دمشق    27 / 04 / 2018
واشنطن تعيد حشد الأكراد... بعد «غصن الزيتون»  «الانتقالي» يبلع إهانات الإمارات... و«إصلاحيّو تعز» يُصعِّدون المواجهة  ليبرمان عبر موقع سعودي: إذا ضربت إيران تل أبيب فسنضرب طهران  ترامب يقدم للكونغرس تقريرا "سريا" عن روسيا  ماتيس: فرنسا أرسلت جنودا لتعزيز القوات الأمريكية في سورية  واشنطن تخشى الانسحاب من الاتفاق مع إيران و«العبرة» للخليج؟  21 حالة بتر بالأطراف منذ بدء مسيرات العودة الكبرى  مطالب بحذف آيات من القرآن الكريم.. ومصر ترد بقوة  شكراً.. ناتالي اليهودية الهوليوودية.. بقلم: رشاد أبو داود  مون أول زعيم جنوبي يعبر الحدود إلى كوريا الشمالية  الشرطة الماليزية تكشف عن تفاصيل جديدة حول اغتيال البطش  غزة تستعد لجمعة "الشباب الثائر"  ما هو برنامج الرئيس الاميركي في 13 تموز؟  الخبث السعودي في تعمية المواقف العراقية من العدوان الثلاثي على سورية.. بقلم: أحمد ضيف الله  لماذا ستؤيد المحكمة العليا قرار ترامب بتقييد سفر مواطني 6 دول إلى أمريكا  فلسطين ترحب بقرار التشيك ورومانيا بشأن القدس  بعثتا روسيا وسورية لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تقدمان 17 شاهدا لإثبات أن الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما عبارة عن مسرحية  سورية تدين اغتيال الصماد: المشروع السعودي في اليمن آيل للسقوط كما حال مشروعهم المهزوم في سورية  وزير الدفاع الأمريكي: الولايات المتحدة لم تتخذ بعد قرارا بشأن الاتفاق النووي الإيراني  العاصمة تغرق بمطر نيسان  

ثقافــــة

2017-12-28 13:35:01  |  الأرشيف

كتاب يوثق لما دار في المؤتمر الأول للإعلام الوطني في سورية

يرصد كتاب “نحو استراتيجية إعلامية وطنية..حق المواطن في الإعلام” ما دار في المؤتمر الأول للإعلام الوطني في سورية الذي أقيم في نيسان المنصرم بمكتبة الأسد الوطنية من محاضرات ونقاشات ومداخلات وتوصيات.

الكتاب الذي أعده الإعلامي نضال زغبور يتضمن الكثير من القضايا الإعلامية الوطنية وارتباطاتها بالشؤون الثقافية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والعسكرية والدينية والواقع بصورة عامة في إيجابياته وسلبياته ولا سيما خلال سنوات الحرب على سورية على الصعيدين الداخلي والخارجي.

وفي الكتاب أيضاً مضامين قدمت رؤءية كاملة ترسم استراتيجية للإعلام الوطني تقوم على الثوابت والمبادئ الوطنية والقومية إضافة إلى دحض ما يعترض الإعلام السوري من محاولات لإحباطه وبحث سبل تعزيز إيمانه ومستقبله ووطنه.

ويتضمن الكتاب حقائق تبين أن ما قامت به وسائل إعلامية غربية وعربية ضد سورية بما لديها من تقنيات هدف إلى تحقيق غايات الحرب على سورية خدمة لكيان العدو الاسرائيلي بصورة بعيدة عن الصدق والمصداقية للسيطرة على سورية ثقافياً واقتصادياً.

وطرح الكتاب سبل تعزيز الأدوات الوطنية والمؤسسات الإعلامية التي تعمل على المواجهة الحقيقية للإعلام المعادي إضافة إلى الاهتمام بالثقافة العامة التي من شأنها تنمية ذلك مع الإشارة لحاجة الإعلام إلى البراعة والدقة في إنتاج المعلومة وتسهيل تداولها والحرية في قراءتها وتقييمها وصدق مصدرها.

وفي الكتاب كشف لدور وسائل التواصل الاجتماعي في الحرب على سورية حيث استخدمتها أدوات المؤامرة بادئ الأمر ليعود الشباب السوري وبإمكانيات بسيطة يستثمرها بدورها لصد الحرب الإعلامية خلال متطوعين.

ويؤكد الكتاب أن الإعلام السوري قادر على أن يحقق متطلبات العصر مع خدمة المواطن والوطن في آن معا.

الكتاب صادر عن دار الشرق للطباعة والنشر بالتعاون مع وزارة الإعلام ويقع في 331 صفحة من القطع الكبير.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 1532

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider