دمشق    16 / 08 / 2018
ليبيا.. الصراع الإيطالي الفرنسي والتدخل الأمريكي  "الحر" يتعهّد بتصفية النصرة في إدلب.. أعطونا ضوء دولي  مهرجان صيف اللاذقية… عودة لأجواء أيام خلت  "ديفيد أولبرايت": واشنطن كانت تبيت نوايا سيئة لإيران في استراتيجيتها المزعومة "بإصلاح عيوب الاتفاق النووي"  النصرة تعتقل أبرز "الجهاديين الفرنسيين" في سورية  صباغ لوفد موريتاني: سورية ماضية بالقضاء على الإرهاب بالتزامن مع إنجاز المصالحات  انخفاض الليرة التركية متأثرة بتهديد واشنطن بفرض المزيد من العقوبات  واشنطن تهدد تركيا: المزيد من العقوبات إذا بقي القس برونسون محتجرا  السيسي وماكرون يبحثان الأوضاع في ليبيا وسورية وسبل تعزيز التعاون  جامعة الدول العربية: نتطلع لتعزيز دور روسيا في مواجهة التصرفات الأحادية للإدارة الأمريكية  الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ترفض تهدئة طويلة الأمد وفق الشروط الإسرائيلية  الجيش يتابع عملياته ضد إرهابيي "داعش" في تلول الصفا ببادية السويداء ويقضي على 10 منهم  الشاباك: اتفاق وقف إطلاق النار يعزز قدرات "حماس"  الدفاع الروسية: أطراف متطورة تكنولوجيا زودت الإرهابيين بتقنية تصميم طائرات مسيرة مفخخة  مقتل مستوطنة في عملية دهس قرب نابلس  الخارجية القطرية: الدوحة صديق مخلص لتركيا في السراء والضراء  أنقرة: الخلافات مع واشنطن نتيجة لنظرة التعالي والإملاء  موسكو وبيروت تبحثان عودة المهجرين السوريين إلى بلادهم  سفير إيران في دمشق: عودة سورية إلى ما كانت عليه مهم جدا لطهران  أكثر من 31 ألف طلب لم شمل في ألمانيا وغالبيتهم من السوريين  

صحتك وحياتك

2018-02-11 21:58:37  |  الأرشيف

عادات سيئة تخلي عنها لحماية المهبل

تصاب النساء بالالتهابات النسائية المتكررة، وعدوى المهبل المختلفة، نتيجة بعض السلوكيات اليومية الخاطئة. تعرّفي عليها في الموضوع الآتي، بغية تجنّبها:
 
لا للغسيل بالماء النقي
إنّ الغسيل بالماء فقط يغيّر الطبقة الدهنية – المائية التي تحمي الجلد ويزيد من جفافها موضعيًا. كما أنّ الماء فقط، ليس كافيًا للتخلص من الجراثيم الموجودة.
الوضع المثالي هو غسل المنطقة من العانة حتى الشرج بالماء باستخدام اليدين، ويمكن استخدام منتج شخصي للنظافة. ودائمًا باستعمال اليدين وليس المنشفة على الإطلاق.
 
لا للصابون أو سائل الاستحمام
المحافظة على الطبقة الدهنية – المائية الطبيعية، تتطلب استخدام منتجات تنظيف "خالية من الصابون" تسمّىsoap Syndets والتي تكون فيها درجة الحموضة متوافقة مع منطقة الفرج، وتكون عادة بين 4.8 - 7.5 درجة في الصابون أو سائل الاستحمام.
ويجب الانتباه إلى أنّ عملية التنظيف يجب أن تكون خارجية في منطقة الفرج، من دون اللجوء إلى الدوش المهبلي، والذي يُضعف الميكروبات الموضعية، وبالتالي يشكل عاملًا آخر لمخاطر الإصابة بسرطان المبيض.
 
عدم استخدام المعقّمات من دون استشارة طبية
جميع أنواع المعقّمات تقتل العصيّات اللبنية (تلك البكتيريا المفيدة في المهبل). وهذه العصيات اللبنية كما يقول د. بوهبوت، تخلق بيئة عدائية للجراثيم الأخرى، وإذا كنتِ تأخذين حمّامًا يوميًّا باستخدام المعقّمات، فإنّ من شأن ذلك أن يغيّر نوعية الميكروبوت المهبلية، لذا فإنّ أيًّا من هذا المعقّمات يجب استخدامها فقط باستشارة طبية ولفترة محدودة أيضًا.
 
لا تستخدمي شريط الحماية خارج أوقات الدورة الشهرية
الإفرازات بشكل مفرط والخوف من عدم انتظام الدورة الشهرية، والتي تأتي فجأة ومن دون تحذير، أو تسرّب البول، جميعها عوامل تدفع كثيرًا من النساء إلى استخدام فوط الحماية بشكل يومي، ولهذا تأثير سلبي، حيث إنّ هذه الفوط تمتص الرطوبة من منطقة الفرج وتجلعها ضعيفة للغاية.
 
عدم إزالة شعر العانة من الجذور
إذا كنتِ عرضة للالتهابات في منطقة الفرج، فإنَّ إزالة شعر العانة تمامًا، يعزز عدم توازن الميكروبات المهبلية وفي منطقة الفرج.
ففي المنطقة الحساسة يعمل الشعر كحاجز ضد الاعتداءات التي تسببها الملابس الداخلية ، كما تعمل الغدد الدهنية على حماية الغشاء المخاطي لمنطقة الفرج. ولكن عندما يتم إزالة الشعر تمامًا، يتم القضاء على الشعر والغدد الدهنية، ويصبح الجلد جافًّا. وعلاوة على ذلك فإنّ الميكروبات التي تعيش عادة على الأدَمة، ترى فجوة كبيرة مفتوحة أمامها.
 
عدد القراءات : 3502

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider