دمشق    18 / 10 / 2017
داعش خسر 87 بالمئة من مناطق سيطرته منذ 2014  الليرة تواصل تحسنها.. والدولار بين 469 و492 ليرة في «السوداء» ودرغام يفنّد الشائعات  بريطانيا تواجه التهديد الاخطر على الإطلاق!  الحرب العالمية المستحيلة في الشرق الأوسط!.. بقلم: رؤوف شحوري  العبادي: استفتاء كردستان انتهى وأصبح من الماضي  دولة عربية تشتري 16مقاتلة F-16 بـ 3.8 مليار دولار  لماذا وأين اختفى محمد بن سلمان وما الذي يحصل له؟  الرئيس الكازاخستاني: اجتماع أستانا يسهم في إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية  استشهاد العميد عصام زهر الدين  العلماء يحذرون من كارثة خطيرة تصيب البشرية بعد 13 عاما  بعد فراس طلاس : فضيحة «لافارج» تتوالى و تكشف المزيد من الأسرار والخفايا.  مقتل ضابط وإصابة 7 جنود بتفجير في اليمن  الكرملين: بوتين يبحث هاتفيا مع نتنياهو الأزمة السورية والبرنامج النووي الإيراني  كيف تصنع كوريا الشمالية صواريخها  هل سيتكرّر سيناريو كركوك مع أكراد سورية؟!  الرقة بعد داعش.. السيطرة كردية والمكسب أمريكي!  بعد انقلابه على بن نايف.. بن سلمان في خطر الانقلاب!  ترامب، بين اللغة الفارسية والهلوسة العبرية!  "لقاء قصير" بين ممثلي الكوريتين في سان بطرسبورغ  

ثقافــــة

2017-09-30 14:34:46  |  الأرشيف

فقرات فنية وغنائية في اختتام الأسبوع الثقافي السوري بتونس

.

وسط حضور جماهيري تونسي كبير اختتم الأسبوع الثقافي السوري في تونس فعالياته حيث تم رفع العلم السوري في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة التونسية وقدمت فقرات موسيقية وفنية وغنائية من التراث السوري.

وأهدى الوفد السوري الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية “قاوم” التي نظمت الأسبوع الكتب التي تم عرضها وهي مؤلفة من مئة عنوان في مختلف المجالات وعددا من الأفلام الوثائقية التي توثق الأعمال الإجرامية للمجموعات الإرهابية من قتل وتدمير وسرقة.

وأكدت الهيئة الوطنية والحشد الجماهيري الذي احتشد في حفل الاختتام الذي جرى أمس ضرورة الإسراع بإعادة العلاقات الدبلوماسية بين سورية وتونس لتكون موازية للعلاقات بين الشعبين معبرين عن دعمهم لسورية شعبا وقيادة في وجه الحرب التي تخوضها منذ عدة أعوام والهادفة للنيل من سيادتها الوطنية وحرية قرارها السياسي ولمعاقبتها على دعمها للمقاومة ودعم القضية الفلسطينية ومقاومة التطبيع.

ودعت الهيئة إلى دعم المقاومة بمختلف أشكالها ضد الصهيونية وفضح ممارساتها وأعمالها العدوانية ضد العرب لأن كيان الاحتلال الإسرائيلي يشكل التهديد الحقيقي لكل الأقطار العربية.

ورأى الفنان زهير رمضان رئيس الوفد أن ما أظهره الشعب التونسي من محبة لسورية ولجيشها وقيادتها وما قدموه من استقبال حافل للوفد ليس بغريب عن الشعب التونسي الذي كان دائما إلى جانب الشعب السوري مشيرا إلى ضرورة الاهتمام بالجانب الثقافي لأنه من أحد أهم الوسائل لمواجهة الغزو الثقافي على أمتنا العربية ومضاعفة الجهد وتوعية الأجيال لحقيقة الأحداث وما نتعرض له اليوم من حرب وأهدافها.

سامر الشغري

عدد القراءات : 213

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider