دمشق    27 / 05 / 2017
“أمير النصرة” السابق… لاجئ في تركيا!  الأسرى في سجون العدو الاسرائيلي يواصلون اضرابهم لليوم الـ40 على التوالي  المجموعات الإرهابية تجدد خرقها لمذكرة مناطق تخفيف التوتر وتستهدف محطة محردة لتوليد الكهرباء بالقذائف  باريس تتمادى في خرق القوانين والمواثيق الدولية وتعترف بوجود قوات فرنسية غازية داخل الأراضي السورية  طيران ” التحالف الأمريكي ” يقتل أكثر من 35 مدنيا معظمهم أطفال ونساء في غارات على مدينة الميادين  فوكس نيوز: أكثر من نصف الأمريكيين يدرجون روسيا في خانة الأعداء  الاحتلال الإسرائيلي يمنع اللجنة الدولية للصليب الأحمر من زيارة الأسير المقت  تهمة سعودية جديدة لقطر وقناتها "الجزيرة" بدعم "الميليشيات الانقلابية"  سجون سعودية واماراتية سرية ترتكب أبشع انواع التعذيب ضد اليمنيين  بالفيديو...البابا فرنسيس يضرب ترامب بطريقة مضحكة  بعد 12 عاما.. مارك زوكربيرغ يحصل على شهادة هارفارد  الرئيس الأسد يتلقى برقيات تهنئة من القاضي الشرعي الأول بدمشق ووزيري الأوقاف والعدل والمفتي العام للجمهورية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك  الجيش يؤمّن محيط تدمر: خطوة على طريق السخنة  رمضان غزة بلا كهرباء؟  ترامب لدول «الأطلسي»: ادفعوا أكثر  ترامب العرب: المقايضة الكبرى أم الخيبات الكبرى؟.. بقلم: أسعد خليل  جبهة أميركا-إيران تغلي.. حزب الله يحشد والعين على ممر طهران-بيروت!  تقرير امريكي.. سورية ثالثا بامتلاك الصواريخ في الشرق الاوسط.. من الاول و الثاني ؟  ترامب يؤكد الثوابت الاستراتيجية الأميركية ويتّجه لتجرّع كأس السمّ الأكبر...!..بقلم: محمد صادق الحسيني  نحو ثلاثين قتيلا وعشرات الإصابات في هجوم مسلح على حافلة حجاج أقباط في مصر  

ثقافــــة

2016-05-18 02:51:02  |  الأرشيف

حفل توقيع كتاب «توت شامي»… دمشق واللون الأحمر في نصوص نضال الصالح

وقّّع رئيس اتحاد الكتّاب العرب د. «نضال الصالح» كتابه الجديد «توت شامي» في حفل توقيع دعت إليه دار الشرق للطباعة والنشر بالتعاون مع اتحاد الكتاب العرب، وذلك في مبنى الاتحاد في دمشق.
قدّم الحفل الإعلاميّة «فاطمة جيروديّة»، كما قّدّم للكتاب في قراءاتٍ منه كلّ من د. «نبيل طعمة»، ود. «حسن حميد»، وأ. «نذير جعفر»، وحضر الحفل أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الكتّاب العرب، وطلاب من قسم اللغة العربيّة، وعدد من الكتّاب، والإعلاميين، والمهتمين.
جاء الكتاب بتقديم من د. «نبيل طعمة»، وحمل 37 نصّاً بين النسج الشعري، والحكاية في ما يشبه حكايا القصة القصيرة، وفي الاعتماد على الرواية ونقلها للقارئ في لغةٍ هامسة ودافئة، حملت عواطفها من وحي الماضي، وذكريات البطولة، والنضال في مدينة دمشق، ووصلها في الحاضر؛ رغبةً في استنهاض مشاعر تتقاطع مع ما كانت في تاريخ دمشق العروبي والنضالي، ومواقف أبنائها، وبطولاتهم، وانتصارهم للحق والكرامة العربيّة. في الكتاب أيضاً طرح لقضية الصراع مع الكيان الصهيوني، ومواقف المقاومة والنضال ضدّه، وتذكير بأسماء عريقة في رمزيّتها للتاريخ العربي بالمجمل، أمثال الشهيد البطل «يوسف العظمة» ضدّ الانتداب الفرنسي والمواجهة لدخوله الأرض السوريّة، وشهداء السادس من أيار بين دمشق وبيروت، والصراع من أجل الكرامة، والعيش النبيل، والحرية، ومقاومة الاستبداد. في المقابل هناك سخرية من بدعة الربيع العربي، والخذلان العربي، وقضايا المذهبيّة والطائفيّة، ومحاولة نشرها وتفشيها في النفوس الضعيفة.
تعتمد النصوص على عواطف يشترك فيها الجميع، وهموم صاحبت السوريين عدداً من السنوات، كما اجتهد «الصالح» في رؤية الجمال من خلال شواهد التاريخ في مفاصل حسّاسة مهمّة منه، والمواقف الوطنيّة، والبطوليّة معتمداً على دمشق رمزاً ومحوراً من العنوان إلى مفاصل النصوص وحتى النهاية، فكان عنصر الجمال بارزاً فيها في لونٍ أحمر يمتزج بين رمزه للحبّ، والتضحية، والشهادة، والتاريخ المنسوج بالبطولات، والفداء.
عدد القراءات : 4892

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider