دمشق    20 / 04 / 2018
إنهاء «جيب داعش» الدمشقي... يبدأ بالنار  واشنطن تكثّف الضغوط ضد «النووي»... والمعارضة الأوروبية تتوسع  جولة «آستانا» منتصف أيار  الجاهلية في عصر المعلوماتية.. بقلم: د.صبحي غندور  هذا هو موقف السعودية من اغراءات امريكا لارسال قوات إلى سورية!  دعوات للمشاركة في جمعة الشهداء والاسرى  كواليسُ عمليّاتِ تسويةِ الأوضاعِ في سورية.. ما هي الشّروط؟  عملة "كارل ماركس" بقيمة صفر، لكن تباع بـ 3 يورو!  يدمرون سورية ويتباكون على شعبها.. بقلم: د. إبراهيم ابراش  جنرال إسرائيلي: محميون لكننا غير آمنين وهذا سبب قلق وجودنا  رومانيا قد تعلن قريبا نقل سفارتها في تل أبيب إلى القدس  الشرطة البريطانية تبدأ واحدة من أكبر العمليات الأمنية في تاريخها  احتجاجات في الأرجنتين بسبب رفع الأسعار  ما هي أسباب المراهنة الأميركية على انفصال "إقليم درعا"؟  مسلحو جنوب دمشق في حالة انهيار.. ومصادر مطلعة ترجح استسلامهم  نتنياهو: إيران هي عدو إسرائيل والعالم العربي والحضارة  الرئيس الصيني: إجراء تحقيق غير منحاز في الهجوم الكيميائي المزعوم.. احترام سيادة ووحدة أراضي سورية  مصدر عسكري: إحباط هجوم واسع للتحالف في الساحل الغربي باليمن  روسيا وأمريكا تجريان في جنيف جولة مباحثات جديدة حول تنفيذ اتفاقية "ستارت"  «الخُوَذ البيضاء»... أصلها وفصلها ..مجموعة إرهابية خطيرة.. وهذه وظائفها  

فن ومشاهير

2018-01-11 22:32:44  |  الأرشيف

هل سنرى بابين للحارة؟

                                         

أكدت شركة “ميسلون فيلم” المنتجة لمسلسل باب الحارة، أنّ العمل من حقّها قانوناً، ولا يستطيع أحد إنتاجه غيرها، وقالت الشركة عبر مستشارها القانوني عمار مجاهد ومنتجها الفني عبد الرزاق حوراني، إنّ ما ورد على لسان المنتج محمد قبنض حول أحقيته بإنتاج مسلسل “باب الحارة”، عارٍ من الصحة وإنّ المنتج بسام الملا وشركة “ميسلون فيلم” هم من يمتلكون هذه الحقوق.

وأكدت الشركة في بيان صحافي: “تحاول مؤسسة قبنض من جديد اختلاق الأوهام والإيهام بأنها ستُنتج مسلسل باب الحارة، رغم علمها بأنّ القضاء السوري حسم ملكية مسلسل “باب الحارة”، وبمواجهة مؤسسة قبنض التي حاولت الالتفاف ونزع ملكية المسلسل بقرار قضائي بينها وبين الكاتب، ومن دون أيّ اعتبار لصاحبه الأستاذ بسام الملا ولمؤسسة “ميسلون فيلم” ومن دون تمثيلهما، فتم الاعتراض عليه وصدر القرار عن محكمة البداية المدنية العاشرة بدمشق رقم 202، الصادر بتاريخ 3/4/2016 بالدعوى رقم أساس 5692 لعام 2016، والمصدّق بقرار محاكم الاستئناف والنقض عام 2017، والذي حسم النزاع لملكية المسلسل والأجزاء السابقة واللاحقة والمصورة وغير المصورة كافة، في مناقشته القانونية سواء في القرار البدائي أم الاستئنافي”.

وأضافت: “وبالرجوع إلى حيثيات القرار الصادر عن محكمة الاستئناف المدنية الثالثة، والذي صدر بمواجهة المدعي محمد قبنض والكاتب محمد مروان قاووق، نجد أنه قضى وأقرّ للمعترِض بسام الملا بأنّ له الحقَّ بالتصرف بأيّ نص للمسلسل وشخصياته وكاراكتيراته وتطويرها وتعديلها وإلغائها، تصرف المالك بملكه، وأقر بأنّ للمتنازَل له المعترض تفويض أيّ شخص آخر بكتابة النص لأي جزء أو أجزاء أخرى مهما بلغت، وأنّ المعترَض عليه محمد مروان قاووق لم يعد له أيّ حق بأي جزء من أجزاء مسلسل باب الحارة، لا السابقة ولا اللاحقة، وليس له كتابة أي جزء من أجزاء المسلسل المذكور، وبالتالي ليس له أيّ حق بالتصرف بأي جزء من أجزاء المسلسل”.

وتابعت شركة ميسلون في بيانها: “أنّ اسم مسلسل باب الحارة محمي في وزارة الاقتصاد السورية، 41، ولن يستطيع أيّ شخص نزع ملكية المسلسل من مؤسسة “ميسلون فيلم” الثابتة بوثائق قانونية مسجلة أصولاً”.

وتساءلت شركة “ميسلون فيلم”: هل يحق لنا بإنتاج جزء من بقعة ضوء، أو ضيعة ضايعة، أو مسلسل طوق البنات؟؟؟؟ .. والجواب بالتأكيد لا …. لأننا لم نعتد ولا نقبل بسرقة نجاحات الآخرين، وانتهى البيان إلى القول: إنه لن يكون هناك عملان بالاسم نفسه، وأنّ الأجزاء الجديدة من المسلسل ستكون للمنتج بسام الملا حصريّاً.، وقالت الشركة عبر مستشارها القانوني عمار مجاهد ومنتجها الفني عبد الرزاق حوراني، إنّ ما ورد على لسان المنتج محمد قبنض حول أحقيته بإنتاج مسلسل “باب الحارة”، عارٍ من الصحة وإنّ المنتج بسام الملا وشركة “ميسلون فيلم” هم من يمتلكون هذه الحقوق.

وأكدت الشركة في بيان صحافي: “تحاول مؤسسة قبنض من جديد اختلاق الأوهام والإيهام بأنها ستُنتج مسلسل باب الحارة، رغم علمها بأنّ القضاء السوري حسم ملكية مسلسل “باب الحارة”، وبمواجهة مؤسسة قبنض التي حاولت الالتفاف ونزع ملكية المسلسل بقرار قضائي بينها وبين الكاتب، ومن دون أيّ اعتبار لصاحبه الأستاذ بسام الملا ولمؤسسة “ميسلون فيلم” ومن دون تمثيلهما، فتم الاعتراض عليه وصدر القرار عن محكمة البداية المدنية العاشرة بدمشق رقم 202، الصادر بتاريخ 3/4/2016 بالدعوى رقم أساس 5692 لعام 2016، والمصدّق بقرار محاكم الاستئناف والنقض عام 2017، والذي حسم النزاع لملكية المسلسل والأجزاء السابقة واللاحقة والمصورة وغير المصورة كافة، في مناقشته القانونية سواء في القرار البدائي أم الاستئنافي”.

وأضافت: “وبالرجوع إلى حيثيات القرار الصادر عن محكمة الاستئناف المدنية الثالثة، والذي صدر بمواجهة المدعي محمد قبنض والكاتب محمد مروان قاووق، نجد أنه قضى وأقرّ للمعترِض بسام الملا بأنّ له الحقَّ بالتصرف بأيّ نص للمسلسل وشخصياته وكاراكتيراته وتطويرها وتعديلها وإلغائها، تصرف المالك بملكه، وأقر بأنّ للمتنازَل له المعترض تفويض أيّ شخص آخر بكتابة النص لأي جزء أو أجزاء أخرى مهما بلغت، وأنّ المعترَض عليه محمد مروان قاووق لم يعد له أيّ حق بأي جزء من أجزاء مسلسل باب الحارة، لا السابقة ولا اللاحقة، وليس له كتابة أي جزء من أجزاء المسلسل المذكور، وبالتالي ليس له أيّ حق بالتصرف بأي جزء من أجزاء المسلسل”.

وتابعت شركة ميسلون في بيانها: “أنّ اسم مسلسل باب الحارة محمي في وزارة الاقتصاد السورية، 41، ولن يستطيع أيّ شخص نزع ملكية المسلسل من مؤسسة “ميسلون فيلم” الثابتة بوثائق قانونية مسجلة أصولاً”.

وتساءلت شركة “ميسلون فيلم”: هل يحق لنا بإنتاج جزء من بقعة ضوء، أو ضيعة ضايعة، أو مسلسل طوق البنات؟؟؟؟ .. والجواب بالتأكيد لا …. لأننا لم نعتد ولا نقبل بسرقة نجاحات الآخرين، وانتهى البيان إلى القول: إنه لن يكون هناك عملان بالاسم نفسه، وأنّ الأجزاء الجديدة من المسلسل ستكون للمنتج بسام الملا حصريّاً.

عدد القراءات : 3564

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider