دمشق    26 / 09 / 2017
مجلس الأمن يبحث الوضع في ميانمار الخميس المقبل  إيران ردا على دول خليجية: هناك أناس لا تؤهلهم أحجامهم التطرق إلى كافة القضايا  المعلم: المعارك الرئيسية في سورية شارفت على الانتهاء ونكتب الفصل الأخير من الأزمة  ارتفاع التوتر في إدلب... و«تخفيف تصعيد» حول عفرين  إسرائيل جديدة!.. بقلم: إبراهيم الأمين  تل أبيب تراهن على «بن غوريون البرزاني»  ترامب يدفع إلى «صفقة نهائية»: تغيير اسم السلطة الفلسطينية... إلى «دولة»  الأكراد في العراق وسورية… فوضى جديدة ترسم حدود الشرق الأوسط  كاليغولا… !!.. بقلم: نبيه البرجي  لقاؤه مع أردوغان سيطلق إشارة البدء لعملية إدلب.. والدول الضامنة تحضر لمنطقة عفرين … بوتين يحضر الأجواء لنقلة جديدة في عملية أستانا  سول: اندلاع حرب جديدة مع كوريا الشمالية عواقبها مدمرة  موسكو تستعد لإستقبال مليون مشجع خلال كأس العالم 2018  السفير الإيراني: الشعب السوري يجني ثمار صموده  هنية أكد أن الحركة تعمل لإعادة ترتيب وتصويب تحالفاتها … جبريل: على حماس الاعتراف بخطأ سياساتها تجاه سورية  كل شيء انتهى أو ارتسمت نهاياته في سورية  لماذا التريث في ملف تطوير التعليم المفتوح؟ .. اجتماعات كثيرة وتصريحات أكثر.. وغياب في القرارات!  إقالة مديري محروقات حلب وحماة سببها ضعف الأداء وليس الفساد  فرص السيناتور ماكين في التغلب على سرطان الدماغ ضئيلة للغاية  بعد التهديد.. كوريا الشمالية تتأهب لإسقاط الطائرات الأمريكية!  الأكراد ينتحرون وينحرون العراق؟  

صحتك وحياتك

2017-01-11 07:10:52  |  الأرشيف

فحص دم يتنبأ بالنوبة القلبية قبل 7 سنوات من حدوثها!

توصل علماء وباحثون في مجال الطب بجامعة زيوريخ في سويسرا إلى فحص دم بسيط يُكلف 40 جنيهاً استرلينياً فقط (50 دولاراً) لكنه يستطيع التنبؤ بالنوبة القلبية والجلطات قبل مدة تصل إلى 7 سنوات من حدوثها، وهو ما يُمكن الأطباء من اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لذلك، وإرشاد الشخص لنمط الحياة الأفضل الذي قد يُجنبه الإصابة بأمراض القلب.

وبحسب ما أوردت جريدة "ديلي ميرور" البريطانية فإن فحص الدم البسيط يُمكن إجراؤه في أقسام الطوارئ بالمستشفيات، ونتائجه يمكن أن تعطي تنبؤات على المدى القصير والمدى الطويل معاً، بما يصل إلى 7 سنوات قبل حدوث النوبة القلبية، بما يمكن من توفير علاجات أكثر فعالية للمرضى أو المتوقع إصابتهم بالنوبات، ويجعلها غير مفاجئة عند حدوثها.

وقال البروفيسور توماس لوسكر، قائد فريق البحث الطبي، إنها "المرة الأولى التي يتمكن فيها الأطباء من التنبؤ بالخطر على المديين القصير والطويل معاً".

ويعتمد فحص الدم المبتكر على دراسة مستويات ما يُسمى الـ(TMAO) في الدم، حيث تقول الدراسة إن مستويات وجوده في جسم الإنسان يمكن أن ترتبط بمخاطر الإصابة بالعديد من أمراض القلب الجدية والتي تؤدي إلى الوفاة، وذلك حتى بالنسبة للأشخاص الذين لا يوجد في دمهم كميات من بروتين (تروبونين ت)، وهو البروتين الذي يُفرزه الجسم عندما تتعرض عضلة القلب إلى أضرار، وهو ما يعتبر الأطباء في العادة أن وجوده مؤشر على النوبات القلبية أو أمراض أخرى تتعلق بالقلب.

ويرى الباحثون القائمون على الدراسة أن ارتفاع مستويات الـ(TMAO) يمكن السيطرة عليها بواحدة من طريقتين: الأولى النظام الغذائي المناسب والملائم، أما الثانية فهي المداومة على تناول دواء جديد يمنع الجسم من إفراز الـ(TMAO)، وهو ما يؤدي في النهاية إلى خفض مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية.

وتقول الدراسات السابقة إن ارتفاع مستويات الـ(TMAO) لدى الإنسان يزيد من مخاطر إصابته بالجلطات في الدم، حيث تساعد الصفائح الدموية على تشكيل الجلطات بصورة أسرع، كما تتسبب بالتهابات في الأوعية الدموية.

يشار إلى أن ملايين حالات الوفاة يتم تسجيلها في مختلف أنحاء العالم سنوياً بسبب الإصابة بنوبات قلبية أو جلطات، فيما يقول الأطباء إن نسبة كبيرة من هذه الإصابات كان من الممكن إنقاذها من الموت لو أنها تلقت المساعدة الطبية في وقت مبكر وسريع وبشكل مناسب.

عدد القراءات : 3826

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider