دمشق    17 / 08 / 2018
الجزائر مع الرياض ضد أوتاوا: موقف «غير مألوف» يسعّر الجدل  على هامش إدلب: حراك سياسي لواشنطن وميداني لـ«النصرة»  واشنطن تحاصر بيونغ يانغ اقتصادياً... بحلفائها!  رحلات من المحافظات طيلة أيام معرض دمشق الدولي.. طباعة مليون بطاقة دخول كدفعة أولى بسعر 100 ليرة  هل حان سؤال انهيار السعودية؟.. بقلم: فؤاد إبراهيم  طريق دمشق – عمان غير سالكة مجددًا: مناكفات سياسية ومؤشرات خلافات حدودية  دعوة لمحاصرة قاعدة التنف الأمريكية في سورية  هل يحقق ترامب النبوءة الماركسية؟.. بقلم: ليلى نقولا  الجزائر تطلق حملة لجمع جلود الأضاحي.. لهذا السبب  في ايران... سيدات سيتولين 30% من المناصب الادارية  وزراء 3 دول خليجية يجتمعون لوقف تدهور اقتصاد البحرين  العفو الدولية: هجمات التحالف السعودي في اليمن ترقى إلى جرائم حرب  ترامب: تركيا لم تثبت أنها صديق جيد  “الناتو” شمّاعة ترامب لابتزاز حلفائه الأوروبيين.. بقلم: علي اليوسف  مقتل مستوطنة في عملية دهس قرب نابلس  الخارجية القطرية: الدوحة صديق مخلص لتركيا في السراء والضراء  سفير إيران في دمشق: عودة سورية إلى ما كانت عليه مهم جدا لطهران  الشاباك: اتفاق وقف إطلاق النار يعزز قدرات "حماس"  الدفاع الروسية: أطراف متطورة تكنولوجيا زودت الإرهابيين بتقنية تصميم طائرات مسيرة مفخخة  أنقرة: الخلافات مع واشنطن نتيجة لنظرة التعالي والإملاء  

فن ومشاهير

2018-06-09 09:09:00  |  الأرشيف

منى واصف للأزمنة : لا أمتلك أي حساب رسمي عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

أكدت الفنانة السورية الكبيرة منى واصف لموقع مجلة الأزمنة عن عدم امتلاكها أي حسابات رسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك وانستغرام ) وقالت أن ما ينشر عبر تلك الصفحات لا يمت لها بصلة .

واستغربت / واصف / من هدف إنشاء تلك الصفحات ونشر أخبار ليس لها علم بها، ورأت بأن نجاح مسلسل /  الهيبة بجزئه الثاني /  يقف وراء ذلك ربما .

ونوهت واصف إلى أنها بعيدة عن عالم التكنولوجيا والمعلومات وما زالت إلى الآن تستعمل هواتف nokia) ) .

وعن الانتقادات التي وجهت لمسلسل / الهيبة الجزء الثاني/ من قبل البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي دعت / واصف/  جميع المنتقدين للانتظار لانتهاء عرض العمل .

وأبدت الكبيرة منى واصف سعادتها أيضاً بالأصداء الكبيرة التي ترافق عرض مسلسل الغريب مشيرة إلى العمل يحمل رسائل مهمة للمجتمع .

هو دراما اجتماعية معاصرة، تتوزع على مرحلتين تبدأ في تسعينيات القرن المنصرم وتنتهي في الوقت الراهن.

تدور أحداثه حول رجل عانى ظلماً من المقربين إليه ليدخل السجن مدة عشرين عاماً، ليخرج بعدها باحثاً عن الحقيقة وعن براءته.
وخلال رحلة البحث هذه تظهر له قصص وحكايا ومواقف بسبب بعض الفاسدين الذين أفرزتهم الأزمة السورية.

دمشق _ الأزمنة _ محمد أنور المصري

عدد القراءات : 3535

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider