دمشق    23 / 07 / 2017
مقتل أحمد الفليطي بصاروخ من "النصرة" في وادي حميد  أكدت لكوادر «السورية للتنمية» أن التنمية ثقافة تبدأ بالحوار وتقود إلى المشاركة الحقيقية … السيدة أسماء: حان الوقت لننطلق ونعمّر سورية  «أحرار الشام» تنعى نفسها باتفاق معبر باب الهوى  واشنطن تستدرك: توقفنا عن دعم الميلشيات «المعتدلة» في سورية  المساعدات إلى الغوطة ليست الأولى  بعد أن سقطت نارياً: الجيش يستعد لاقتحام السخنة  حجب الثقة عن رئيسة مجلس الشعب: هل يؤسس لمرحلة جديدة في التعاطي؟  ساعة الحسم دُقت في الرقة ...الجيش يقض مضاجع الإرهابيين  ماذا حدث في المصرف الزراعي في اليعربية؟..40 مليون ليرة تختفي بوضح النهار!  جرود عرسال مقبرة فلول الإرهاب..بقلم: عمر معربوني  معركة عرسال وأعداء حزب الله  مصدر سعودي رفيع: بن نايف أدمن الكوكايين والملك لا يعتزم التنحي قريبًا  لماذا تعتقل تركيا أشخاصا يرتدون قمصانا تحمل كلمة بطل؟  كيف “استسلم” ترامب لبوتين؟.. بقلم: جورج عيسى  اتفاق وشيك..كوريدور تجاري جنوب سورية  خريطة الصراعات والمؤامرات العائلية بين حكام قطر والإمارات والسعودية  الكرملين يرد على مناقشة قانون أمريكي لفرض عقوبات على روسيا وإيران  الأردن يدعو لاجتماع وزراء الخارجية العرب بشأن القدس  بيع "السبايا" من جديد في العراق!  معضلة جثث الدواعش في ليبيا  

ثقافــــة

2017-07-12 05:41:28  |  الأرشيف

(ضفاف الخطيئة).. رواية بنكهة الحزن والجراح

رواية (ضفاف الخطيئة) للكاتب رشيق عز الدين سليمان عمل اجتماعي يدور محوره حول طفلة من أسرة محافظة عانت من تسلط الأب الذي حرم ابنته من أن تعيش طفولتها مما انعكس على بقية حياتها وعلاقاتها الاجتماعية.

امتازت الرواية بالإيقاع الدرامي الذي اتخذ منحى تصاعدياً وبقدرة الكاتب في تصوير العوالم الداخلية للشخصيات الرئيسية والتحولات في البنية النفسية لتلك الشخصيات متخذاً من الشخصيات لاسيما الأنثوية مركزاً للرواية.

وتصنف الرواية في فئة الرواية النفسية حيث تركز على العوالم الداخلية للشخصيات وما يحدث فيها من تحولات مستخدما لغة سلسة شاعرية معبرة متكئا في السرد على عبارات تعتبر من السهل الممتنع ساهمت في رسم ملامح الشخصيات الرئيسية على امتداد الرواية.

وطرحت الرواية عدة مسائل منها تسلط الآباء واسقاط تجاربهم على الأجيال الصاعدة وعدم اتاحة الفرصة لتلك الأجيال لتخوض تجاربها الخاصة وتبلور قناعاتها الخاصة كما تناولت الأمومة بوصفها جزءا رئيسيا من الأنوثة حيث سيطرت هواجس الأمومة على بطلة الرواية منذ دخولها سن النضوج حتى إنجابها ابنتها ضفاف المشوهة بالإضافة إلى ظواهر اجتماعية سلبية كالكبت الجنسي وسفاح الأقارب والاغتصاب وما ينتج عن ذلك من تشويه لنفوس ضحايا هذه الممارسات.

يشار إلى أن الرواية صادرة عن دار الحوار للنشر والتوزيع وتقع في 207 صفحات من القطع المتوسط.

ويذكر أن رشيق عز الدين سليمان يكتب القصة أيضاً نشرت له عشرات القصص في عدد من الاصدارات الدورية كمجلة الموقف الأدبي وصحيفة الأسبوع الأدبي.

عدد القراءات : 223

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider