الأخبار |
خبراء: تغريدة ترامب حول الجولان قد تكون جزءا من صفقة القرن  البيت الأبيض يعلن تحرير الأراضي السورية من تنظيم "داعش" الإرهابي بالكامل  الخارجية: الإدارة الأميركية لا تمتلك أي حق أو ولاية في أن تقرر مصير الجولان المحتل وأي اعتراف أو إجراء منها حوله عمل غيرشرعي  تقرير سري يحمل معلومات خطيرة... خطة التخلص من القذافي بدأت قبل ربع قرن من مقتله  الجولان السوري المحتل: خزان المياه والنبيذ لإسرائيل  الكرملين: تصريحات ترامب حول الجولان السوري تهدد استقرار المنطقة  الاتحاد الأوروبي يعلن أنه لا يعترف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية  أجندات التقسيم والتفتيت في واشنطن و"تل ابيب"  الجعفري: أي إجراء من الولايات المتحدة حول الجولان المحتل عمل غير شرعي  السفير آلا: استهداف سورية بقرارات مسيسة في مجلس حقوق الإنسان يعكس النفاق السياسي لأصحابها  ما قيمة اعتراف ترامب بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على الجولان السورية؟  كوريا الشمالية تتخذ قرارا مفاجئا بعد فشل قمة فيتنام  أردوغان: حديث ترامب حول الجولان يضع المنطقة على شفا أزمة جديدة  مصر: نؤكد موقفنا الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة  ليبرمان: حققنا فشلا مدويا في حرب غزة الأخيرة  إصابة فلسطينيين اثنين برصاص الاحتلال الإسرائيلي شمال قطاع غزة  ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في الموصل إلى 100 وأغلبهم نساء وأطفال  أردوغان: لن نخضع لضغوط النازيين والمدافعين عن التطرف فهم أخطر من داعش  سورية تعرب عن أسفها لحادث غرق العبارة ومواساتها للعراق بهذا المصاب الأليم  طهران تدين تصريحات ترامب حول الجولان السوري المحتل: غير شرعية وغير مقبولة     

صحتك وحياتك

2019-03-13 13:09:56  |  الأرشيف

لماذا تهدد السمنة الأطفال الأكثر سعادة؟

لماذا تهدد السمنة الأطفال الأكثر سعادة؟
 
توصلت دراسة جديدة، أجرتها جامعة ولاية بوفالو في نيويورك، إلى أن الرُضع السعداء يحتمل أن يصبحوا أطفالا يعانون من السمنة المفرطة.
 
وقال الباحثون إنه كلما تمكن الوالدان من تهدئة وإرضاء طفليهما، زاد خطر تعرضه للسمنة في سن الخامسة.
 
ومن المعروف أن أسباب السمنة معقدة، حيث تتضمن عوامل وراثية وبيئية على حد سواء، وأحد هذه العوامل قد يكون أن الأمهات والآباء يكافئون أطفالهم الذين يتصرفون جيدا بالعصائر والوجبات الحلوة منذ الصغر.
 
ووجد الباحثون أن المزاج الجيد عند الرُضع مرتبط بكل من السمنة لدى الأطفال والإدخال المبكر للعصائر المحلاة في نظامهم الغذائي.
 
وهذا ما قد يعني أن الأطفال الذين كانوا أكثر عرضة لمزاجات جيدة هم من حصلوا على عصائر الفاكهة الحلوة في وقت مبكر، أو يمكن أن يعني أن الأطفال غالبا ما يكافأون بالعصائر الحلوة لأنهم لم يكونوا سريعي الغضب.
 
وتشير جمعية الأطباء إلى أنه يجب على الآباء الانتظار حتى يبلغ عمر أطفالهم سنة واحدة على الأقل، لإعطائهم العصائر.
 
وبينما تحتوي عصائر الفواكه مثل عصير البرتقال، على بعض الفيتامينات والمعادن التي تعود بالنفع على الأطفال الأكبر سنا، أثبتت الأبحاث الجديدة أن هذه المشروبات لا تقدم أي فوائد غذائية للأطفال دون سن 12 شهرا، حيث أنها تفتقر إلى الألياف الغذائية الموجودة في الفاكهة والتي تبطئ من امتصاص السكر. لذا يشبه العصير جرعة مباشرة من الغلوكوز للرضع، ما يعرضهم لخطر زيادة الوزن.
 
ولا تعد هذه الدراسة الأولى التي تربط مزاج الأطفال بالسمنة، ولكنها توضح علامة سهلة للآباء والأمهات، يمكنهم من خلالها مراقبة صحة أطفالهم في عمر مبكر.
عدد القراءات : 274

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019