دمشق    12 / 12 / 2017
إستراتيجية طهران لمواجهة ترامب مطعمة بحوار مع السعوديين  استشارات قانونية لوضع نسخة جديدة من قانون العاملين الأساسي كجزء من «الإصلاح الإداري»!  على ذمّة «الكهرباء»: نحو 90 بالمئة من تدفئة السوريين على الكهرباء!  بوتين في حميميم: إعلان نصر من سورية  الجزائر: رفض تدريس «الأمازيغية» يُحرك تظاهرات طلابية  أهمية إحكام عزلة قرار ترامب.. بقلم: منير شفيق  لماذا اختار بوتين قاعِدةَ حميميم الجَويّة للاحتفال بالنّصر واستقبال الأسد؟.. بقلم: عبد الباري عطوان  طفح الكيل؛ السعودية تسقط في عيون الشارع العربي  بلومبيرغ: السعودية ترفع أسار الوقود 80% خلال أيام  ترامب يدعو إلى تشديد إجراءات الهجرة بعد تفجير منهاتن  مساهل: داعش يرسل عناصره إلى ليبيا وسائر منطقة الساحل والصحراء  مجلة: واشنطن مرغمة على القبول ببقاء الأسد حتى 2021  البنتاغون يسمح للمتحولين جنسيا بالخدمة في الجيش  أنقرة لم تعد ترى في دمشق خطرا  أنقرة لا تستبعد عملية ضد الأكراد شمال سورية لكن بالتنسيق مع روسيا  إصابة 43 زائرا إيرانيا جراء حريق بالنجف  الأمن الروسي يفكك خلية خططت لأعمال إرهابية في فترة رأس السنة والانتخابات الرئاسية  تقرير: 7 تهديدات تنتظر الولايات المتحدة العام المقبل!  وفد المعارضة: لم نضع شروطاً مسبقة للتفاوض مع الحكومة السورية  

صحتك وحياتك

2017-10-12 05:17:01  |  الأرشيف

العلماء يجيبون على سؤال حيَّر الجميع: لماذا يعيش الإنسان بعد سن الـ50؟

وفقاً لما يقوله العلماء، فإنَّ البشرية ستكون بخير بدون وجود كبار السن تماماً، كما هي في وجودهم تماماً. وكانت تلك المزاعم جزءاً من دراسةٍ توصَّلَت إلى أنَّ ما مِن هدفٍ تطوُّري واضح لحياة البشر بعد سن الخمسين، وفق ما ذكرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.
ويُشكِّك الاكتشاف في "فرضية الجدة"، التي تطرح نظرية أنَّ البشر يعيشون لفترةٍ طويلة بعد سن التناسل لأنَّهم يعتنون بأحفادهم. وتطرح هذه النظرية أيضاً أنَّ الأفراد الأكبر سناً في مجتمعاتنا ينقلون لنا معرفةً ثقافية هامة تساعدنا على البقاء. لكنَّ الاكتشافات الأخيرة تقترح أنَّ تفسير امتداد عُمر البشر، والذي كان محل خلافٍ لعشرات الأعوام، يظل لغزاً.

وقال الدكتور جاكوب مراد، من كلية العلوم البيولوجية بجامعة إدنبرة البريطانية: "لطالما حيَّر العلماءَ سببُ استمرارنا بالحياة لما بعد سن الخمسين". وأضاف: "لا توجد استفادة تطوُّرية من تناقل الجينات التي تطيل عُمر الأفراد غير القادرين على الإنجاب".

وفي دراستهم، حلَّل العلماء السجلات العائلية التفصيلية للأشخاص المولودين في ولاية يوتا بين عامي 1860 و1899. ولم يكُن لدى هذا المجتمع، وهُوَ منحدر من المستوطنين الأوائل بالمنطقة، وسائل لمنع الحمل، ما يعني أن المُعطيات التي يقدّمونها تعكس الخصوبة البشرية الطبيعية. واستخدم الباحثون تلك السجلات لدراسة ثلاثة تفسيراتٍ محتملة لتعمير الرجال والنساء.

تقصَّى الباحثون ما إن كانت الجينات التي تساعد على البقاء أو التناسل في أول العُمر قد تكون لها فوائدٍ في العُمر المتقدّم. ودرسوا أيضاً ما إن كانت الجينات المرتبطة بخصوبة كبار السن من الرجال قد تطيل من عُمر النساء.

وأخيراً، فحصوا ما إن كان وجود الأجداد للرعاية بالأحفاد قد يقدِّم سبباً للعيش حتى سنٍّ متقدمة، وطوَّروا أول نموذجٍ رياضي جيني في العالم لوصفِ هذه الفكرة. وفوجئ العلماء، إذ لم يجدوا دليلاً يشير إلى أنَّ الرجال يتطوَّرون ليعيشوا لمدةٍ أطول حتى يكون بإمكانهم إنجاب الأطفال في مرحلةٍ مُتقدِّمة من حياتهم.

وبدلاً من ذلك، وجدوا أنَّ الجينات ذات النفع في كلتا مرحلتي السن المُبكِّرة والمُتقدِّمة هي السبب الأرجح وراء استمرار الرجال في الحياة إلى ما بعد سن الإنجاب.

ومن جهةٍ أخرى، وجد فريق العلماء أنَّه لا دلالة على أن التطوُّر قد عزَّزَ الجينات التي تساعد على حياة النساء لما بعد سن الخمسين. وقال مراد إنَّ امتداد عُمر النساء لما بعد سن الإنجاب يظل سراً محيراً، إذ تقصَّى فريقه جميع السُّبل التطوُّرية المطروحة التي قد تؤدي لذلك.

وقال: "نعتقد أنَّ التفسير الأرجح لغياب الدليل هو أنَّ واحداً أو أكثر من الترابطات الجينية المتعلقة بحياة الأنثى حتى سن مُتقدِّمة كان سائداً في الماضي". وقد يسلّط إجراء دراسات أكثر، مستعينة بسجلّات سكّانية إضافية، الضوءَ على سبب عَيش النساء حتى سنّ متقدمة.

عدد القراءات : 3666

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider