دمشق    28 / 05 / 2018
190 ألف طالب وطالبة يتوجهون إلى امتحانات الثانوية اليوم … الوز: ندوات امتحانية للمنصة التربوية السورية للإجابة عن تساؤلات الطلاب يومياً  الموارد المائية تستعد للصيف والتقنين بالحدود الدنيا … الحسن: كميات الهطل المطري تجاوزت المعدل في معظم المحافظات … 770 ملياراً أضرار قطاع الموارد المائية.. رصد6 مليارات ليرة خطة إسعافية  في الطريق إلى باب المندب: قاعدة سعودية أميركية غرب تعز  سيول تتوسط بين ترامب وكيم: «القمة» تستعيد عافيتها  أفُقُ النزاع الأوروبي الأميركي .. بقلم: ورد كاسوحة  القرارات الأميركية العبثية.. بقلم: زياد حافظ  تفاصيل مثيرة حول مخبأ نتنياهو السرّي  الحريري يبدأ استشاراته النيابية... الطريق إلى تشكيل الحكومة معبدة  باكستان تعين كبير قضاة سابق رئيسا مؤقتا للوزراء لحين إجراء انتخابات  غموض وضع عباس الصحي يستنهض صراع الأجنحة داخل "فتح".. وأمريكا تدخل على الخط  الأحداث في سورية تشرخ اللاجئين  الشرطة البريطانية تحقق بتهديدات بالقتل لحارس ليفربول  روحاني: الأمريكيون يكذبون بزعمهم عدم حصار شعبنا  لوغانسك: العسكريون الأوكرانيون يقتلون بعضهم البعض بسبب مناطق النفوذ  ترامب: مسؤولون أمريكيون في كوريا الشمالية للإعداد للمحادثات  الجيش الليبي يسيطر على معقلين للجماعات المسلحة في درنة  الخارجية الأمريكية: محادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ للأعداد للقمة\rالمقررة بين رئيسى البلدين  معارضة الرياض حاولت بث شرخ مع الحلفاء … لجنة تعديل الدستور تشمل قياديين في «الجبهة الوطنية».. وقد تتوسع  الكيان الصهيوني يهدد!  

فن ومشاهير

2017-09-07 22:42:13  |  الأرشيف

مصطفى الخاني أمام القضاء!

بعد خلافات عائلية نتيجة طلاق النجم السوري مصطفى الخاني (الصورة) من يارا الجعفري ابنة السفير السوري الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، اتخذت العلاقة شكلاً شائكاً منذ أن أفصحت يارا عن أنّ الأمر تجاوز الكلام، ويسير بخطى متسارعة إلى أروقة القضاء، وأنّها في صدد رفع دعوى بسبب رفض الخاني الطلاق بشكل ودّي.

غابت القصة عن الساحة شهوراً، واعتقد الجميع أنّها طويت، وأن الطلاق حصل فعلاً وانتهى الأمر. لكن منذ أيّام، عادت للتداول على السوشال ميديا بشكل كبير بعدما كتب «النمس» تعليقاً فايسبوكياً طويلاً على صفحته الشخصية يشرح فيه عن «تجاوزات ابن السفير السوري، واعتدائه مع مرافقة والده على جنود في الجيش العربي السوري، يشغلون مهمّة حراسة فيلا لأحد الضباط في «قرى الأسد» في منطقة الديماس، وعن احتجازهم لجندي بسبب ضربه لابن السفير بعدما كال له الشتائم». غير أنّ «أسد الديبلوماسية السورية»، كما يلقبه الشارع الموالي، آثر أن يلجأ فوراً للقضاء، متقدّماً بدعوى أمام النيابة العامة في دمشق، بتاريخ الخامس من أيلول (سبتمبر) الحالي، وموضوعها «ذم وقدح وتشهير وتهديد والنيل من هيبة الدولة ومن الشعور الوطني والنيل من الوحدة الوطنية وتعكير الصفاء بين عناصر الأمة». وشرح السفير أنّ القصة التي أوردها الخاني «محض خيال، وتشبه قصص أفلام الأكشن وهدفها التشهير».

عدد القراءات : 3900
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider