دمشق    29 / 06 / 2017
تصعيد واشنطن مستمر: «برنامج الأسد» الكيميائي يتخطى الشعيرات  عنصر منفلت يرمي قنبلة في شارع القريات.. والعناية الالهية تمنع وقوع ضحايا  لماذا تقرع أمريكا طبول الحرب الكيماوية في سورية الان مجددا؟  هل تصبح ’قطر’ بمثابة ’بولندا’ في الحرب العالمية الثانية؟  حمد وفورد وماكرون...في سورية انتهت اللعبة  التحرش الجنسي يلاحق وزير مالية الفاتيكان  لأول مرة في سورية.. روسيا تكشف للأسد في حميميم عن مدرعة خارقة  القوات الأمريكية تقصف الجيش العراقي في الموصل  مصر توجه رسالة شديدة اللهجة إلى قطر  تهديدات "الكيماوي" في سورية و"أم القنابل" رسالة ترامب الأكثر خطورة إلى العالم  الجيش التركي يعزز قواته للسيطرة على تل رفعت أولاً  ذرائع الكيميائي والقادة الأميركيون؟  تغريم غوغل 2.42 مليار يورو  إزالة حواجز وكتل إسمنتية بدمشق وريفها وحماة.. وإبقاء الضروري منها  رغم الوعود.. كثير من صرافات التجاري والعقاري خارج الخدمة بالعيد  نسبة النجاح.. بقلم: سامر يحيى  "جنون" ترمب .. و"حذاء" الرئيس الأسد  4 عمال يوفرون 87 مليون ليرة…و10 آلاف ليرة مكافأة لهم!!  «غزاة جدد» للساحل المصري: هل أخلّت «قناة السويس الجديدة» بالتوازن البيئي؟  

ثقافــــة

2017-02-20 22:39:55  |  الأرشيف

وجوه بانفعالات واقعية في معرض التشكيلية لينا رزق في فندق داما روز

حملت أعمال التشكيلية لينا رزق في معرضها الذي استضافه بهو فندق الداما روز مساء اليوم عدة حالات تعبيرية لوجوه انسانية مما يصب في تجربتها الفنية التي تبحث من خلالها عن حلول بصرية جديدة لموضوع البورتريه.

أعمال رزق الجديدة جاءت بأحجام متنوعة بأسلوبها التعبيري المعتاد حيث عالجت تعابير الوجوه الانسانية بانفعالات عدة تعكس تأثر الانسان بالواقع الذي نعيشه مستخدمة تقنية الزيت على قماش وبغلبة للالوان القاتمة من مشتقات البني في مزج بين الانسان والأرض.

وعن مجموعتها الجديدة من اللوحات قالت التشكيلية رزق في تصريح لسانا “اعتمدت في هذا المعرض الاسلوب التعبيري الانطباعي الذي وجدت فيه الطريقة الأفضل للتعبير عن أفكاري” مبينة أنها رسمت الوجوه من وحي الخيال بألوان قادرة على التعبير عما في داخلها.

وبرأي رزق فإن الحركة الفنية السورية نشيطة حاليا “لأن الفنانين رفضوا أن يكونوا على الحياد وفضلوا أن يكون لهم موقفهم الوطني مما تتعرض له بلدهم من حرب ارهابية تشن عليها” مؤكدة ان من واجب كل مواطن سوري أن يؤدي دوره الوطني وخاصة التشكيليين بغض النظر عن موضوع جمود السوق الفنية ومحدودية بيع الاعمال.

وقالت “أي فنان تشكيلي سوري على يقين بأن أمله في بيع أعماله في أي معرض أمل محدود حاليا لكنه لن يتوقف عن عمله الفني وعن دوره المهم وخاصة في هذه الظروف الصعبة”.

ولفتت رزق إلى أن الفنان إذا توقف عن انتاج الفن أو ابتعد عن الريشة يحكم على نفسه بالنهاية مبينة ان لا خيار أمام الانسان في وقت المحن سوى أن يستمر بالعمل والعطاء كي يبقى مستحقا للحياة.

الفنانة لينا رزق خريجة كلية الفنون الجميلة في دمشق شاركت في عدة معارض جماعية ولها عدد من المعارض الفردية ونظمت عام 2016 معرضا جماعيا ضم حوالي خمسة وسبعين فنانا وفنانة من عدة بلدان عربية في دار الاوبرا بدمشق.

حضر افتتاح المعرض وزير السياحة المهندس بشر يازجي وعدد من المهتمين.

عدد القراءات : 700

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider