دمشق    22 / 07 / 2018
بين مطرقة إدلب وسندان الكمائن السياسية: لماذا يروج النظام التركي لاحتلال حلب؟  لم يبق أمامه سوى الدواعش.. ورافضو التسوية يواصلون التوجه شمالاً … الجيش على خطوط اتفاق فصل القوات في ريف القنيطرة  اعتداءات جديدة بـ«الدرون» على «حميميم» والدفاعات الروسية تسقط عدداً منها … الجيش يقضي على العشرات من «النصرة» في ريف حماة  قمة هلسنكي.. نحو نظام عالمي جديد.. بقلم: سركيس ابو زيد  هل يدخل الجيش السوري الرقة وإدلب… من دون معارك؟  الرئيس الاسد يستعيد القنيطرة و “اسرائيل” تخسر رهاناتها  محاضرات … موافقات وحماس … إيقاف وارتجالات وتقاذف مسؤوليات … محاضرة مايك فغالي عن صمود سورية تؤجل!  نعم.. إنها دمشق ياسادة!.. بقلم: مازن معموري  ألمانيا تحذر واشنطن من التعريفات قبل اجتماع مع الاتحاد الأوروبي  الإعلان عن تشكيلة الوفد الحكومي السوري إلى سوتشي  مقتل امرأة في حادث احتجاز رهائن في متجر غربي الولايات المتحدة  كيف ينظر الروس الى خطوة الناتو الجديدة للتوسع نحو الشرق؟  أميران يهددان عرش الملك المنتظر..  قانون القومية الإسرائيلي... ماذا بقي للفلسطينيين؟  انخفاض في عمليات تهريب الحليب إلى الخارج  (إسرائيل) تنقل المئات من عناصر "الخوذ البيض" من سورية إلى الأردن  اتساع رقعة المظاهرات المطالبة باستقالة رئيس نيكاراغوا  عشائر جنوب العراق تقدم شروطها للعبادي مرفقة بالتهديد  صاغة يتلاعبون للتهرب من الإنفاق الاستهلاكي.. وجزماتي: لم ندمغ أي مصاغ منذ 20 يوماً  تخوف في «التضامن» من تقرير «غير موضوعي» للجنة تطبيق القانون رقم 3  

فن ومشاهير

2018-07-11 04:37:02  |  الأرشيف

آشلي غراهام.. عارضة ملابس داخلية بمقاييس مختلفة

ربما لم تتمكن أكبر محلات التجزئة الأمريكية في الملابس الداخلية “فيكتوريا سيكرت” من مراعاة شكل أجسام شريحة كبيرة من النساء حول العالم، فأطلقت عارضة الوزن الزائد الأمريكية آشلي غراهام خط ملابس داخلية لصاحبات الوزن الزائد لدار “أديشون إيل” الكندية، لتجذب بفكرتها الاستثنائية عيون الصحافة العالمية وكبرى المجلات المهتمة بالموضة والأزياء.

 

آشلي غراهام
    
آشلي غراهام

 

وقالت آشلي التي تبلغ من العمر 27 عاما، في إحدى مقابلاتها مؤخرا، إن فكرتها نبعت من تجربتها الشخصية، حيث عانت منذ مراهقتها من الوزن الزائد، كما كانت تشعر بالاشمئزاز في كل مرة نظرت إلى نفسها بالمرآة.

 

آشلي غراهام
  
آشلي غراهام

 

وعندما غادرت آشلي منزلها في ولاية نبراسكا، لتبدأ حياتها المهنية في نيويورك تغيرت نظرتها للحياة بشكل عام ولجسدها بشكل خاص، واستعادت احترامها لذاتها وثقتها بنفسها.

وقررت آشلي بعد أشهر قليلة أن تقبل وتحب جسدها بكل أخطائه، عوضا عن تغطيته والخجل من إظهاره فقط لأنه لا يتناسب مع “نموذج” عارضات الأزياء.

 

آشلي غراهام
  
آشلي غراهام

 

وأرادت آشلي أن تنشر ثقتها بجسدها لجميع النساء اللواتي احتجنها، فظهرت على أغلفة مجلات عالمية عدة، كـ “فوغ” الإيطالية و “جلامور” و”هاربر بازار” و”لاتينا” و “إيل” الفرنسية، كما ظهرت في حملات إعلانية لدار “ليفايس” للجينز، كما حرصت على إعطاء محاضرات للمراهقين في مدارس كثيرة تحت عنوان “الثقة بالنفس وقبول المظهر”.

 

آشلي غراهام
  
آشلي غراهام

 

وتقول آشلي لنفسها دائما: “أنت جميلة، وتستحقين ذلك.. لا رجل ولا عمل ولا صديق سيقول لك هذا.. فقط أنت من سيقول لنفسك ذلك”.

وتعتبر آشلي غراهام اليوم واحدة من أبرز عارضات الوزن الزائد في العالم، إلا أنها غير مولعة بهذا اللقب، حيث قالت: “لا يعجبني مصطلح “الوزن الزائد” لما يحمله من معان سلبية كالكسل والبدانة وعدم الالتزام وقلة المسؤولية والأكل المفرط، كل هذا خاطىء، فأنا أمارس الرياضة 3 مرات أسبوعيا، وأعتني بجسدي دائما، أنا فقط لا أحب العيش في دوامة القوالب النمطية، هذه أنا، تقبلني أو أتركني”.

 

آشلي غراهام
  
آشلي غراهام

 

 

عدد القراءات : 3563

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider