الأخبار |
ماي تفشل أوروبيا في تعديل اتفاق بريكست  الخارجية الروسية: تصريحات بومبيو عن رحلات القاذفات الاستراتيجية الروسية إلى فنزويلا غير مقبولة  دورتموند ينتزع الصدارة بعد إخفاق أتلتيكو أمام بروج  إنتر ميلان يودع دوري الأبطال  سان جيرمان يكتسح ريد ستار  ليفربول يتأهل لثمن النهائي بفوز مثير على نابولي  400 مسلح أجنبي وصلوا إلى إدلب خلال شهرين  رجل اعمال سوري يتجهز لإطلاق اكبر مشروع لتوليد الطاقة الكهربائية في سورية  5 قتلى بإطلاق مسلح النار داخل كنيسة في البرازيل  بيان بشأن مزاعم العثور على أسلحة "صنع في إيران" داخل مخبأ "طالبان"  سلاح الجو العراقي يدمر مقرين لإرهابيي "داعش" بمن فيهما داخل الأراضي السورية  ماكرون يضحي بـ11 مليار دولار استرضاء لـ "السترات الصفراء"  قانون ضرائب جديد وأخر للعقود يبصران النور مع بداية 2019  الداخلية التونسية تكشف تفاصيل اغتيال "طيار حماس"  جواب فنزويلي لاذع على تصريح بومبيو المتعلق بقاذفات روسيا الاستراتيجية  بعد احتجاز كندا ابنة مؤسس شركة "هواوي".. الصين تعتقل دبلوماسيا كنديا سابقا  الاتصالات تعيد دراسة ملف الاستخدام العادل للإنترنت..وخطة لتحسين جودته  إعمار الأخلاق  واشنطن تضع 10 دول على قائمة "الدول ذات القلق الخاص"... بينها السعودية  المغرب يحبط عملية إرهابية     

ثقافــــة

2017-09-12 08:28:16  |  الأرشيف

قصائد تؤرخ لانتصارات الجيش العربي السوري في مهرجان شعري باتحاد الكتاب

(تحية إلى الجيش العربي السوري) عنوان المهرجان الذي نظمته جمعية الشعر في اتحاد الكتاب العرب بمناسبة فك الجيش العربي السوري حصار إرهابيي “داعش” لمدينة دير الزور.

وكان الوطن الحاضر الوحيد في قصائد الشعراء الخمسة المشاركين بالمهرجان التي ركزت على انتصارات الجيش العربي السوري وكانت العاطفة هي المتحكمة بمضمونها فجاءت بشكل حماسي عبر بحور الخليل الموسيقية في قوافيها ورويها.

الشاعر الدكتور جابر سلمان ألقى قصيدة بعنوان (ويمضي كالشعاع) قال فيها:

تبارك جيشنا جيش اصطباري..يسطر في الوغى كل انتصار

ويمضي كالشعاع بلا انكسار..لفانية بعزم واقتدار

ولا يرضى الهوان وكيف يرضى..وفي يده مفاتيح النهار

فما الجيش الذي نأوي إليه..سوى بيت الكرامة والفخار.

وألقت الشاعرة فادية غيبور نصا من شعر التفعيلة بعنوان (حروف تنطفئ) فقالت:

مثلما تنطفئ الورود على شباك عمر العاشقين..ينطفئ ضوء حروفي

وهي التي كانت تصوغ العطر آفاق محيا وحكايات أحبة..تحتفي

بالورود في نيسان..أو في أي شهر غاب..عن شعر مل من أسرارنا.

أما الشاعر غالب جازية فألقى قصيدة بعنوان (سيف الشام) قال فيها:

قم عانق الفجر وانظر شعرك الآنا..فالأفق طلق وسحر الشام قد

بانا والصيد في الساح هز الكون خطوتها..والكبر يرسم في الهامات

عنوانا هذه الرجال إذا ألفيت غضبتهم..خلت الرؤى حمما يقتات نيرانا.

وألقى الشاعر محمد حسن العلي قصيدة بعنوان (ما إن ذكرتك) قال فيها:

ما إن ذكرتك حتى ازاحمت صور..من البطولة والإيمان تسحرني

وفتحت في قصيدي ألف سوسنة..في كل سوسنة سحر يطوقني

والياسمين على أعتاب محبرتي..حان بأبهى ورود الشام عطرني

ضفائر القمح في شعري مولهة..في كل سنبلة ألف من المنن.

كما دار نقاش بين الحضور والمشاركين عن المعاني المطروحة في القصائد وانعكاس ما يدور في ميدان المعارك ضد الإرهاب على النصوص ما يشي بظهور خط جديد في الشعر السوري على صدى هذه الانتصارات.

عدد القراءات : 1127

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018