دمشق    20 / 01 / 2018
حميميم: تواصل الأنشطة الرامية إلى تسوية سلمية في سورية  بونداريف: أستبعد أن تنفذ تركيا عملية عسكرية للقضاء على الأكراد أو لاحتلال أراض سورية  ترامب يمدد السماح بمراقبة الأجانب  السيطرة على حريق بالكلية البحرية العسكرية في سان بطرسبورغ  «قارة المستقبل».. إلى أين وصل صراع الشرق الأوسط على أفريقيا؟  كلام عنيف من ملك الأردن إلى محمد بن سلمان  ماذا عن مشروع أمريكا في سورية !؟  الجيش يسيطر على قرى جديدة بريف إدلب وصولا إلى مطار أبو الضهور ويستعيد قرية أم تينة بريف حلب  البرلمان العراقي يفشل في التصويت على مقترح تأجيل الانتخابات  تركيا تعتقل 54 أجنبيا يشتبه بانتمائهم لـ"داعش"  تعزيزات عسكرية تركية جديدة تصل إلى الحدود مع سورية  أنصاري حول أحداث عفرين: أي أعمال عسكرية يمكن أن تؤثر على التسوية السياسية للنزاع  مقتل4 جنود سعوديين برصاص قناصة "أنصار الله" في جازان  العبادي يؤكد ضرورة الالتزام بحدود إقليم كردستان وحصر تصدير النفط على الحكومة الاتحادية  الدفاع الروسية: اتهامات واشنطن لدمشق باستخدام الكيميائي تستند لإشاعات شبكات التواصل الاجتماعي  الدفاع الروسية: رئيس هيئة الأركان الروسية يبحث مع نظيره الأمريكي الوضع في سورية  الخارجية الروسية: موسكو تتابع عن كثب تطورات الوضع في عفرين  الأردن وأستراليا يتفقان على تعزيز التعاون العسكري  مؤتمر الحوار الوطني يعقد في سوتشي 30 يناير/كانون الثاني  قوات سورية الديمقراطية تنفي تقدم القوات التركية في عفرين.. وتعلن وجود ضحايا جراء عمليات القصف  

صحتك وحياتك

2018-01-11 22:26:12  |  الأرشيف

التهاب اللثة الحملي .. الأعراض والعلاج

                                     

تحدث أثناء الحمل تغيرات هرمونية في جسم الحامل تؤدي إلى حدوث تغيرات فيزيولوجية عديدة، منها مشاكل صحية على الصعيد الفموي تتمثل باﻹصابة بالتهابات اللثة خلال أي فترة من فترات الحمل.

حيث أن زيادة هرمون البروجسيترون أثناء الحمل يجعل اﻷنسجة اللثوية أكثر حساسية للويحة الجرثومية المتراكمة على اﻷسنان وبالتالي حدوث رد فعل التهابي في اللثة

إذاً فالتغيرات الهرمونية هي عامل مؤهب ومساعد على حدوث وتفاقم التهاب اللثة، ففي حال العناية الفموية الصحيحة والمناسبة وعدم تراكم اللويحات الجرثومية على اﻷسنان وبالتالي غياب العامل المسبب لا يتطور لدينا أي التهابات أو مشاكل صحية فموية.

اﻷعراض:

 

  •      مؤلم نسبياً.
  •     احمرار لثة.
  •      انتفاخ لثوي خاصة في مناطق تراكم اللويحات.
  •      لثة نازفة.


ورم اللثة الحملي:

قد يتطوّر التهاب اللثة الحملي في بعض مناطق الرض ليشكل كتلة حمراء ملتصقة لا تتجاوز 1سم، وكلمة ورم هنا لا تدل على تطور خبيث وإنما ضخامة نسيجية تزول تلقائياً بعد الوﻻدة، إلا في حال انزعاج المريضة فيتم إزالتها تحت التخدير الموضعي.

العلاج:

تتم معالجة التهاب اللثة الحملي عن طريق المضادات الحيوية والمضامض الفموية المناسبة مع إجراء جلسة تنظيف للأسنان وإزالة اللويحات والتكلسات المتراكمة عليها، ويبقى العلاج اﻷمثل وهو الوقاية من حدوث التهابات اللثة أساساً بالالتزام بالعناية الفموية عن طريق تفريش اﻷس

عدد القراءات : 3422

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider