دمشق    24 / 06 / 2018
إيطاليا مستاءة من مالطا لرفضها استقبال سفينة مهاجرين والأخيرة ترد  البنتاغون يعلق مناورات عسكرية مع كوريا الجنوبية  حريق في مستودع للأدوات الصحية بحي العمارة وفرق الإطفاء تعمل على إخماده  تسريع تنفيذ اتفاق التسوية بدوما.. وحجب مواقع «الإعلام الحربي المركزي» على «فيسبوك وتويتر»! … الجيش يردي مسلحي «النصرة» وداعش في ريفي حماة وحمص  خلافات بين الدول المساندة للمعارضة حول ممثليها في «الدستورية» … روسيا: ندعم عمليات الجيش السوري في جنوب البلاد  وفد عسكري أميركي زار منبج: لا تغيير في إدارة المدينة … نظام أردوغان يعتبر استمرار احتلاله يحمل أهمية لسورية!  عن «جسد المسيح» وهوليود الدعاية الأميركية: هل من مكانٍ للأخلاق في السياسة؟  هزائم بالجملة وخروج جماعي.. حصيلة عربية متواضعة في مونديال روسيا  إسرائيل كانت في جوبر … أهم عمليات الموساد بمساعدة “الثوار” عندما تصدق رواية دمشق عن المؤامرة  عرب الثروة يقتلون عرب الثورة.. بقلم: طلال سلمان  ملف الجنوب السوري.. أميركا التي لم تُسلّم والمعارضة التي لم تتعلم  ما هي الرسالة التي أرسلتها الولايات المتحدة للميليشيات المسلحة جنوب سورية؟  أولاد الفكر الحرام …بقايا برنار ليفي.. بقلم: يامن أحمد  الأداء البرلماني.. هل حقق رضى المواطن؟ برلمانيون يعترفون: لا نلبّي تطلعات الشارع ولا نملك أقلاماً خضراء  واشنطن تبلغ المعارضة والمسلحين بأنها لن تتدخل في جنوب البلاد  6 مليارديرات ساهموا في خروج ترامب من الاتفاق النووي  كيف سيؤثر تحرير درعا على موازين القوى في سورية؟  الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة  "نيويورك تايمز": الآفات "الترامبية" تنتشر في العالم لذا يجب على الغرب الوقوف بحزم في وجهها  

ثقافــــة

2017-10-07 12:33:53  |  الأرشيف

قدرات العقل الباطن.. كتاب يتناول الإمكانيات الدماغية لدى الإنسان

قدرات العقل الباطن كتاب في علم النفس الحديث تعرض مؤلفته لينا مصطفى الزيبق الإمكانيات الدماغية لدى الإنسان وقدرته على القيام بأعمال بصورة أكبر مما يتوقع أو يتخيل.

وتستخدم الزيبق في الكتاب أسلوبا موجزا سهلا وبسيطا تشرح فيه آلية عمل الدماغ مبينة أن هناك موجات كهربائية يطلقها وأهمها تلك التي تنطلق في الفترة ما قبل النوم وفترة أول الصحو من النوم حيث يكون الدماغ في حالة من الاسترخاء وبالتالي يرسل كل المعلومات والجمل والمفردات التي ينطق بها الإنسان أو حتى الأفكار والمشاعر إلى ساحة العقل الباطن الذي يعتبر في علم النفس الحديث والقديم المكان الأول لتحقيق ما يريده المرء.

وتقدم المؤلفة في الكتاب عدة تمارين لتحفيز الشعور الإيجابي الذي بدوره قادر على رفع معدل الهرمونات المسؤولة عن تعديل المزاج وبالتالي الفاعلية والعمل المجدي طوال اليوم.

وتبين الزيبق في كتابها أنها أجرت تجارب على متطوعين خرجت خلالها بنتيجة أن الشكوى من أعراض معينة تزيد الشعور بحدة المرض ولو قيل للإنسان أنه خير سيتحول من حالة المرض إلى حالة الصحة مؤكدة أن للكلمة من الآخرين تأثيرا كبيرا على الحالة النفسية للإنسان.

وتعتبر المؤلفة أن الملف الأخطر والأشد تأثيراً على الإنسان هي كلمة “أنا” وكل كلمة تتبع هذه الكلمة تتحول إلى حيز العمل والسلوك الدائم إلى أن تستبدل بملف آخر كعبارة “أنا ودودة ومحبة للآخرين” أو “أنا مبدع في عملي” لتخلص إلى نتيجة مفادها بأن العبارات التحفيزية للذات تحول واقع الإنسان من المرض إلى الصحة ومن الخمول إلى النشاط ومن قلة الحيلة إلى مصدر للإلهام والإبداع.

وتشرح الزيبق آلية تأثير العقل الباطن أنه عندما يمل الدماغ من تكرار ذات الكلمة ويحفظها عن ظهر قلب وقد يحاول تجاهلها ويرميها إلى العقل الباطن الذي يعد مصنع الأحلام وصاحب القدرة على تحقيق رغباتنا بشتى الطرق إن خيراً أو شراً.

يشار إلى أن الكتاب صادر عن دار اليمامة للطباعة والنشر والتوزيع ويقع في 75 صفحة من القطع الكبير.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 991

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider