دمشق    18 / 10 / 2017
سورية الجديدة  الرقة في حضن «التحالف» الأميركي: الجيش يعبر الفرات شرق الميادين  شويغو يغادر إسرائيل العلاقة الروسية ــ الإيرانية تتجاوز سورية  كاتالونيا: تظاهرات احتجاج على سجن مسؤولين انفصاليين  أردوغان ومسرحية إدلب.. بقلم: محمد عبيد  زخم في جهود روسيا للوصول إلى حل سياسي  «قسد» أجبرت المدنيين على الخروج بمسيرة دعماً لأوجلان … أحزاب كردية تدعو لتوحيد صفوفها قبل التفاوض مع الحكومة  تواصل التضييق على اللاجئين السوريون في بلدان الجوار  طهران: لا تفاوض حول الاتفاق النووي  «مافيات» الجنوب تتحكم بموارد المنطقة لمصالحها  داعش خسر 87 بالمئة من مناطق سيطرته منذ 2014  الليرة تواصل تحسنها.. والدولار بين 469 و492 ليرة في «السوداء» ودرغام يفنّد الشائعات  300 طالب جامعي مهجّر يزوّرون نتائجهم الجامعية بخيانة “تعهّد الشرف”  الأوروبيون والأتراك في دمشق .. ولقاءات سورية – أميركية  بريطانيا تواجه التهديد الاخطر على الإطلاق!  لماذا سمح الأميركيون لإرهابيي داعش بالخروج آمنين من الرقة؟  الحرب العالمية المستحيلة في الشرق الأوسط!.. بقلم: رؤوف شحوري  مستقبل اللاجئين الفلسطينيين في سورية... إلى أين؟  خسارة بارزاني الكبرى في كركوك.. التأثيرات والتداعيات  الإعدام شنقا لمغتصب وقاتل الطفل السوري في الأردن  

ثقافــــة

2017-02-20 22:39:55  |  الأرشيف

وجوه بانفعالات واقعية في معرض التشكيلية لينا رزق في فندق داما روز

حملت أعمال التشكيلية لينا رزق في معرضها الذي استضافه بهو فندق الداما روز مساء اليوم عدة حالات تعبيرية لوجوه انسانية مما يصب في تجربتها الفنية التي تبحث من خلالها عن حلول بصرية جديدة لموضوع البورتريه.

أعمال رزق الجديدة جاءت بأحجام متنوعة بأسلوبها التعبيري المعتاد حيث عالجت تعابير الوجوه الانسانية بانفعالات عدة تعكس تأثر الانسان بالواقع الذي نعيشه مستخدمة تقنية الزيت على قماش وبغلبة للالوان القاتمة من مشتقات البني في مزج بين الانسان والأرض.

وعن مجموعتها الجديدة من اللوحات قالت التشكيلية رزق في تصريح لسانا “اعتمدت في هذا المعرض الاسلوب التعبيري الانطباعي الذي وجدت فيه الطريقة الأفضل للتعبير عن أفكاري” مبينة أنها رسمت الوجوه من وحي الخيال بألوان قادرة على التعبير عما في داخلها.

وبرأي رزق فإن الحركة الفنية السورية نشيطة حاليا “لأن الفنانين رفضوا أن يكونوا على الحياد وفضلوا أن يكون لهم موقفهم الوطني مما تتعرض له بلدهم من حرب ارهابية تشن عليها” مؤكدة ان من واجب كل مواطن سوري أن يؤدي دوره الوطني وخاصة التشكيليين بغض النظر عن موضوع جمود السوق الفنية ومحدودية بيع الاعمال.

وقالت “أي فنان تشكيلي سوري على يقين بأن أمله في بيع أعماله في أي معرض أمل محدود حاليا لكنه لن يتوقف عن عمله الفني وعن دوره المهم وخاصة في هذه الظروف الصعبة”.

ولفتت رزق إلى أن الفنان إذا توقف عن انتاج الفن أو ابتعد عن الريشة يحكم على نفسه بالنهاية مبينة ان لا خيار أمام الانسان في وقت المحن سوى أن يستمر بالعمل والعطاء كي يبقى مستحقا للحياة.

الفنانة لينا رزق خريجة كلية الفنون الجميلة في دمشق شاركت في عدة معارض جماعية ولها عدد من المعارض الفردية ونظمت عام 2016 معرضا جماعيا ضم حوالي خمسة وسبعين فنانا وفنانة من عدة بلدان عربية في دار الاوبرا بدمشق.

حضر افتتاح المعرض وزير السياحة المهندس بشر يازجي وعدد من المهتمين.

عدد القراءات : 815

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider