دمشق    17 / 12 / 2017
"فاينانشال تايمز": ترامب سيتهم الصين بشن "عدوان اقتصادي" على أمريكا  خيارات المعارضة بعد فشل جنيف.. لا غنى عن سوتشي  «رويترز»: داعمو المعارضة سلموا للرؤية الروسية بشأن الحل في سورية  أميركا تقرّ بمكافحة الجيش العربي السوري للإرهاب … موسكو: واشنطن تنشئ «جيشاً» من بقايا الإرهابيين لمحاربة دمشق  الجيش يقترب أكثر من مزرعة بيت جن.. ويسيطر على مزارع الزهراء والهاوية في إدلب  الخلافات والتخبط تسيطر على التنظيم في جنوب دمشق … مسلحو داعش يفرون من المنطقة وآخرون يتحينون الفرص  خلافات «النصرة» الداخلية و«جيش الإسلام» أفشلا خروجها من الغوطة الشرقية  مراوغة أردوغان وقمة سوتشي المرتقبة.. بقلم: سيلفا رزوق  المباشرة بصيانة وتأهيل مدخل العاصمة دمشق  ...إلى ما قبل العصر الحجري.. بقلم: نبيه البرجي  (مخبول الريـاض) يعتقل الملياردير صبيح المصري.. التفاصيل والأهداف؟!  عروس داعش الألمانية تروي تجربتها المؤلمة من الألف الى الياء!  هذا ما قالته نساء الموساد عن رجال العرب  عيد ميلاد ماكرون يثير أزمة!  3 قتلى و15 مفقودا في انهيار أرضي بسبب أمطار غزيرة في تشيلي  لوبان تدعو إلى "تدمير أوروبا من الداخل"  بريطانيا تصر على موقفها تجاه الاتحاد الأوروبي  نتنياهو يعلق على مشروع القرار المصري بشأن القدس  الجامعة العربية تشكل وفد وزاري عربي للتصدي لقرار ترامب بشأن القدس  تفاصيل...نجاة أردوغان من الاغتيال في اليونان  

ثقافــــة

2016-10-11 02:16:10  |  الأرشيف

رحيل «فنان الشعب» يوسف العاني

رحل، أمس، المسرحي العراقي الكبير يوسف العاني بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز الـ89 عاماً، في أحد مستشفيات العاصمة الأردنية عمّان. وسينقل الجثمان إلى العاصمة العراقية بغداد بعد انتهاء الإجراءات الرسمية.
ولد يوسف العاني في العام 1927 في قضاء «عنة» في محافظة الأنبار، ويعد «أيقونة» في الفن العراقي. فاهتماماته وخبرته ودراساته تنوعت بين المسرح والإخراج والتأليف، والاقتصاد والقانون والمسرح.
شارك في مهرجانات عديدة، أبرزها تكريمه في مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون 2001، وشارك في المسرح التجريبي في القاهرة 1989، وكان رئيساً لهيئة تحكيم الدراما في المهرجان العالمي للتلفزيون في بغداد 1988، ورئيساً لهيئة تحكيم مهرجان التمثيلية التلفزيونية الأول في تونس 1981، وعضو لجنة تحكيم مهرجان الشباب السينمائي في دمشق 1972، وغيرها من المهرجانات.
عيّن العاني أول مدير عام لمصلحة السينما والمسرح في العام 1960، وشغل مناصب مستشار فني في دائرة الإذاعة والتلفزيون، ورئيس فرقة المسرح الفني الحديث، وسكرتير عام المركز العراقي للمسرح، وعضو اللجنة التنفيذية للمركز العالمي للمسرح.
يعد العاني أحد أبرز عمالقة المسرح العراقي، وأحد رواده ويلقّب بـ «فنان الشعب». كتب مجموعة من المسرحيات الاجتماعية القصيرة ذات الطابع الكوميدي الساخر منها «رأس الشليلة» 1951، «تؤمر بيك» 1953، «آني أمك يا شاكر» 1955.
كتب العديد من النصوص المسرحية عندما كان طالبًا في كلية الحقوق وأسس فرقة مسرحية جامعية أسماها «مجموعة جبر الخواطر» مع الراحل ابراهيم جلال، وسامي عبد الحميد، والراحل جعفر السعدي. ومن أهم كتاباته المسرحية خلال فترة دراسة الحقوق مسرحية «القمرجيه» من فصل واحد، ومسرحية «طبيب يداوي الناس» في العام 1948. شارك العاني في بطولة مسرحيات عدة لم يكتبها، ومثّل في أفلام سينمائية منها «المنعطف» 1975 (اخراج الراحل جعفر علي) و «اليوم السـادس» (إخراج الراحل يوسف شاهين) 1986.
كانت له مساهمات تلفزيونيّة عبر إعداد برنامج «شعبنا» 1959، والتمثيل في مجموعة من المسلسلات. للمسرحي العراقي مجموعة من المؤلفات في المسرح والسينما والنقد منها «بين المسرح والسينما» 1967، و «سيناريـو لم اكتبه» 1987 و «شخوص في ذاكرتي» 2002 .
عدد القراءات : 4980

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider