دمشق    25 / 09 / 2017
خواطر مغتربة تزور الوطن.. بقلم: د. ندى الجندي  تفاصيل قصف قاعدة الملك خالد السعودية بصاروخ باليستي  مشاركة مرتفعة في تصويت الأكراد بالخارج على استفتاء استقلال كردستان  ميلانيا ترامب تجتمع بالأمير هاري 20 دقيقة  إصابة خمسة أشخاص في لندن في هجوم بالأسيد  بين الرقة و دير الزور : داعش بح!!  الانتخابات الألمانية: بماذا تعد ميركل ومنافسها شولتز الشعب الألماني؟  ترامب حينما يتكلم في نومه.. بقلم: إيفين دوبا  العراق، ايران وتركيا.. ثالوث منع الاستفتاء!  الدفاع الروسية تكشف صور لمناطق انتشار "داعش" في دير الزور مع تواجد عسكري أمريكي قريب  الناخبون الألمان يدلون بأصواتهم في الانتخابات التشريعية للاختيار بين ميركل وشولتس  الجبير: زيارة العاهل السعودي إلى روسيا ستكون تاريخية  القاهرة تعلن موعد إنتاج الغاز من حقل "ظهر" الضخم  عُمان تطرد داعية هنديا بسبب السعودية وقطر!  رسائل تدعو الجنود الأمريكيين لمغادرة كوريا!  المدفعية الإيرانية تقصف كردستان العراق وحزب بارزاني يرد  أحزاب كردية تؤكد: الاستفتاء سيجرى غدا في كامل إقليم كردستان ومن ضمنه كركوك  العراق.. إعدام 42 مدانا بالإرهاب  نتائج أولية: حزب ميركل يتقدم في الانتخابات الألمانية  الدفاع الروسية تعلن استشهاد ضابط روسي رفيع في سوريا  

ثقافــــة

2017-08-29 11:10:47  |  الأرشيف

ديوك الغريب… مجموعة شعرية لمحمد كنايسي

تهيمن على كتاب ديوك الغريب للشاعر محمد كنايسي مرارة الغربة وما يكابده الإنسان وهو بعيد عن بلده ووطنه إضافة إلى ما تعرضت إليه سورية من وجع جراء الحرب الإرهابية عليها.

وبأسلوب عفوي عاطفي يشكل كنايسي نصه الشعري في مجموعته الصادرة عن دار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع بالورود وبالأحلام ليكون الورد هو نهاية ما يحلم أن يراه بعد كل ألم وفراق مر به فيقول “من أنا .. سألت وردة نفسها..في الصباح الكئيب..فهمست لها … أنت أختي فمن أنت قالت .. غريب أنا .. قلت للوردة الحائرة والغريب أخ الغريب”.

وعن ألم الشام وما ذاقته جراء غدر من اعتبرتهم أخوة اختار كنايسي الفاظه ليقدم للقارىء كيف تحملت ما تعرضت إليه من مؤامرات فقال “دمشق يا أم الورود..من دمك المسفوك .. سوف تشرق الشموس من جديد .. وتولد البحار .. من جديد ويستعيد عطره الوجود”.

ويعبر كنايسي عما يفكر به التكفيريون الظلاميون عبر الزمن لإخماد أنوار الحضارة ولجعل الحق في ضياع ولزرع الأمة في التشتت والضياع والكذب حتى تسقط الحضارة ويسهل الهوان فقال.. “جاؤوا بمشروع الظلام ليطفئوا .. نورا جادت بصنعه الأجيال..فإذا البلاد بحكمهم منكوبة..يبكي على مأساتها الأطفال”.

والتزمت النصوص الموسيقا والعفوية وردود الفعل الإنسانية التي تعكس الواقع وتصوره بعين الشاعر لتجمع في خياله كل ما يجب أن يفعله الإنسان حتى يحافظ على وطنه وكرامته.

محمد خالد الخضر

 

عدد القراءات : 469

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider