دمشق    18 / 07 / 2018
ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  الإيرانيون باقون في سورية.. إسرائيل وهلسنكي: لا بشائر إيجابية  مسار التسوية في سورية: من الجنوب إلى الشمال.. بقلم: عدنان بدر حلو  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  بوتين: الإرهابيون يتحملون مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين في سورية  الدفاع الروسية: مستعدون لتنفيذ اتفاقات قمة بوتين-ترامب وتكثيف الاتصالات مع واشنطن حول سورية  بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام إيذانا بإعلانها خالية من الإرهاب  ترامب يعلن هزيمة بلاده من هلسنكي و(إسرائيل) تتجرّع طعمها في الميدان!  مفوضية اللاجئين في الأردن: عودة السوريين إلى بلادهم هي الأنسب  صفحات «القوى الرديفة» تنفي التوصل إلى اتفاق لإخلاء الفوعة وكفريا  7000 متطوع يؤهلون مدارس وأحياء في كفربطنا وسقبا وعين ترما وزملكا وداريا والزبداني … «سوا بترجع أحلى» تصل إلى مرج السلطان  إعلام «إسرائيل» أسف لتخليها عن حلفائها … الإدارة الأميركية تمهد لمواصلة احتلالها لأراض سورية  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  «مقايضة» بين الخضر السورية والقمح الروسي … الفلاحون باعوا «الحبوب» 245 ألف طن قمح بـ40 مليار ليرة  العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف  بنسبة 13٫7 بالمئة وسط استقرار سعر الصرف … 224 مليار ليرة زيادة في موجودات 13 مصرفاً خاصاً خلال 3 أشهر  دبي تحول وتلغي مئات الرحلات الجوية!!  قرار بإنهاء تكليف مدير الشركة السورية للاتصالات  

فن ومشاهير

2018-04-14 11:27:18  |  الأرشيف

المخرج سمير حسين لموقع الأزمنة : مؤسسة السينما تعمل وفق المحسوبيات وتنتج أفلاماً لا تحقق جماهيرية.

مؤسسات القطاع العام قدمت أعمالاً درامية فارغة ولا تمد للمجتمع السوري بأي صلة .

لحماية درامانا علينا إنشاء أكاديمية تعنى بشؤونها .

مؤسسة السينما تعمل وفق المحسوبيات وتنتج أفلاماً لا تحقق جماهيرية.

كشف المخرج السوري المعروف سمير حسين لموقع مجلة الأزمنة عن عمله الذي سيطل به خلال رمضان القادم / فوضى / والذي يضم فيه نخبة من نجوم الدراما السورية .

ورأى حسين بأن مسلسله الجديد لن يقل أهمية عن أعماله التلفزيونية الأخرى التي قدمها خلال مسيرته الفنية ،وخاصة أن العمل استنزف منه الوقت الكثير، معرفاً عمله بالعمل التنويري وهو من أصعب وأخطر الأعمال التي تصدى لها خلال المرحلة الفائتة متوقعاً بأن العمل سيتوفق كلياً عن عمله السابق / بانتظار الياسمين / وذلك لأنه يحمل في مضمونه المحتوى الفكري والمعرفي .

واعتبر حسين بأن العمل يعبر عن حال المواطن العربي وما حدث معه خلال السنوات الثلاثة الأخيرة .

وعن صعوبة العمل يشير / حسين / بأن صعوبته تتمحور بطبيعة النص كما أن العمل صور على قارعة الطريق واستعمل فيها طريقة إخراجية جديدة استدعت التفكير بشكل أقرب إلى سينما الواقع .

وحول سوء الفهم بشان العمل أوضح حسين إلى أن هذا سوء الفهم الذي حصل يندرج تحت / فوضى / منوهاً إلى أنه تصدى للعمل بطريقة أخلاقية فأصبح هناك سوء فهم من البعض وأنا وضحت وجهة نظري ولا أقصد أحد وبالنسبة لي عملي أهم بكثير من الأمور السلبية الأخرى .  

وعن حماية الدراما السورية من الانحدار ودخول الدخلاء الذي تعاني منه منذ بداية الأزمة يرى حسين بأنه على أصحاب القرار والمعنين إنشاء أكاديمية تعنى بالشؤون الفنية لنستطيع خلق كادر مهني يستطيع الإبداع في هذا المجال، كما أننا بحاجة لإطلاق قنوات تلفزيونية تعنى بالشأن العام وتكون القنوات العارضة لأعمالنا لنحد من إنتاج اعمال تلفزيونية تلبي رغبتها كما هو حال الأعمال الدمشقية التي أساءت إلينا وساهمت في الحرب على سورية وتم التمهيد لها قبل الحرب وشاهدنا ما شاهدناه من أعمال .

وحول رأيه بمؤسسات القطاع العام والتي تعنى بشؤون الدراما والسينما يرى مخرج مسلسل انتظار الياسمين بأن تلك المؤسسات لم تستطيع الإنجاز وتقديم أعمالاً مهمة بل اختارت العديد من الأعمال الفارغة والتي لا تمد للمجتمع السوري بأي صلة اعتمدت على مسلسلات الإثارة والتشويق والبعيدة عن المضمون ما عدا عن ذلك  عملت على هدر المال العام .

أما مؤسسة السينما التي تعمل وفق المحسوبيات وتنتج أفلاماً لا تحقق جماهيرية في ظل غياب الأمكنة المخصصة للعرض السينمائي كما أن الإنتاجي السينمائي الأكبر في سوريا موضوع بين أيد لا تعرف إدارة إمكانيات المتاحة لها .

وأشار إلى إعادة النظر في هيكلة المؤسسة العامة للسينما من خلال الاستعانة بالخبرات الإنتاجية والفنية الموثوقة والمعترف لها محليا وعالميا بالتميز والأصالة والقادرة على التجديد.

وعن أعماله القادمة أفصح سمير حسين للأزمنة أنه بصدد الدخول بعمل جديد بعد شهر رمضان المبارك سيشكل أيضاً علامة فارقة في الدراما السورية وهو من تأليف عدنان حمزة وإنتاج هاني العشي وتحت إدارته الإخراجية .

دمشق _الأزمنة _ محمد أنور المصري

عدد القراءات : 3815

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider