دمشق    25 / 04 / 2018
في شراكة استراتيجية جديدة.. هل تضرب الصين وباكستان، أمريكا في مقتل؟  عودة 2000 عائلة إلى الزبداني  "أنصار الله": لا خطوط حمر بعد استشهاد الرئيس الصماد  قديروف يتوعد ميركل وترامب بالسجن  حيدر: عملية حمص بعد القلمون.. والمسلحون أمام خيارين  الجيش السوري يواصل تقدمه جنوب دمشق ويستهدف مقرات المسلحين في الحجر الأسود  في ذكرى الإبادة الأرمنية..بولاديان: مايفعله الساسة الأتراك بالشعب السوري امتداد لما ارتكبوه بحق الشعب الأرمني  ترامب: الاتفاق النووي مع إيران غير معقول وما كان ينبغي إبرامه  دولتان تنقلان سفارتيهما إلى القدس وثلاث دول تبحث المسألة  الحرب الباردة  بعد تعرضه لإطلاق نار.. أين هو ولي العهد بن سلمان اليوم!؟  أفول الوهابية في السعودية.. المعطيات والمآلات  ريابكوف: لسنا خائفين من عقوبات "السبع الكبار" وسنرد في الوقت والشكل المناسبين  شمخاني: الرد على إسرائيل أمر حتمي ولكن المكان والزمان بيد إيران  الكرملين: التصرفات الأمريكية تسير في اتجاه معاكس لإصلاح العلاقات  ليبرمان: سندمر "إس-300" إذا استخدمها السوريون ضد طيراننا  روحاني: مؤامرات أمريكا والصهاينة والرجعية العربية لن تعيق تقدم إيران  روسيا: فشل "الاتفاق النووي" الإيراني قد يؤثر سلبا على الاتفاقات المقبلة مع كوريا الشمالية  ارتفاع أسعار الذهب في الأسواق العالمية  قديروف يتوعد ميركل وترامب بالسجن  

صحتك وحياتك

2017-01-11 07:10:52  |  الأرشيف

فحص دم يتنبأ بالنوبة القلبية قبل 7 سنوات من حدوثها!

توصل علماء وباحثون في مجال الطب بجامعة زيوريخ في سويسرا إلى فحص دم بسيط يُكلف 40 جنيهاً استرلينياً فقط (50 دولاراً) لكنه يستطيع التنبؤ بالنوبة القلبية والجلطات قبل مدة تصل إلى 7 سنوات من حدوثها، وهو ما يُمكن الأطباء من اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لذلك، وإرشاد الشخص لنمط الحياة الأفضل الذي قد يُجنبه الإصابة بأمراض القلب.

وبحسب ما أوردت جريدة "ديلي ميرور" البريطانية فإن فحص الدم البسيط يُمكن إجراؤه في أقسام الطوارئ بالمستشفيات، ونتائجه يمكن أن تعطي تنبؤات على المدى القصير والمدى الطويل معاً، بما يصل إلى 7 سنوات قبل حدوث النوبة القلبية، بما يمكن من توفير علاجات أكثر فعالية للمرضى أو المتوقع إصابتهم بالنوبات، ويجعلها غير مفاجئة عند حدوثها.

وقال البروفيسور توماس لوسكر، قائد فريق البحث الطبي، إنها "المرة الأولى التي يتمكن فيها الأطباء من التنبؤ بالخطر على المديين القصير والطويل معاً".

ويعتمد فحص الدم المبتكر على دراسة مستويات ما يُسمى الـ(TMAO) في الدم، حيث تقول الدراسة إن مستويات وجوده في جسم الإنسان يمكن أن ترتبط بمخاطر الإصابة بالعديد من أمراض القلب الجدية والتي تؤدي إلى الوفاة، وذلك حتى بالنسبة للأشخاص الذين لا يوجد في دمهم كميات من بروتين (تروبونين ت)، وهو البروتين الذي يُفرزه الجسم عندما تتعرض عضلة القلب إلى أضرار، وهو ما يعتبر الأطباء في العادة أن وجوده مؤشر على النوبات القلبية أو أمراض أخرى تتعلق بالقلب.

ويرى الباحثون القائمون على الدراسة أن ارتفاع مستويات الـ(TMAO) يمكن السيطرة عليها بواحدة من طريقتين: الأولى النظام الغذائي المناسب والملائم، أما الثانية فهي المداومة على تناول دواء جديد يمنع الجسم من إفراز الـ(TMAO)، وهو ما يؤدي في النهاية إلى خفض مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية.

وتقول الدراسات السابقة إن ارتفاع مستويات الـ(TMAO) لدى الإنسان يزيد من مخاطر إصابته بالجلطات في الدم، حيث تساعد الصفائح الدموية على تشكيل الجلطات بصورة أسرع، كما تتسبب بالتهابات في الأوعية الدموية.

يشار إلى أن ملايين حالات الوفاة يتم تسجيلها في مختلف أنحاء العالم سنوياً بسبب الإصابة بنوبات قلبية أو جلطات، فيما يقول الأطباء إن نسبة كبيرة من هذه الإصابات كان من الممكن إنقاذها من الموت لو أنها تلقت المساعدة الطبية في وقت مبكر وسريع وبشكل مناسب.

عدد القراءات : 4084

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider