دمشق    23 / 09 / 2017
تصعيد خطابي بين كيم وترامب: بيونغ يانغ تهدّد بتجربة «هيدروجينية» جديدة  العالم كله ضد اسرائيل.. بقلم: جهاد الخازن  مصر: وفاة محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان المسلمين في سجنه  خطط سرية تركية للرد على استفتاء إقليم كردستان  الاردن يرد على الضغط الاقتصادي الخليجي بفتح المعابر مع سورية والعراق  النصرة تقتل 4 نساء بدم بارد بريف درعا.. و السبب ؟  سوريون يرفعون الصوت ..نريد الزواج المدني  موسم الهجرة الى خليج البنغال الأميركيون يحشدون والسعوديون ينفّذون وكردستان حصان طروادة...!  دير الزور تغلي على صفيح من نار .... ومعسكرات داعش تتساقط  مدريد تتأهب للتصدي لاستفتاء كاتالونيا بإرسال تعزيزات أمنية إلى الإقليم  قتلى وجرحى أثناء زيارة البشير إلى دارفور  لافروف يؤكد للجعفري الدعم الروسي لوحدة أراضي العراق  إنزال أمريكي لدعم "قسد" في دير الزور  المعلم: من الغباء الرد على ترامب  تفاصيل مقتل “معارِضة” سورية وابنتها في إسطنبول  برزاني يطالب سكان كردستان بالتصويت الاثنين على استفتاء الانفصال عن العراق  سلو: تحرير الرقة خلال أسبوع أو أسبوعين  البرزاني يرمي كرة النار: نتفاوض بعد الاستفتاء  بشرى سارة!!!.. محافظة دمشق تحدد بدل استحقاق الدفن بقبر ذي طابقين بـ150 ألف ليرة  الانقراض الجماعي السادس يطرق أبواب الأرض!  

ثقافــــة

2017-07-12 05:41:28  |  الأرشيف

(ضفاف الخطيئة).. رواية بنكهة الحزن والجراح

رواية (ضفاف الخطيئة) للكاتب رشيق عز الدين سليمان عمل اجتماعي يدور محوره حول طفلة من أسرة محافظة عانت من تسلط الأب الذي حرم ابنته من أن تعيش طفولتها مما انعكس على بقية حياتها وعلاقاتها الاجتماعية.

امتازت الرواية بالإيقاع الدرامي الذي اتخذ منحى تصاعدياً وبقدرة الكاتب في تصوير العوالم الداخلية للشخصيات الرئيسية والتحولات في البنية النفسية لتلك الشخصيات متخذاً من الشخصيات لاسيما الأنثوية مركزاً للرواية.

وتصنف الرواية في فئة الرواية النفسية حيث تركز على العوالم الداخلية للشخصيات وما يحدث فيها من تحولات مستخدما لغة سلسة شاعرية معبرة متكئا في السرد على عبارات تعتبر من السهل الممتنع ساهمت في رسم ملامح الشخصيات الرئيسية على امتداد الرواية.

وطرحت الرواية عدة مسائل منها تسلط الآباء واسقاط تجاربهم على الأجيال الصاعدة وعدم اتاحة الفرصة لتلك الأجيال لتخوض تجاربها الخاصة وتبلور قناعاتها الخاصة كما تناولت الأمومة بوصفها جزءا رئيسيا من الأنوثة حيث سيطرت هواجس الأمومة على بطلة الرواية منذ دخولها سن النضوج حتى إنجابها ابنتها ضفاف المشوهة بالإضافة إلى ظواهر اجتماعية سلبية كالكبت الجنسي وسفاح الأقارب والاغتصاب وما ينتج عن ذلك من تشويه لنفوس ضحايا هذه الممارسات.

يشار إلى أن الرواية صادرة عن دار الحوار للنشر والتوزيع وتقع في 207 صفحات من القطع المتوسط.

ويذكر أن رشيق عز الدين سليمان يكتب القصة أيضاً نشرت له عشرات القصص في عدد من الاصدارات الدورية كمجلة الموقف الأدبي وصحيفة الأسبوع الأدبي.

عدد القراءات : 286

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider