الأخبار |
تعرفوا على التسعيرة النظامية لكشفية الأطباء..أقلها 350 ليرة وأعلاها 700 ليرة فقط  الرئيس الأسد يصدر قانونا بمنح جرحى الجيش وقوى الأمن الداخلي حق الاكتتاب على سيارة سياحية واحدة معفاة من كل الضرائب والرسوم  نظام إحداث وتنفيذ واستثمار المناطق الصناعية والحرفيةأصبح ساريا. ..فماذا تضمن؟!  بعد مشاورات السلام... السودان يحسم موقفه من المشاركة في حرب اليمن  وكيل رونالدو يكشف سرا عن انتقاله إلى يوفنتوس  ريال مدريد يضحي بنجمين لاصطياد مبابي  زيدان وبوكيتينو على رأس قائمة المرشحين لخلافة مورينيو  رئيسة الوزراء البريطانية تحاول الحصول على بريكست دون اتفاق  اتفاق روسي تركي إيراني على وضع أسس رئيسة لعمل اللجنة الدستورية السورية  إيران تشكر السعودية على "حفاوة الاستقبال والترحب" والجانبان يوقعان مذكرة تفاهم  جابري أنصاري: البيان الختامي لاجتماع لدول الضامنة لمحادثات أستانا يؤكد على نجاح الجهود  إغلاق مدرسة سرية "سلفية" في فرنسا  بوتين يقيم فعالية صواريخ "توماهوك" الأمريكية في سورية والعراق  خلاف في جنيف بين الأمم المتحدة والدول الضامنة الثلاث على أعضاء اللجنة الدستورية  مباحثات سورية عراقية لتطوير التعاون في مجالات النقل البري والجوي والقضاء  اليمن .. العدوان يخرق هدنة الحديدة، وإفشال تسلل بالساحل الغربي  العروبة والقومية  ظريف ينتقد صمت الغرب حيال تهديدات نتنياهو تجاه إيران  باسيل: لبنان يرفض توطين أو إدماج اللاجئين  روسيا تجد طرقا للالتفاف على الدفاع الصاروخي الأمريكي     

فن ومشاهير

2018-02-18 04:07:55  |  الأرشيف

ميلانيا تتجنب الصحافة بعد مزاعم عن خيانة زوجها لها

تجنبت الأميركية الأولى ميلانيا ترمب امس الجمعة مرافقة زوجها على متن مروحية إلى قاعدة أندروز الجوية، كما كان مقررًا، تمهيدًا لانتقالهما إلى فلوريدا، بعدما ادّعت امرأة ثانية إنها أقامت علاقة جنسية مع الرئيس الحالي عام 2006.
*

لم تتوجه عارضة الأزياء البالغة من العمر 47 عامًا بالمروحية من البيت الأبيض إلى قاعدة أندروز، بل انتقلت بموكب السيارات للانضمام إلى زوجها، والقيام بالرحلة جوًا إلى ولاية فلوريدا، حيث سيمضيان عطلة نهاية الأسبوع.

لم يُسمح للصحافيين المرافقين لترمب برؤية الأميركية الأولى لدى وصولها، لكنها خرجت برفقة الرئيس لدى وصولهما ويست بالم بيتش في فلوريدا. ونزل الزوجان على سلم الطائرة سويًا. وكانت ميلانيا تضع نظارات شمس سوداء، لكنها لم تبتسم.

انطلقت الرحلة بعد ساعات قليلة من زعم عارضة مجلة بلاي بوي كارين ماكدوغال بأنها أقامت علاقة جنسية مع ترمب في 2006 وكان متزوجًا بميلانيا، وبعد أشهر على ولادة ابنهما بارون. كما أسهبت ماكدوغال في الحديث عن اتفاقيات قانونية ومالية معقدة استخدمت للتغطية على العلاقة المفترضة.

لم يرد البيت الأبيض على طلب للتعليق. لكن في تصريحات لصحيفة نيويوركر قال متحدث لم يذكر اسمه إن الرئيس نفى إقامة أي علاقة مع ماكدوغال، واصفًا المزاعم بـ”الأخبار الزائفة”.

كما سعت المتحدثة باسم السيدة الأولى ستيفاني غريشام إلى تكذيب الشائعات حول علاقة الزوجين قائلة “وسط جدول أعمالها كان من الأسهل أن يلتقيا على الطائرة”.

 

اتفاق مع صحيفة
وبحسب نيويوركر فإن العلاقة التي استمرت تسعة أشهر بين ترمب وماكدوغال انتهت بهدوء، لكن بعد سنوات خلال الحملة الرئاسية عام 2016، روت قصتها. وقالت نيويوركر إنه في الخامس من آب 2016 وافقت ماكدوغال على إعطاء الشركة المالكة لصحيفة ناشونال إنكوايرر، حقوقًا حصرية “لأي علاقة رومانسية أو شخصية أو جسدية أقامتها مع أي (رجل متزوج آنذاك)”. ويعتقد أن قيمة الاتفاق بلغت 150 ألف دولار، لكن القصة لم تنشر. وأشارت ماكدوغال لصحيفة نيويوركر عن المبلغ المفترض: “أنا من تلقى الأموال، إنها غلطتي أيضًا. لكن لم أفهم الأطر الكاملة لذلك”. يشار إلى أن صحيفة ناشونال إنكوايرر مملوكة من ديفيد بيكر صديق آل ترمب. ودعمت الصحيفة ترمب في حملته الانتخابية.

تلميحات مضحكة
وفي بيان قالت إيه.إم.آي الشركة المالكة للصحيفة إن التلميحات حول أنها “تمارس ما يسمح لها بالتأثير على رئيس الولايات المتحدة مثيرة للضحك”.
تعيد رواية ماكدوغال إلى الأذهان إادعاءات عن علاقة مفترضة بين ترمب والممثلة الإباحية ستيفاني كليفورد – المعروفة باسم ستورمي دانيالز – في الفترة نفسها. وفي تلك القضية أقر محامي الرئيس مايكل كوهين بدفع مبلغ 130 ألف دولار لدانيلز، لكن من دون ذكر السبب.
بعد اعترافه بذلك، قالت مديرة أعمال دانيالز إن محامي الرئيس حررها من اتفاق لحفظ السرية. وقالت مديرة الأعمال جينا رودريغيز لوسائل إعلام أميركية “انقضى الأمر، وستورمي ستروي قصتها”.

دفعة قانونية لممثلة إباحية
تقول مجموعات مراقبة إن الأموال التي دفعها كوهين ربما تعدّ تبرعات في الحملة وتخترق القواعد المالية للانتخابات. ورفض كوهين شرح أسباب دفع ذلك المبلغ لدانيالز، لكنه قال إنه لم يتم تسديد المبلغ له “لا من مؤسسة ترمب ولا من حملة ترمب”.
وقال كوهين “الدفعة للسيدة كليفورد كانت قانونية، ولم تكن مساهمة في الحملة أو من مصاريف الحملة من أي شخص”. ورفض ترمب التعليق على المسألة. وتهرب البيت الأبيض من الرد على أسئلة حول صحة المزاعم عن علاقة جنسية. وقال إن القضية تم التعاطي معها خلال الحملة الانتخابية.
وخلال الشهر الماضي نشرت مجلة المشاهير “إن تاتش” مقابلة تعود إلى 2011 مع دانيالز أسهبت فيها بالحديث عن العلاقة بما فيها الجانب الجنسي.
وروت أنها التقت ترمب، الذي كان متزوجًا بميلانيا، خلال مسابقة غولف للمشاهير في 2006، بعد وقت قصير على ولادة ابنه بارون.

عدد القراءات : 3821

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3465
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018