دمشق    27 / 03 / 2017
انتشار ظاهرة الزواج العرفي في سورية  آخر إبداعات «الاقتصاد» تعرف على صادراتنا عام 2027!  مجلس الشعب: وجود قوات أميركية وتركية شمال البلاد غير شرعي  لاتحدثني عن "الربيع" ..سورية تقاتل أعدائها لا أبنائها.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  روحاني في موسكو.. لماذا الآن.. خفايا ما وراء الكواليس “للقمة التاريخية”!؟  تقدّم جديد للجيش السوري.. وفشل آخر للبنيان المرصوص في درعا  رواية اسر ضابطين اسرائيليين في جوبر!  حاولت التسلل إلى مكتب ترامب 3 مرات خلال أسبوع.. ومعها كيس نوم!  ما بين أبواب صنعاء والشّام تقوّضت أحلام العم سام  “ديبي” اقترب … إخلاء آلاف المنازل في استراليا  المرحلة النفسية لتقسيم تركيا اكتملت  حماس تغلق معبر "بيت حانون" أمام "الإسرائيليين"  وفد الجمهورية العربية السورية يعقد في مقر الأمم المتحدة بجنيف جلسة محادثات مع رمزي رمزي نائب دي ميستورا  خروج 290 مسلحاً مع البعض من عائلاتهم في إطار تنفيذ اتفاق المصالحة من حي الوعر بمدينة حمص  إرهابيو “جبهة النصرة” يعتدون بالقذائف على حي السحاري واندلاع حريق في أحد المنازل وأضرار مادية بالممتلكات  "قوات سورية الديمقراطية" تنفي ما روجه "داعش" عن قرب انهيار سد الفرات  نائب ترامب يشعل فتيل الجدل مجددا حول نقل السفارة إلى القدس  للهوية الشخصية عدة مخاطر اقتصادية..تعرف عليها!  اجتماع مغلق لوزراء الخارجية العرب بعد تسلم الأردن رئاسة القمة  صحفيو دمشق يطالبون بتطوير الخطاب الإعلامي.. المفتاح: وسائل الإعلام الوطني أدت دورا كبيرا في توعية المواطنين وكشف الحقائق  

ثقافــــة

2016-05-18 02:51:02  |  الأرشيف

حفل توقيع كتاب «توت شامي»… دمشق واللون الأحمر في نصوص نضال الصالح

وقّّع رئيس اتحاد الكتّاب العرب د. «نضال الصالح» كتابه الجديد «توت شامي» في حفل توقيع دعت إليه دار الشرق للطباعة والنشر بالتعاون مع اتحاد الكتاب العرب، وذلك في مبنى الاتحاد في دمشق.
قدّم الحفل الإعلاميّة «فاطمة جيروديّة»، كما قّدّم للكتاب في قراءاتٍ منه كلّ من د. «نبيل طعمة»، ود. «حسن حميد»، وأ. «نذير جعفر»، وحضر الحفل أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الكتّاب العرب، وطلاب من قسم اللغة العربيّة، وعدد من الكتّاب، والإعلاميين، والمهتمين.
جاء الكتاب بتقديم من د. «نبيل طعمة»، وحمل 37 نصّاً بين النسج الشعري، والحكاية في ما يشبه حكايا القصة القصيرة، وفي الاعتماد على الرواية ونقلها للقارئ في لغةٍ هامسة ودافئة، حملت عواطفها من وحي الماضي، وذكريات البطولة، والنضال في مدينة دمشق، ووصلها في الحاضر؛ رغبةً في استنهاض مشاعر تتقاطع مع ما كانت في تاريخ دمشق العروبي والنضالي، ومواقف أبنائها، وبطولاتهم، وانتصارهم للحق والكرامة العربيّة. في الكتاب أيضاً طرح لقضية الصراع مع الكيان الصهيوني، ومواقف المقاومة والنضال ضدّه، وتذكير بأسماء عريقة في رمزيّتها للتاريخ العربي بالمجمل، أمثال الشهيد البطل «يوسف العظمة» ضدّ الانتداب الفرنسي والمواجهة لدخوله الأرض السوريّة، وشهداء السادس من أيار بين دمشق وبيروت، والصراع من أجل الكرامة، والعيش النبيل، والحرية، ومقاومة الاستبداد. في المقابل هناك سخرية من بدعة الربيع العربي، والخذلان العربي، وقضايا المذهبيّة والطائفيّة، ومحاولة نشرها وتفشيها في النفوس الضعيفة.
تعتمد النصوص على عواطف يشترك فيها الجميع، وهموم صاحبت السوريين عدداً من السنوات، كما اجتهد «الصالح» في رؤية الجمال من خلال شواهد التاريخ في مفاصل حسّاسة مهمّة منه، والمواقف الوطنيّة، والبطوليّة معتمداً على دمشق رمزاً ومحوراً من العنوان إلى مفاصل النصوص وحتى النهاية، فكان عنصر الجمال بارزاً فيها في لونٍ أحمر يمتزج بين رمزه للحبّ، والتضحية، والشهادة، والتاريخ المنسوج بالبطولات، والفداء.
عدد القراءات : 4740

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider