دمشق    27 / 05 / 2017
سلاح الجو المصري يعرض سير ونتائج قصف درنة الليبية  قصف روسي تحت الأعماق في المتوسط  بغداد: لن نتحالف مع ترامب ضد طهران  قوات سورية الديمقراطية تسيطر على سد البعث ومدينة المنصورة في الرقة  مقتل قائد القوات السودانية عند الحدود اليمنية السعودية  طهران: الرياض ستدفع “دية” ضحايا رافعة المسجد الحرام الإيرانيين  ما قصة الرجل الذي ظهر في صورة زوجات زعماء الناتو؟!  مقتل 52 من قوات حكومة الوفاق في طرابلس  اتصال هاتفي بين الرئيس الإيراني وأمير قطر  مقتل أكثر من 150 شخصا في جمهورية دونيتسك منذ بداية العام  واصلت العمل لإحلال التهدئة بسورية وعينها على القاهرة … روسيا تفتتح سياسة حربية نشطة لمنع تدفق داعش إلى تدمر  جاموس: خطط أميركا في جنوب البلاد «خطرة جداً»  نائبان أميركيان يحذران من قواعد عسكرية إيرانية فيها .. طهران: وجود قوات أميركية في سورية هدفه دعم الإرهاب  الجيش يسيطر على كامل ريف حمص الجنوبي الشرقي ويتقدم  سيطر على 14 قرية في محيطها .. الجيش يطبق على مسكنة آخر معاقل «داعش» شرق حلب  تركيا متفقة مع شريكتيها في «أستانا» على رفض السياسة الأميركية شرقي سورية  الأخرس: الإعلان عن محاسبة الفاسدين في وسائل الإعلام سبيل للقضاء على الفساد  الوز: نعمل على تطوير التربية الدينية وليس لإلغائها  معالجة ديون بـ30.37 مليار ليرة من أصل 85 ملياراً والسيولة 50 بالمئة  رغم المقاطعة الجائرة… الدراما السورية على 46 قناة محلية وعربية  

الأزمنة

2015-07-03 22:04:15  |  الأرشيف

اللحوم البيضاء والحمراء تواصل ارتفاعها والضحية هو المستهلك!! حالات غش اللحوم في الخفاء وفروقات سعرية بين البائعين؟!! موجة الغلاء وتضاعف الأسعار مع اقتراب عيد الفطر

الأزمنة| بسام المصطفى
تواصل اللحوم البيضاء ارتفاعها في أسواقنا المحلية، يوماً إثر يوم، ولعل الضرر الأشد الذي يطول المستهلك هو ما يتعرض له من حالات غش اللحوم، التي يقوم بها العديد من باعة اللحوم من دون رادع من ضمير أخلاقي؟!! ويتوقع البعض بأن تستمر موجة الغلاء وتتضاعف الأسعار مع اقتراب موعد حلول عيد الفطر،حيث يلجأ المواطنون عادة لشراء الفروج المذبوح وتخزينه قبل قدوم العيد خوفاً من قفزات سعرية كالعادة.
  تساؤلات؟
ويمكن القول: إنه بعد أن قررت الجهات المعنية الموافقة على تصدير الخروف البلدي...وذلك لأسباب تتعلق بالحاجة إلى القطع الأجنبي واستجابة لرغبات التجار من جهة؟ رفع أسعار الفروج من جهة أخرى؟ فهل ستجد اللحوم والفروج إلى مائدة المواطن السوري من سبيل خاصة وقد أنهكته أسعار المواد الغذائية الأخرى وأضناه غلاء المعيشة..
ومن خلال جولة قمنا بها على محال بيع الفروج لاحظنا الفروقات السعرية بين محل وآخر، غير أن القاسم المشترك هو الأسعار التي تراوحت بين 850 ـ 1000 ل.س لكل من الشرحات والدبوس، ما جعل المستهلكين يحجمون عن الشراء، أو التفكير بالشراء مذعنين ولكن بكميات أقل..
 تراجع أعداد قطعان الدواجن
وبالعودة إلى حال أسعار الفروج فقد أوضح مدير عام مؤسسة الدواجن سراج خضر في تصريح سابق له أن قطاع الدواجن تعرض خلال الشهرين السابقين إلى خسارات قاسية أدت إلى خروج الكثير من المربين من الخدمة، وبالتالي انخفاض أعداد القطعان من الدواجن (الفروج) والبيوض, كما أن إغلاق منافذ التصدير خلال الفترة الماضية أدى إلى انخفاض سعر البيضة إلى أقل من قيمة الكلفة, الأمر الذي زاد من خسارة المربين, وخروج نحو 500 ألف فرخة بياضة من الخدمة. وحول تدخل المؤسسة خلال شهر رمضان لتحقيق التوازن في الأسعار أفاد خضر أنه سيكون هناك طرح لمادة البيض عبر منافذ البيع الخاصة بالمؤسسة ومنافذ بيع مؤسسة الخزن والتسويق. موضحاً أن (المؤسسة العامة للخزن والتسويق) أوضحت سابقاً أنها أنشأت 4 صالات لذبح الفروج، مجهزة بشكلٍ صحي وجيد ضمن وحدة تبريد سوق الهال في منطقة الزبلطاني.
  لحم مغشوش
المواطنون لا يعانون فقط من الغلاء بل و من اللحم المغشوش، حيث يقوم الباعة خصوصاً في أسواق المدينة مثلاً بخلط لحم الجاموس الهندي مع لحم العجل البلدي، وبيعه بسعر العجل البلدي مع أن سعره أقل بحوالي 500 ليرة. وحول حالات الغش والتلاعب التي يمارسها بعض بائعي اللحوم قال عضو جمعية حماية المستهلك بدمشق محمد بسام درويش إنها تبدأ من إشكالية استخدام دائرة الصحة اللون الأحمر نفسه للختم على لحوم الضأن الخاروف وعلى لحوم الجدي, الأمر الذي يسهل على بعض باعة اللحوم التلاعب وبيع هذه اللحوم على أنها لحوم خاروف, إضافة إلى تعمد بعض الباعة لخلط اللحوم المجمدة (الجاموس) مع لحوم العجل من دون أن يستطيع الزبون التمييز.أما عن حالات الغش في مجال لحوم الأسماك أفاد أنها تتركز في التلاعب برفع نسبة المياه المجمدة في أسماك الهامور المستوردة, والتي يجب أن تكون 20% وفق النسب العالمية, في حين تصل لدى بعض التجار إلى 40-60%.
  مفارقات!!
وبيّن عضو جمعية حماية المستهلك بدمشق ورئيس جمعية اللحوم سابقاً محمد بسام درويش أن أسعار مادة الفروج شهدت خلال الأيام الأخيرة ارتفاعاً يقدر بنحو 100 ليرة لكل 1 كغ, في حين استقرت أسعار اللحوم الأخرى على مدار الشهرين الماضيين، مبيناً أن اللحوم المجمدة (الجاموس) باتت تغطي نحو 70% من حاجة السوق المحلية من اللحوم الحمراء بسبب انخفاض أسعارها مقارنة مع لحوم الخاروف والعجل، وأن محافظة حماة باتت تلبي 50% من احتياجات دمشق من لحوم الأغنام. ونوه درويش أنه من المتوقع استقرار أسعار اللحوم خلال شهر رمضان بسبب انخفاض القدرة الشرائية لدى معظم المواطنين.
  استقرار للحوم الحمراء
من جانبه ذهب في الاتجاه نفسه معاون وزير الزراعة المهندس أحمد قاديش الذي توقع استقرار أسعار اللحوم الحمراء, بسبب زيادة العرض من قبل المربين الذين لم يعد هناك من مبرر لاحتفاظهم بمواشيهم المعدة للسوق, وخاصة أن فصل الربيع الذي كان يؤمن مصدر تغذية مجانية للأغنام انتهى، أما الآن فأصبح خيار طرح الأغنام للبيع أكثر جدوى بسبب زيادة الكلفة، وأضاف قاديش: إن هذا العام كان خيراً وانعكس على تحسن قطيع الأغنام في القطر. كما أشار درويش إلى أن الجمعية توجهت إلى مديرية تموين دمشق بأكثر من كتاب لزيادة المراقبة وخاصة في السوق الرئيسية (باب سريجة), وزيادة التدقيق على اللوحة التي يجب أن تعلق على براد اللحوم, وتوضح نوعية اللحوم بشكل دقيق, ومصدرها والسعر, إضافة إلى منع حالات الذبح ضمن المحال في السوق.
  الأسعار بارتفاع دائم
الأسعار ترتفع بشكل دائم، ورغم موسم الولادات هذه الأيام إلا أن الأسعار لم تنخفض، بل حافظت على شهوة ارتفاعها، وهذا ما فسره أحد أعضاء لجنة اللحامين أن ارتفاع أسعار لحم الغنم والعجل خلال الأيام الماضية بشدة يعود لعدة أسباب منها ارتفاع أسعار الأعلاف نتيجة رفع الرسوم الجمركية المفروضة على استيرادها، وارتفاع سعر الدولار، وارتفاع أجور النقل بشكلٍ غير منطقي. ويؤكد هذا العضو أن سعر اللحم الحي قفز إلى حوالي 1000 ليرة, وهذا السعر لا يتوافق مع التكلفة، ما فتح شهية التجار والمهربين للشراء بسعر مرتفع من المربي وتهريبه إلى لبنان وبيعه بأسعار مرتفعة جداً من أجل تحقيق أرباح طائلة على حساب المواطن السوري.من جهته عضو جمعية حماية المستهلك بدمشق محمد بسام درويش أوضح أن سعر كغ من لحمة الخاروف الهبرة تبدأ بـ2800 ليرة وتصل إلى 3200 ليرة, أما الهبرة غير المقشورة فتتراوح بين 2000-2400 ليرة, ولحمة العجل تتراوح بين 2200-2500 ليرة, والمسوفة بحدود 1500 ليرة, بينما لحم الجاموس يبدأ بـ900 ليرة للكغ الذي يشمل على دهون إلى 1500 ليرة للكيلو من الهبرة, في حين اقترب سعر كيلو الفروج من 550 ليرة.
  عودة للتصدير!!
مؤخراً عدلت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بعض مواد وبنود قرار السماح بتصدير ذكور الأغنام وذكور الماعز الجبلي وذلك بموجب القرار رقم 369 وسمح القرار بتصدير ذكور الأغنام وذكور الماعز الجبلي لغاية 30/11/2015 على أن يتم التصدير بشكل أسبوعي بمعدل ستة آلاف رأس أسبوعياً. ونصت المواد على تقديم طلب إلى مديرية التجارة الخارجية يتضمن رقم وتاريخ الطلب المبدئي المقدم في مديرية الاقتصاد والتجارة الخارجية في المحافظة المختصة أو المديريات المفوضة عنها مرفقاً بظرف مختوم يتضمن تصريحاً ملزماً من صاحب العلاقة عن السعر التصديري للطن المقترح من قبله موقعاً ومرفقاً بصورة عن الهوية الشخصية وسجله التجاري وفق النموذج المعتمد أصولاً على ألا تتجاوز كمية كل طلب تصدير الألفي رأس من ذكور الأغنام والماعز مبيناً فيه الحد الأعلى لسعر الطن التصديري على ألا يقل سعر الطن عن 25000 دولار ليكون ملزماً له حين المفاضلة بين الطلبات واختيار السعر الأعلى منها المنظم على أساسه تعهد القطع. ويلتزم العارضون الفائزون قبل إعطائهم الموافقة على التصدير بتقديم كفالة مصرفية بقيمة ثلاثة ملايين ليرة سورية لكل عارض فائز ضمان حسن تنفيذ ويتم تحويل الكفالة المصرفية إلى صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية في حال عدم قيام العارضين الفائزين باستكمال إجراءات التصدير خلال المدة المحددة.
وبعد: ما نشهده اليوم من فوضى سعرية ومخالفات تموينية في أسواق اللحوم ليس بجديد خاصة في مثل هذا الشهر الفضيل مع تزايد الحاجة للحوم، وإقبال المواطنين على الشراء، رغم محاولات التدخل الإيجابي من قبل مؤسسات الدولة، والضبوط التموينية التي تسطرها دوريات التموين. فهل من إجراءات تقوم بها الحكومة غير الذي نراه حالياً يصب في خدمة المستهلكين ويوقف حمى الأسعار كاستيراد منتجات الفروج وفق ضوابط وشروط صحية محددة والعمل على خفض كلف الإنتاج لمربي الفروج والأغنام وتأمين حاجتها من المواد العلفية، وإيجاد توازن بين المتاح للتصدير وحاجة السوق المحلية.

 
عدد القراءات : 5669

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider