دمشق    23 / 04 / 2017
«قسد» تحاول حسم معركة الطبقة  اعتصام لأهالي أسرى القدس والجولان أمام سجن شطه  مثقفون عرب: لنحوّل العدوان الأميركي على «الشعيرات» إلى «دعم» لسورية  انخفاض في جرائم السلب لكن الغريب قيادة النساء لعصابات السرقة … لم يتم القبض على شبكات كبيرة والعصابات محدودة  أطباء من جامعة ييل: دونالد ترامب يعاني من مرض عقلي خطير  بعد الارتفاع الكبير بأسعارها..تعرف على تفاصيل مشروع قانون للبيوع العقارية  الكلاسيكو: برشلونة.. لكبت جماح «النشوة المدريدية»  خمس رسائل بجولة حدودية... هل تقع الحرب؟  راعي البقر والرقص على الدفوف البدوية .. ترمب يتحضر لامتصاص ضرع البقرة السعودية  بائع الكعك سيعتمر عمامة السلطان سليم الأول!  إجراءات أمنية مشددة حول مراكز الإقتراع في فرنسا  متوسط أعمار قيادة البعث الجديدة 62 عاما ..ولحلب الحصة الأكبر  مناورات أمريكية يابانية غرب المحيط الهادئ لمواجهة التهديد الكوري الشمالي  استشهاد 3 جنود سوريين في قصف إسرائيلي غرب محافظة القنيطرة  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بإلغاء القانون رقم 33 لعام 1975 المتضمن إحداث الاتحاد العام النسائي  الرئيس الأسد يتلقى برقية تهنئة من الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة عيد الجلاء  بالصور: بماذا وصف المعارضون السوريون إسرائيل بعد عدوانها على دمشق؟  الوزير ترجمان في ثاني أيام مؤتمر حق المواطن في الإعلام: هدفنا الوصول إلى إعلام وطني منتج يحظى بالمصداقية وينقل هموم المواطنين  بالصور: شاهد نتائج العدوان الإسرائيلي على القنيطرة  كتاب “فائز الغصين شاهد عيان عربي سوري على الإبادة الأرمنية”… شهادة حقيقية لجرائم العثمانيين  

صحتك وحياتك

2017-04-18 23:18:36  |  الأرشيف

هل يمكن الحكم على شخصيتكم من “سُرَّتكم” ؟

“السُّرَّة” تلك المنطقة التي تتوسط جسم المرء، واحدة من المعجزات الخلقية التي أبدع الله في خلقها، وجعلها آية تثبت قدرة الله عز وجل، وهذا ما أثبتته بعض الدراسات من تواجد أكثر من مائتي عصب تحيط بسرّة الإنسان، ما يجعلها مركزاً للأعصاب المتواجدة في الإنسان في منتصف البطن.

ومن الناحية الجمالية، تضفي السرّة منظراً جميلاً وجذاباً للجسم، حيث تتباهى العديد من السيدات بأشكال سرّتهنّ، والتفنن في تزيينها بشتى أنواع الزينة والحليّ، مع العلم أن تكوّن شكلها يعود للعوامل الوراثية سواءً أكان بارزاً أم داخلاً في البطن.

ولكن، هل يُعقل أن يُفصح شكل السرَّة عن شخصية الإنسان أكان ذكرا ام انثى؟

يقال إذا كانت سُّرّة الشخص “غائرة” فهذا يعني أن الشخصية إيجابية وتنظر إلى الأمور من الجهة المشرقة فيها، ولا صعوبة لديها في تكوين الصداقات بحكم قدرتها على التواصل مع الناس، وتعتقد أن أي خطأ ترتكبه هو بمثابة درس لها كي تتعلم منه، دون إبداء أي شعور بالندم على عمله.

أما السرّة “النافرة”، فالانطباع عن شخصية من تملكها أنها قوية بل وعنيدة، ولا تقبل تغيير قناعاتها رغم محاولة الآخرين بتقديم أسباب ضرورة تغييرها، إلا أن محاولاتهم تبوء بالفشل، كما تتميز بتقلّب المزاج، والرغبة بأن تكون محط الأنظار والتفكير فيها.

وعن السرّة “البيضاوية”، فتعني أن الشخصية التي تملكها تتعمق بالتفكير بالأمور، وتحليل أبسط المواقف بشكل دراماتيكي، ما يعرّضها للوقوع بالأخطاء جراء التفكير العميق بالأمور، بالمقابل، دائماً ما تفضل الاسترخاء والبقاء في المنزل برفقة العائلة والأصدقاء المقربين.

الشخصية التي تملك السرّة “السطحية” فتتميز بأنها حساسة بشكل مفرط، وتميل إلى التشاؤم في الأفكار والتصرفات، لذلك نجدها تهمل نقاط القوة لديها وتركز على الضعيفة منها، ما يصعّب عليها مواجهة العقبات التي تقف في طريقها، إلا إذا نظرت للأمور بشكل إيجابي، فالوضع معها قد يتغير للأفضل.

بينما تضفي السرّة “الواسعة” على الشخصية التي تملكها الحكمة والكرم والقدرة على تدبير الأمور في الظروف السيئة، ولا تهاب من الفشل، بل تشارك خبراتها مع الآخرين كي يأخذوا العبرة مما حدث معها، وقادرة على منح السعادة لأحبائها أكثر مما تتمناها لنفسها.

وآخر شكل من أشكال السرّة هي “العريضة”، والتي تمنح الشخصية التي تملكها صفة الذكاء إلى أبعد الحدود، فهي الأقدر على كشف الكذب ونوايا الآخرين بسرعة فائقة ومنذ اللحظات الأولى، كما تتسم بسرعة البديهة وتدبّر الأمور عند أي موقف شائك، قد يصعب إيجاد الحلول له، إلا أن الشخصية صاحبة هذه السرّة قادرة على حلّها.

فأيّ شكل من أشكال السرّة تملكون؟ يمكنكم اختبار ذلك على أنفسكم واكتشاف تلك الحقائق ما إذا كانت تنطبق عليكم ومدى صحتها.
 

عدد القراءات : 3465

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider