دمشق    19 / 09 / 2018
مجلة "تايم" الأمريكية: المعلمون في أمريكا لا يجدون ما يسدون به رمقهم!  إسرائيل تبدي أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية في سورية  تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!  برلين: يجب تنفيذ الاتفاق حول إدلب  روسيا تتوعد إسرائيل برد قاس  استشهاد ثلاثة فلسطينيين جراء اعتداءات لقوات الاحتلال على غزة والضفة  "أنصار الله" تعلن استعادة تباب شرق البيضاء  شويغو لليبرمان: إسرائيل مسؤولة عن تحطم الطائرة الروسية في سورية  الجعفري: عدوان “إسرائيل” الأخير على سورية استكمال لسياساتها العدوانية ومحاولاتها تقديم دعم معنوي للجماعات الإرهابية  "تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال بمرض مزمن في عمر السابعة  المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد مباحثات مع قادة جماعة "أنصار الله"  تركيا: "المجموعات المسلحة " تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  بكين تتحدى ترامب وتفرض رسوما على 5200 سلعة أمريكية  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  تعرفوا على البلدات و القرى السورية المشمولة بالمنطقة المنزوعة السلاح بعمق 15 كم  خارطة الكمين الإسرائيلي لـ"إيل-20"  كيف يتم إسقاط إمبراطورية الدولار؟  

ثقافــــة

2016-05-29 17:33:13  |  الأرشيف

نبيل صالح يوثق أحداث سنوات خمس في كتاب “يوميات الحرب على سورية”

يرصد الكاتب نبيل صالح العديد من الحركات الاجتماعية والسياسية والثقافية التي مرت بها سورية منذ وجودها كحضارة في قلب الشرق القديم مستعرضاً بلغة وثائقية جدلية في كتابه “يوميات الحرب على سورية” وقائع وأحداث مهمة للعدوان الذي تعرضت له البلاد.

ويقول صالح في كتابه الصادر حديثا وأعده معه بسام حكيم: “كانت سورية مركز العالم القديم وشكل السومريون أقدم الحضارات المعروفة في البلاد” مستعرضا الشعوب والحضارات التي تعاقبت على سورية وتمازجت معها.

ويلجأ الكاتب والصحفي السوري إلى سرد تاريخي لمجمل الأحداث التي مرت بها سورية وصولاً إلى الأيام الأولى من الأزمة التي وضع لها ما يشبه أرشيفاً لأهم الأحداث والوقائع التي جرت منذ آذار2011 كتوثيق للحرب على سورية كاشفاً أبعاد المؤامرة على الوطن من قبل جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية وخروج كل التنظيمات الإرهابية من عباءة هذه الجماعة.

ويقع الكتاب في 574 صفحة من القطع الكبير مؤرشفاً ليوميات الحرب على سورية من عام2011 حتى2016 مبيناً أن التخطيط لما يسمى “الربيع العربي” بدأ عام 2009 مع تولي باراك أوباما الرئاسة في الولايات المتحدة حسب وثيقة معهد السلام المنشورة في 21-1-2010 والتي جاءت على شكل توصيات ودراسات تحت عنوان “تعزيز ودعم الأمن والديمقراطية في الشرق الأوسط الكبير” حيث كلف معهد السلام “يو إس أي بي” بعد اندلاع الاحتجاجات في تونس ومصر بإدارة ملف سمي “مكتب الربيع العربي” حيث تولى المعهد تدريب آلاف مما يسمى “الناشطين العرب” على تنفيذ أجندات العدوان.
عدد القراءات : 2156

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider