دمشق    23 / 09 / 2018
«إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  هآرتس: إسرائيل تخشى أن يقوم بوتين بـ "قصّ جناحيها"  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  تنظيم حراس الدين يرفض اتفاق ادلب .. ورفاق الجولاني يمنحونه مهلة لإعلان موقفه  لماذا تذهب 8 من قوات حلف شمال الأطلسي إلى أوكرانيا كوجهة نهائية؟  المثليون في سورية يخرجون إلى العلن  الحرس الثوري الإيراني: رصدنا موجهي هجوم الأهواز ونعدهم بثأر مدمر لاينسى  زعيمة المعارضة الإسرائيلية: نتنياهو رئيس وزراء سيء وقد حان الوقت لاستبداله  

ثقافــــة

2017-10-07 12:33:53  |  الأرشيف

قدرات العقل الباطن.. كتاب يتناول الإمكانيات الدماغية لدى الإنسان

قدرات العقل الباطن كتاب في علم النفس الحديث تعرض مؤلفته لينا مصطفى الزيبق الإمكانيات الدماغية لدى الإنسان وقدرته على القيام بأعمال بصورة أكبر مما يتوقع أو يتخيل.

وتستخدم الزيبق في الكتاب أسلوبا موجزا سهلا وبسيطا تشرح فيه آلية عمل الدماغ مبينة أن هناك موجات كهربائية يطلقها وأهمها تلك التي تنطلق في الفترة ما قبل النوم وفترة أول الصحو من النوم حيث يكون الدماغ في حالة من الاسترخاء وبالتالي يرسل كل المعلومات والجمل والمفردات التي ينطق بها الإنسان أو حتى الأفكار والمشاعر إلى ساحة العقل الباطن الذي يعتبر في علم النفس الحديث والقديم المكان الأول لتحقيق ما يريده المرء.

وتقدم المؤلفة في الكتاب عدة تمارين لتحفيز الشعور الإيجابي الذي بدوره قادر على رفع معدل الهرمونات المسؤولة عن تعديل المزاج وبالتالي الفاعلية والعمل المجدي طوال اليوم.

وتبين الزيبق في كتابها أنها أجرت تجارب على متطوعين خرجت خلالها بنتيجة أن الشكوى من أعراض معينة تزيد الشعور بحدة المرض ولو قيل للإنسان أنه خير سيتحول من حالة المرض إلى حالة الصحة مؤكدة أن للكلمة من الآخرين تأثيرا كبيرا على الحالة النفسية للإنسان.

وتعتبر المؤلفة أن الملف الأخطر والأشد تأثيراً على الإنسان هي كلمة “أنا” وكل كلمة تتبع هذه الكلمة تتحول إلى حيز العمل والسلوك الدائم إلى أن تستبدل بملف آخر كعبارة “أنا ودودة ومحبة للآخرين” أو “أنا مبدع في عملي” لتخلص إلى نتيجة مفادها بأن العبارات التحفيزية للذات تحول واقع الإنسان من المرض إلى الصحة ومن الخمول إلى النشاط ومن قلة الحيلة إلى مصدر للإلهام والإبداع.

وتشرح الزيبق آلية تأثير العقل الباطن أنه عندما يمل الدماغ من تكرار ذات الكلمة ويحفظها عن ظهر قلب وقد يحاول تجاهلها ويرميها إلى العقل الباطن الذي يعد مصنع الأحلام وصاحب القدرة على تحقيق رغباتنا بشتى الطرق إن خيراً أو شراً.

يشار إلى أن الكتاب صادر عن دار اليمامة للطباعة والنشر والتوزيع ويقع في 75 صفحة من القطع الكبير.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 1125

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider