دمشق    20 / 08 / 2018
انقلابات في الميدان السوري وانهيارات بالجملة  «أنصار الله» تحضّر أوراقها لـ«جنيف 3»:مكاسب في الميدان ورؤية سياسية للمشاورات  الجيش الإسرائيلي يستعد لـ”ثاني أقوى جيش في الشرق الأوسط”.. بقلم: عبد الله محمد  الرهان على أردوغان: حصرم في حلب!.. بقلم: رفعت البدوي  ما وراء التنقلات الكبرى في الجمارك ؟!  كيف يواجه العرب «الدولة القومية ليهود العالم»؟!.. بقلم: طلال سلمان  إطلاق رصاص على السفارة الأمريكية في أنقرة  ضحايا الزلزال في جزيرة لومبوك الأندونيسية يصبح خمسة أشخاص  مبعوث صيني: لا يوجد رقم محدد لعدد الويغور الذين يقاتلون في سورية  معركة ادلب … هل هي على غرار الجنوب السوري أم نحن امام تصعيد من نوع آخر؟!!!  فورين بوليسي: محمد بن سلمان ضعيف، ضعيف، ضعيف  ترامب: رئيس حكومة إسرائيل سيكون اسمه محمد خلال سنوات  حقيبة الحجوزات على السلاح الروسي تصل إلى 45 مليار دولار  بعد استثمار 15 مليار دولار… قطر تعلن خطوتها الثانية لدعم تركيا  فشل تسويق «البطاقة الذكية»... وتذمّر شعبي  إحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات  نتنياهو يشدد لبولتون على رفض امتلاك إيران للسلاح النووي  واشنطن تلمح لاستخدام "مرتزقة" في حربها بأفغانستان  إصابة أطفال ورجال شرطة بحريق قرب باريس  

فن ومشاهير

2018-02-11 15:49:40  |  الأرشيف

النجمة نورا رحال للأزمنة : أنا انتقائية والتزاماتي العائلية ابعدتني عن الساحة الفنية .

تحرص الفنانة نورا رحال على التواجد في الساحة الفنية لتبقى على تواصل مع الجمهور رغم اقتصار اطلالاتها الغنائية في السنوات الأخيرة على الأغاني الوطنية نتيجة لما تتعرض له سورية من حرب إرهابية إلا أنها اطلت
عبر الدراما في عدة أدوار مظهرة قدرة وموهبة لافتة في التمثيل.

نـــــــورا رحال وغيابها

تجيب ممازحة .../ أنا بالبيت / ... وتابعت .. غيابي عن جمهوري السوري والعربي يأتي لاهتمامي الشديد بمنزلي وعائلتي . وكان من المفترض أن أعود لدمشق لالتزامي بمجموعة من الأعمال الغنائية التي تنتجها وزارة الإعلام ولكن ما منعني من العودة هي التزاماتي العائلية وحتى لا تتأثر حياتي الشخصية بعملي .

ابتعـــــــادها عن الدراما السورية

ابتعادي عن أعمال الدراما السورية لأنني انتقائية ولا أحب أن أختار المشاركة بهدف الظهور فقط .

وضــــــع الدراما السورية برأي رحــــــــــــــال

شخصياً لا يعجبني وضع الدراما السورية بالوقت الراهن بسبب الضياع الموجود وإنتاج أعمال على حساب أعمال أخرى والتوجه للعمل البيئي أكثر من الأعمال التي تحمل رسالة وهدف، وتدني مستوى النصوص المكتوبة لعب دوراً كبيراً في تراجع مستوى الدراما السورية، لدينا أمل بأن تتجاوز درامانا هذه المواقف لتعود لبرقيها السابق .

تفــــــــوق الدراما اللبنانيــــــــــة على الدراما الســـــــورية

برأي / رحال / تمتلك الدراما اللبنانية ميزة التسويق والترويج بالشكل الأمثل لأعمالها ولكن لم تستطيع الوصول إلى مضمون وقيمة الدراما السورية وما ينقص أيضاً الدراما السورية هو أن يكون هناك خطة ترويجية وتسويقية لضمان الوصول وخاصة في ظل الظروف والمقاطعة التي تشن على إنتاجات الدراما السورية، أتمنى من القيمين على الدراما السورية توحيد الجهود والعمل المشترك لتعود درامانا إلى المسار القديم . 

دمشق- الأزمنة – محمد أنور المصري

 

عدد القراءات : 4157



هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider