دمشق    18 / 08 / 2018
المصالحات ..هزائم أم انتصارات ؟!.. بقلم: يامن أحمد  “النصرة” تعدم ستة أشخاص في إدلب بتهمة “العمالة”  شاب يغتصب 14 طفلاً.. والقضاء يطلق سراحه بعد 17 يوماً فقط  كيف كشف هجوم صعدة عن تورط أمريكا في حرب اليمن؟  الصومال تحاول ان تكون جزءا من تحولات ترعاها السعودية والامارات في القرن الافريقي  مقارنة بما قبل الحرب... زيادة عدد الدول المستوردة للمنتجات السورية بمقدار 1.5  بسبب ترامب.. أكثر من 550 طفلا مهاجرا لا زالوا محتجزين في أميركا  ضابط جريح في الجيش يتحدى إصابته ويبدأ مسيرا من قريته بريف مصياف إلى دمشق  المجلس المركزي الفلسطيني: الإدارة الأمريكية شريك لحكومة الاحتلال  الخارجية الصينية: سنواصل التعاون مع إيران  "أنصار الله" تكشف تنازلات كبيرة ومفاجأة "الهيستريا" التي تعيشها السعودية  الأمين العام للأمم المتحدة يقدم 4 مقترحات لحماية الفلسطينيين  ارتفاع عدد ضحايا انهيار جسر في إيطاليا إلى 41 شخصا  أردوغان: الضغوط لن تجبرنا على تغيير نهجنا  ريال مدريد يضع خطة ثلاثية لضم مبابي  برشلونة على بعد خطوة من رقم تاريخي في الليجا  الديمقراطي الاجتماعي الألماني: لن نتخلى عن "السيل الشمالي - 2" خدمة لواشنطن  "أنصار الله" تعلن قنص جنديين سعوديين  أردوغان يكشف عزمه توسيع العمليات العسكرية على الحدود السورية  الجيش الإيراني يعلن مشروع صواريخ بعيدة المدى  

ثقافــــة

2018-06-08 21:55:28  |  الأرشيف

التطور والمصالحات اللغوية في كتاب جديد للدكتور ممدوح خسارة

ضمن سلسلة قضايا لغوية صدر عن الهيئة العامة السورية للكتاب كتاب جديد بعنوان “اللغة العربية بين التشدد والتيسير” لمؤلفه الدكتور ممدوح خسارة.

ويستعرض الدكتور خسارة في الفصل الأول من الكتاب المصالحات التي تندرج في إطار ما يسمى التوعية اللغوية وهي المصالحة بين دعاة الفصحى والعامية والمصالحة بين المتشددين والمتساهلين من اللغويين والمصالحة بين دعاة التعريب ودعاة التغريب في التعليم.

ويناقش في الفصل الثاني جهود مجامع اللغة العربية في التيسير اللغوي ولا سيما مجمعي دمشق والقاهرة “اللذين كانا أرحب صدراً” في قبول الكلم الجديد وتسويغه والذي أدى إلى ظهور كلمات جديدة من أفعال وأسماء بدلالات محدثة لم ترد في كتب الصرف حيث كان للغويين وأساتذة اللغة في الجامعات مواقف متباينة منها فبعضهم وافق على صيغ الاستعمالات الجديدة وبعضهم عارضها ما أدى إلى بلبلة لغوية أضيفت إلى مشكلات اللغة العربية المعاصرة.

وقدم الدكتور ممدوح خسارة أمثلة وأقوالاً وجملاً وأحاديث للغويين ونحاة وأدباء وشعراء وكتاب تدعم وتخدم ما تحدث عنه ومقاربات ومقارنات بين القديم والحديث.. التراث والمعاصر كل ذلك في سبيل خدمة البحث والدراسة التي ناقشها وعرض لها.

عدد القراءات : 3456

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider