دمشق    17 / 08 / 2018
النصرة تعتقل أبرز "الجهاديين الفرنسيين" في سورية  صباغ لوفد موريتاني: سورية ماضية بالقضاء على الإرهاب بالتزامن مع إنجاز المصالحات  انخفاض الليرة التركية متأثرة بتهديد واشنطن بفرض المزيد من العقوبات  واشنطن تهدد تركيا: المزيد من العقوبات إذا بقي القس برونسون محتجرا  السيسي وماكرون يبحثان الأوضاع في ليبيا وسورية وسبل تعزيز التعاون  جامعة الدول العربية: نتطلع لتعزيز دور روسيا في مواجهة التصرفات الأحادية للإدارة الأمريكية  الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ترفض تهدئة طويلة الأمد وفق الشروط الإسرائيلية  الجيش يتابع عملياته ضد إرهابيي "داعش" في تلول الصفا ببادية السويداء ويقضي على 10 منهم  الشاباك: اتفاق وقف إطلاق النار يعزز قدرات "حماس"  الدفاع الروسية: أطراف متطورة تكنولوجيا زودت الإرهابيين بتقنية تصميم طائرات مسيرة مفخخة  مقتل مستوطنة في عملية دهس قرب نابلس  الخارجية القطرية: الدوحة صديق مخلص لتركيا في السراء والضراء  أنقرة: الخلافات مع واشنطن نتيجة لنظرة التعالي والإملاء  سفير إيران في دمشق: عودة سورية إلى ما كانت عليه مهم جدا لطهران  الجزائر مع الرياض ضد أوتاوا: موقف «غير مألوف» يسعّر الجدل  على هامش إدلب: حراك سياسي لواشنطن وميداني لـ«النصرة»  أرادا إثبات أن «الإنسانية بخير» فقتلهما «داعش»  واشنطن تحاصر بيونغ يانغ اقتصادياً... بحلفائها!  تركيا على تقاطعات التاريخ والاقتصاد والجغرافيا.. مليارات قطر لا تكفي «الحلم العثماني»!  رحلات من المحافظات طيلة أيام معرض دمشق الدولي.. طباعة مليون بطاقة دخول كدفعة أولى بسعر 100 ليرة  

ثقافــــة

2018-06-04 15:01:21  |  الأرشيف

نزيه أبو عفش.. الفنان التشكيلي الذي عرفناه شاعرا

عرف المهتمون بالشأن الثقافي نزيه أبو عفش شاعرا امتدت تجربته عبر عشرات السنين من الإبداع والعطاء وكاتبا صحفيا في أهم الصحف العربية ليقدم لجمهور الفن السوري حاليا تجربته كفنان تشكيلي.

معرض نزيه أبو عفش الذي يقام في المركز الوطني للفنون البصرية بدمشق يكتشف فيه المتلقي عمق الانسجام التعبيري بشخص “الكاتب والشاعر والفنان” لكن في أعماله الفنية تبقى المحاكاة مباشرة اكثر من المفردات في الحجر والقماش والمربعات والكتل مع تفاصيل عديدة تنصهر في إبداعه للتعبير عن حالة انسانية شديدة الحساسية تجاه قسوة الحاضر.

تكوينات متميزة في لوحات “أبو عفش” استخدم فيها الأبيض والأسود وعند إدخاله اللون في بعض اللوحات جاءت كبعد بصري اخر كما تنوعت الخامات التي اشتغل عليها في حين استخدم تقنية اللون الواحد في الموضوع الذي بين يديه وتميزت المفردات بالزهد فجاءت قليلة لكنها اغتنت من طريقة تناوله للموضوع ونسج بنائه وخاماته.

أما الكتل الصخرية والحجرية في لوحات أبو عفش في تفاصيلها وتكويناتها جاءت كوجوه تتقارب لتطبع بروح تعبيرية ما تحتويه في حين تميزت أعمال الأبيض والأسود بالتماهي والاختصار في التفاصيل والتكثيف الاصيل ما اكسبها حضورا عميقا.

وفي تصريح لـ سانا قال رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للفنون البصرية الدكتور غياث الأخرس: “نزيه أبو عفش واحد من الشعراء الرسامين المدهشين والمختلفين والمميزين عن اقرانهم انطلاقا من جمعهم مواهب مختلفة” لافتا إلى أن تعامل أبو عفش مع تقنية الفحم ورهافة تدرجات اللون الأسود جعل أعماله بمنتهى الحساسية وشاعريتها حادة.

وأضاف الأخرس: “عندما نشاهد معالجة أبو عفش للحجم والفراغ نشعر به كانه نحات بينما يظهر لنا لدى استخدامه للخامة ومداعبته للابيض بشكل خاص الشاعر الرسام”.

يذكر أن الشاعر نزيه أبو عفش من مواليد مرمريتا عام 1949 عمل في مجالي التعليم والصحافة وهو عضو باتحاد الكتاب العرب ومن مؤلفاته “الوجه الذي لا يغيب” و”عن الخوف والتماثيل” و”حوارية الموت والنخيل” و”وشاح من العشب لأمهات قتلى” و”أيها الزمن الضيق” و”أيتها الأرض الواسعة” و”الله قريب من قلبي” و”تعالوا نعرف هذا اليأس” وغيرها.

عدد القراءات : 3594

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider