الأخبار |
مقتل 40 شخصا وإصابة 60 آخرين بانفجار في قاعة أعراس بكابول  صحيفة: نتنياهو يستعد لمواجهة الخطر القادم من الشمال  طفح الكيل.. اليمن مستعد لجميع الاحتمالات  لافروف: تكليف الأمانة الفنية لمنظمة "حظر الكيميائي" بمهام الادعاء مغامرة  تقرير: كيف إنخفض سعر صرف الليرة السورية إلى498 ليرة للدولار؟  دراسة: سورية تصدر 750 منتج خلال نحو عامين..والمنتجات السورية وصلت لـ109 بلدان  إلى الرجال الذين لا يتناولون الفطور..قلوبكم في خطر!  دراسة تحذر من "القاتل الصامت" في منازلنا  شيوخ أمريكيون يعترضون على ترشيح ضابط روسي لرئاسة الإنتربول والكرملين يعلق  إطلاق هاتف روسي مميز بسعر منافس  ريال مدريد يجد بديل كريستيانو في مانشستر يونايتد  برشلونة يدخل الصراع على مهاجم فرانكفورت  يوفنتوس يستغل بندا في عقد بيع بوجبا  استشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في القدس  ما مميزات أرخص هواتف غوغل الجديدة؟  وزير التموين يذهل النواب: نحن بحاجة إلى 42 مليون دولار شهرياً ثمناً للقمح  عبد المهدي: العراق مهتم بتطوير علاقاته مع روسيا وبغداد بانتظار زيارة بوتين  الجهات المختصة تعثر على أسلحة وذخائر بينها بنادق أمريكية من مخلفات الإرهابيين بريف حمص الشمالي  الكونغرس يعتزم تغيير قانونه الداخلي للسماح بارتداء الحجاب في مقره  واشنطن بصدد إدراج دولة خامسة على قائمة "ممولي الإرهاب"     

ثقافــــة

2017-04-23 07:44:29  |  الأرشيف

كتاب “فائز الغصين شاهد عيان عربي سوري على الإبادة الأرمنية”… شهادة حقيقية لجرائم العثمانيين

يقدم كتاب “فائز الغصين شاهد عيان عربي سوري على الإبادة الأرمنية” شهادة حقيقية عن الإبادة التي ارتكبها العثمانيون بحق الأرمن قبل قرن من الزمان.

الكتاب الذي أعده وترجمه الدكتور أرشاك بولاديان والدكتور ليفون سركيسيان بمناسبة مرور مئة وعامان على محاولة العثمانيون إبادة الأمن يتضمن تفاصيل شبه يومية عن الإبادة التي ارتكبها العثمانيون بحق الأرمن بما فيها من جرائم موغلة في الوحشية طالت الأطفال والنساء والعجائز حيث عاين الغصين بعد أن قام جمال باشا السفاح بنفيه إلى أرضروم شمال تركيا الترحيل الإجباري للأرمن من قبل العثمانيين ثم إعدامهم في معسكرات اعتقال بصورة جماعية واغتصاب النساء وسبي الأطفال.

وفي الكتاب أيضا شرح لدور الرؤساء الروحيين والقادة الدينيين والأحزاب السياسية والمؤسسات الثقافية والخيرية الأرمنية بتسليط الضوء على روح وذكرى شهداء الإبادة الأرمنية لإحياء ذكراهم والمطالبة بحقوقهم سعيا للاعتراف الكامل بهذه الإبادة وإدانتها.

ويظهر الكتاب أن تركيا الحديثة هي “الوريث الشرعي” للامبراطورية العثمانية التي تبنت منذ البداية سياسة إنكار الإبادة الأرمنية وعدم تدويلها وتزوير حقيقة الأحداث التي جرت وتشويه الحقائق التاريخية وتقديم الإبادة بمرآة ملتوية ما يدل على تكرار الاثم الذي تبنته السياسة التركية.

وكان للغصين وفق ما ورد في الكتاب هدف ثان عبر الكتاب في تعرية العثمانيين ووضع المسؤولية في الإبادة على قادة حزب الاتحاد والترقي لتجسيد عنفهم.

وعن الكتاب قال الدكتور نبيل طعمة المدير العام لدار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع: “إن محاولة إبادة هذا الشعب الوحشية الطورانية لا تستطيع ان تطفئ نور حضارته فهو شعب مناضل لإعلان عصر جديد يعترف به العالم ويرى حضارته وأخلاقه”.

يذكر أن الكتاب من منشورات دار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع التي سلطت الضوء عبر أعوام متتالية على وسائل الجريمة التي استخدمها العثمانيون في إبادة الشعب ومحاولة حزب العدالة والتنمية التركي تكرار مثل هذه الجريمة في سورية.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 4551

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018