الأخبار |
"قسد" تدعو لبقاء 1500 من قوات التحالف بسورية  دعوات للخروج في مظاهرات احتجاجاً على إعلان ترامب حالة الطوارئ  الحوثي يكشف تفاصيل المرحلة الأولى من اتفاق السويد  الرئاسة الفلسطينية تدين اعتداء قوات الاحتلال على المسجد الأقصى  مئات "الدواعش" فروا للعراق يحملون 200 مليون دولار نقدا  مباحثات سورية لبنانية حول سبل تأمين عودة المهجرين السوريين  للرجال فقط.. تأثير الهاتف المحمول على القدرة الجنسية  محافظة دمشق: قرر بإخراج التاكسي موديل 2001 وما قبل من العمل لسوء مظهرها  بوتفليقة: أمن الجزائر يتطلب الوحدة والعمل والتوافق الوطني  الموارد المائية: 9 سدود جديدة يتم العمل عليها  ليبرمان يدعو للعودة إلى سياسة الاغتيالات في غزة  استشهاد مدنيين اثنين وإصابة آخرين جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على السقيلبية وشيزر بريف حماة  مقتل وإصابة عدد من مرتزقة النظام السعودي  مصدر استخباراتي عراقي: البغدادي على قيد الحياة في سورية  موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري  "إندبندنت": مسؤولون أمريكيون ناقشوا عزل ترامب  خمسة أخطار لقلة النوم  وزير الاتصالات أمام مجلس الشعب: العمل على تركيب الكوابل الضوئية بدل النحاسية  تعليمات جديدة تتيح التأجيل لوجود أخ في الخدمة     

صحتك وحياتك

2019-02-06 22:17:23  |  الأرشيف

اكتشاف "المنشأ الأصلي" للسرطان!

اكتشاف
 
قال علماء جامعة "Salford" إنهم اكتشفوا "خلية المنشأ" التي يُعتقد أنها تحفز جميع أنواع السرطان وتسمح بانتشار المرض.
 
وأظهرت الاختبارات أن هذه الخلية تنفجر في حالة "تشبه الزومبي"، لخلق الأورام وتحفيز المرض القاتل.
 
ووصف العلماء اكتشفاهم بأنه يشبه عملية العثور على "إبرة في كومة قش". ولكن النتائج التي يمكن أن تعيد كتابة الكتب الدراسية الطبية حول نمو السرطان، قد تنهي العلاجات الحالية، مثل العلاج الكيميائي.
 
وقال البروفيسور، مايكل ليسانتي، معد الدراسة المنشورة في مجلة "Frontiers in Oncology": "يتحدث العلماء عن السرطان الذي تسببه خلايا ميتة تعود إلى الحياة، أو ما يطلق عليها (خلايا الزومبي). وبعبارة أخرى، تنفصل خلية المنشأ عن المحيط وتندثر، مسببة تكاثر الخلايا الخبيثة وخلق الأورام".
 
وحذر ليسانتي من أن بعض أنواع العلاج الكيميائي يمكن أن يشجع الخلايا الجذعية على التكاثر بشكل أكبر، ما قد يساعد في نمو الأورام.
 
وفي الدراسة، فحص الباحثون عينتين من أورام الثدي البشرية، واستخدموا علامات الفلورسنت لعزل الخلايا الأكثر نشاطا، المأخوذة من العينات في المختبر.
 
وكانت نسبة ضئيلة من الخلايا، التي أصبحت الآن خلايا جذعية سرطانية نشطة (eCSCs )، ذات طاقة أكبر بكثير من غيرها. بالإضافة إلى قدرتها على خلق الورم، ومستويات عالية من الانتشار.
 
ومن غير الواضح حاليا كيف يمكن للخلايا المارقة أن تخرج من حالة الهرم، وهي عملية مرتبطة بالشيخوخة تجعل الخلايا تقترب من نهايتها لـ "تتجمد" وتوقف التكاثر.
 
ولكن الباحثين يعتقدون أن هذه الخلايا قد تستخدم مضادات الأكسدة والميتوكوندريا، أي قوة الخلايا، لإطلاق عملية الهجوم.
عدد القراءات : 3736

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019