دمشق    17 / 08 / 2018
رحلات من المحافظات طيلة أيام معرض دمشق الدولي.. طباعة مليون بطاقة دخول كدفعة أولى بسعر 100 ليرة  هل حان سؤال انهيار السعودية؟.. بقلم: فؤاد إبراهيم  كيم جونغ أون: القوى المعادية تحاول خنق شعبنا عبر الحصار والعقوبات  واشنطن: التعاون مع موسكو متواصل رغم توتر العلاقات  الليرة التركية تعاود الانخفاض مجددا  الذهب يتجه نحو تسجيل أكبر خسارة أسبوعية في أكثر من عام  بوتين يبحث مع ميركل جملة من المشاريع الهامة تهددها بلدان ثالثة  طريق دمشق – عمان غير سالكة مجددًا: مناكفات سياسية ومؤشرات خلافات حدودية  دعوة لمحاصرة قاعدة التنف الأمريكية في سورية  هل يحقق ترامب النبوءة الماركسية؟.. بقلم: ليلى نقولا  الجزائر تطلق حملة لجمع جلود الأضاحي.. لهذا السبب  وزراء 3 دول خليجية يجتمعون لوقف تدهور اقتصاد البحرين  العفو الدولية: هجمات التحالف السعودي في اليمن ترقى إلى جرائم حرب  “الناتو” شمّاعة ترامب لابتزاز حلفائه الأوروبيين.. بقلم: علي اليوسف  تحالف النظام السعودي يواصل عدوانه على اليمن ويقصف صعدة وصنعاء  وحدات الجيش تدمر تحصينات للتنظيمات الإرهابية وتقضي على عدد من أفرادها بريفي إدلب وحماة  روسيا تحتج بشدة على انتهاكات أمريكا للقانون الدولي  ألمانيا تتوصل لاتفاق مع اليونان حول اللاجئين  العراق يدين الضربات التركية على سنجار وينفي وجود تنسيق مع أنقرة  

صحتك وحياتك

2018-02-11 21:48:27  |  الأرشيف

9 دروس علميها لابنتك قبل سن العاشرة

كشفت دراسة برازيلية لمعهد /تيجوكا/ المتخصص بدراسات الأطفال، أن تعليم الفتيات في الصغر، يعفي الأمهات من متاعب مرحلة مراهقة بناتهن؛ لأن التحول من الطفولة البريئة إلى مرحلة البلوغ يعتبر للكثير من الفتيات شيئاً غريباً وبمثابة الصدمة، وبخاصة إذا لم يتم تحضيرهن لذلك؛ حيث يقول علماء الدراسة، "تكثر الإصابة بالجنون في هذه المرحلة الانتقالية من الطفولة إلى البلوغ الجنسي".
 
ما هذه الدروس؟
 
أولاً، أن تحب نفسها
وبذلك تتخلص من مشكلة "الدونية"، التي تعاني منها غالبية النساء مستقبلاً، فإذا تمكنت من تعليمها أن تحب نفسها فإنها ستحب الآخرين أيضاً.
 
ثانياً، أن تكون شغوفة لاكتشاف العالم
وهذا يتم عن طريق تحفيزها على توجيه الأسئلة إليك أو إلى والدها إن أرادت.
 
ثالثاً، كيف تنشئ علاقات جيدة مع الآخرين
فذلك يسهل عليها الحياة ويجعلها تتجنب الظهور بمظهر الإنسانة المنغلقة على نفسها.
 
رابعاً، أن تجد هدفاً جيداً في الحياة
يتم ذلك عبر مراقبة ميول الفتاة والأشياء التي تحب أن تقوم بها والأمور التي ترتاح في إنجازها. ومع استمرار ذلك فإنها ستتعلم انتقاء الهدف الذي سيكون محور اهتمامها في الحياة.
 
خامساً، أن تسامح نفسها وتسامح الآخرين
فكما هي تخطئ فإن الآخرين يخطئون أيضاً.
 
سادساً، أن تصبر حتى تجد حباً حقيقياً
وهنا يجب أن تشرح الأم سلبيات وإيجابيات الحب والزواج، وكذلك الحذر من الجنس الآخر.
 
سابعاً، أن لا تسلم نفسها للرجل بسهولة
وهذا يندرج تحت الحذر من أي تحرش، والذي غالباً ما تتعرض له الفتيات الصغيرات، وخاصة أن الفتيان الصغار في السن لا يفهمون الكثير عن الحياة.
 
ثامناً، أن لاتكون سهلة الانقياد
عليها أن تدرك أن الكثير يعتبرون الفتاة سهلة الانقياد وغبية، وليس لها شخصية وتقع في أيدي الطامعين بها بسهولة.
 
تاسعاً، علميها كيف تؤسس الحياة التي تريدها لنفسها
أي عليها معرفة كيف تفكر بهذه الناحية منذ الصغر. وبذلك تتعلم كيفية اتخاذ القرارات واختيار ما هو مناسب لها.
عدد القراءات : 3487

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider