايرة للكثيرين مما عرّضها في أوقات كثيرة للإنتقادات والهجوم إلا انها لم تتراجع عن الحديث وبحرية مطلقة عن رأيها، فكان رأيها مثلاً معارض لثورة مصر المعروفة بـ"25 يناير"، ودائماً ما كانت تمجد في الرئيس السابق  ​حسني مبارك​  ، الأمر الذي جعل إسمها من بين أسماء الفنانين الذي وُضعوا على القائمة السوداء لتكون ضمن أسوأ الشخصيات التي تعاملت مع ثورة الشباب كما وقفت في وجه حكم الإخوان المسلمين.
أما خارج مصر، فقد عبّرت  إلهام شاهين  عن دعمها لحكم الرئيس السوري ​بشار الأسد​ حيث سافرت إلى ​سوريا​ من أجل ذلك، هاجمت الدكتور محمد البرادعي، مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق، ووصفته بالعميل الأميركي الذي سهّل للولايات المتحدة دخول العراق وتدميره.
ولعل من أبرز المشاكل التي نتجت عن آراء  إلهام شاهين   السياسية، هي مشكلتها مع الداعية الإسلامي  ​عبد الله بدر​   ، فبعد مهاجمته لشاهين ونشره صور عارية لها مفبركة، أقام الكثير من الفنانين حملة دعم لها ومنهم  ​أصالة​  و  ​نيللي كريم​   إضافة إلى رفع   إلهام شاهين  دعوى ضده كسبتها في النهاية وحبسه لمدة سنة، فيما خسر هو الدعوى التي أقامها ضد  شاهين  .
بعض المعلومات المتفرقة عن إلهام شاهين
اعترفت  إلهام شاهين  بإجرائها عدة عمليات تجميل في الوجه ومنطقة الرقبة، وقالت  شاهين  إنها لجأت إلى البوتوكس والحقن لتنحيف منطقة الرقبة.
مات والد  إلهام شاهين  وهو غير راضٍ عنها؛ لرفضه أن تعمل بالتمثيل، وكان يتمنى أن تُصبح طبيبة، ورفض أن يتحدث معها قبل وفاته، وقالت إلهام شاهين عن ذلك في مقابلة مع برنامج "واحد من الناس"، عام 2012، إنها كانت تتمنى مصالحته وأنها نادمة على عدم فعل ذلك، خصوصا أنها رأت بعدما كبُرت ونضجت أنه كان على حق.
 
عدد القراءات : 3482

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider