دمشق    17 / 08 / 2018
الجزائر مع الرياض ضد أوتاوا: موقف «غير مألوف» يسعّر الجدل  على هامش إدلب: حراك سياسي لواشنطن وميداني لـ«النصرة»  واشنطن تحاصر بيونغ يانغ اقتصادياً... بحلفائها!  رحلات من المحافظات طيلة أيام معرض دمشق الدولي.. طباعة مليون بطاقة دخول كدفعة أولى بسعر 100 ليرة  هل حان سؤال انهيار السعودية؟.. بقلم: فؤاد إبراهيم  طريق دمشق – عمان غير سالكة مجددًا: مناكفات سياسية ومؤشرات خلافات حدودية  دعوة لمحاصرة قاعدة التنف الأمريكية في سورية  هل يحقق ترامب النبوءة الماركسية؟.. بقلم: ليلى نقولا  الجزائر تطلق حملة لجمع جلود الأضاحي.. لهذا السبب  في ايران... سيدات سيتولين 30% من المناصب الادارية  وزراء 3 دول خليجية يجتمعون لوقف تدهور اقتصاد البحرين  العفو الدولية: هجمات التحالف السعودي في اليمن ترقى إلى جرائم حرب  ترامب: تركيا لم تثبت أنها صديق جيد  “الناتو” شمّاعة ترامب لابتزاز حلفائه الأوروبيين.. بقلم: علي اليوسف  مقتل مستوطنة في عملية دهس قرب نابلس  الخارجية القطرية: الدوحة صديق مخلص لتركيا في السراء والضراء  سفير إيران في دمشق: عودة سورية إلى ما كانت عليه مهم جدا لطهران  الشاباك: اتفاق وقف إطلاق النار يعزز قدرات "حماس"  الدفاع الروسية: أطراف متطورة تكنولوجيا زودت الإرهابيين بتقنية تصميم طائرات مسيرة مفخخة  أنقرة: الخلافات مع واشنطن نتيجة لنظرة التعالي والإملاء  

الأزمنة

2015-07-26 00:11:25  |  الأرشيف

تفتيق وترقيع.. صفحة نقدية ساخرة ..إعداد: نضال خليل

الديك الدجاجة
عدد لا بأس به من الموظفين على اختلاف مواقع عملهم في دوائرنا ومؤسساتنا العامة تنطبق عليهم بشكل دقيق المواصفات التعبوية والسلوكية (للديك).. والقصد هنا الديك البلدي الذي يعتبر المكان الذي يتواجد في المزرعة هو طابو أخضر له دون سواه، فتسمع نبرة حديثهم مع المراجعين وكأنك تسمع صوت الديك صادحاً عندما يقترب أحد ما من مملكته وبتشابه يصل إلى 70%، أما طريقة تفحصه للمعاملة وأسلوب هز الرأس ومعاينة المراجع الواقف أمامه وكأنه في غرفة التحقيق وتقطيب حواجبه وبرم شفاهه كلما حاول المراجع المسكين شرح معاناته أو الاعتراض على أسباب التأخر، فنسبة الشبه مع ديك المزرعة تصل لـ 80%.
ويكاد يتفق ما يقارب من 90% من المراجعين أن طريقة جلوس هؤلاء خلف مكاتبهم (وانجعاصهم) على كرسيه ونمط الحديث المترافق ببعض الإيماءات يكاد يتطابق مع الديك عندما ينفش ريشه بنسبة 90%.. أما ما يجمع عليه هؤلاء فإن ذلك الديك الموظف وما أن يعترض عليه المراجع أو يوحي له بأنه تحت أمره وسيرى خاطره الكريم حتى يصبح كالدجاجة التي تلتقط ما يرمى إليها من حبوب خلال موعد الطعام وبنسبة تصل لـ 100%.

ما بدها
عندما جاءني أحد المواطنين شاكياً مما يعانيه من متاعب وعقبات أسوة بباقي العباد من قبل كثير من أعضاء المكاتب التنفيذية في مجالس المحافظات وموظفيهم، جال في خاطري سؤال مفاده: لماذا لا يتم وضع أناس ذوي كفاءات ومواهب.. ويبدو أن ذلك (الحربوق) قد قرأ ما يدور في ذهني فاستعجل الجواب بقوله: لا تفكر كتير يا أستاذ الشغلة واضحة وضع العقبات والعراقيل لا تحتاج لا لموهبة ولا كفاءة ولا بطيخ..

قدرة الفقر
قال شاب أندبوري لصديقه الذي جلس بجواره على مقعد في الحديقة: أتعلم أنك حتى لو كنت في هذه اللحظة فتاة (أمورة) وتقول للقمر قوم لأقعد محلك فإنها لا تفرق كثيراً عنك.. فنظر إليه الصديق الأكثر أندبورية منه قائلاً: كيف؟ فمد الشاب يديه في جيبيه ليخرج بطانتيهما المثقوبتين والفارغتين من أي ليرة سورية واحدة.. وهنا تدخل صديقه ليكمل قائلاً: والله معك حق لأن الفقر لا يعمي العين والقلب فقط بل يقتل لدى الفقير الإحساس بمشاعر الحب والعواطف المجانية..

حادث حماتي
بعد حوالي الساعة من الأجواء المتوترة خارج غرفة العمليات خرج الطبيب الجراح منادياً على زوج ابنتها قائلاً: الحقيقة هناك خبران، واحد سيئ والآخر ممتاز إلك خص نص.. بلع زوج الابنة ريقه مستفسراً، فحمل الطبيب الخبر السيئ بأن حادث السيارة الذي وقع لحماتك قد أدى لبتر ساقها، فصعق الرجل قائلاً: حكمتك يا رب.. تابع الطبيب: ونظراً للنزيف الحاد فقد اضطررنا لبتر يدها من منطقة الساعد، فاصفر وجه الرجل وقال بصوت حذر: لطفك يا رب.. إلا أن الطبيب قال: أما الخبر الممتاز لجنابك فإن ارتطام رأس حماتك بالمقود هرس لسانها فاضطررنا لقطعه من (لغاليغو)، فبدرت عن زوج الابنة ضحكة مكتومة تطلع من خلال النافذة إلى السماء قائلاً وهو يفتح كفيه: ياما أنت كريم يا رب..

عدد القراءات : 6220

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider