دمشق    20 / 02 / 2018
العاهل الأردني يؤكد لوفد الكونغرس أهمية دور أمريكا في تحقيق السلام  تسوية الغوطة الشرقية على صفيح ساخن.. بقلم: محمد نادر العمري  قائد الجيش اللبناني: سنتصدى لأي عدوان إسرائيلي مهما كلف الثمن  عفرين بانتظار دمشق: «المشروع الكردي» يتصدّع!  اتفاق غاز «مصري ــ إسرائيلي»: الصفقة الأخطر منذ «كامب دايفيد»  أوروبا تخون مبدأ دولة القانون في معضلتها مع الدواعش  طموحات الخليفة تصطدم بالواقع.. نموذج أردوغان الإسلامي لا يصلح للعرب  الجيش السوري في عفرين: هستيريا فشل تركية! .. بقلم: نظام مارديني  معركة الغوطة الشرقية الواسعة قد تبدأ بأي لحظة.. ولافروف: يمكن تكرار اتفاق حلب  مزيد من الشهداء والجرحى جراء عدوان أردوغان … «أمور لوجستية» تؤخر دخول «قوات شعبية» إلى عفرين لدعم صمود أهلها  باروبيك: الجيش السوري أفقد واشنطن مبرر وجود قواتها  الجامعة العربية ترغب بلعب دور في الملف السوري!  مقاتلو «قسد» الأجانب عناصر استخبارات لبلدانهم  موسكو: نستخدم الخبرة المكتسبة في سورية لإعداد قيادتنا العسكرية  كيف قطعت مياه الأمطار طريق حماة مصياف؟ ومن المسؤول؟  من أوصل البضائع التركية إلى أسوِاق طرطوس؟  رئيس بيرو الأسبق يواجه محاكمة جديدة  مقتل 5 عناصر أمنية باشتباكات مع المحتجين في طهران  كينيا تمنع سفر اثنين من قادة المعارضة خارج البلاد  

ثقافــــة

2017-07-12 05:41:28  |  الأرشيف

(ضفاف الخطيئة).. رواية بنكهة الحزن والجراح

رواية (ضفاف الخطيئة) للكاتب رشيق عز الدين سليمان عمل اجتماعي يدور محوره حول طفلة من أسرة محافظة عانت من تسلط الأب الذي حرم ابنته من أن تعيش طفولتها مما انعكس على بقية حياتها وعلاقاتها الاجتماعية.

امتازت الرواية بالإيقاع الدرامي الذي اتخذ منحى تصاعدياً وبقدرة الكاتب في تصوير العوالم الداخلية للشخصيات الرئيسية والتحولات في البنية النفسية لتلك الشخصيات متخذاً من الشخصيات لاسيما الأنثوية مركزاً للرواية.

وتصنف الرواية في فئة الرواية النفسية حيث تركز على العوالم الداخلية للشخصيات وما يحدث فيها من تحولات مستخدما لغة سلسة شاعرية معبرة متكئا في السرد على عبارات تعتبر من السهل الممتنع ساهمت في رسم ملامح الشخصيات الرئيسية على امتداد الرواية.

وطرحت الرواية عدة مسائل منها تسلط الآباء واسقاط تجاربهم على الأجيال الصاعدة وعدم اتاحة الفرصة لتلك الأجيال لتخوض تجاربها الخاصة وتبلور قناعاتها الخاصة كما تناولت الأمومة بوصفها جزءا رئيسيا من الأنوثة حيث سيطرت هواجس الأمومة على بطلة الرواية منذ دخولها سن النضوج حتى إنجابها ابنتها ضفاف المشوهة بالإضافة إلى ظواهر اجتماعية سلبية كالكبت الجنسي وسفاح الأقارب والاغتصاب وما ينتج عن ذلك من تشويه لنفوس ضحايا هذه الممارسات.

يشار إلى أن الرواية صادرة عن دار الحوار للنشر والتوزيع وتقع في 207 صفحات من القطع المتوسط.

ويذكر أن رشيق عز الدين سليمان يكتب القصة أيضاً نشرت له عشرات القصص في عدد من الاصدارات الدورية كمجلة الموقف الأدبي وصحيفة الأسبوع الأدبي.

عدد القراءات : 503

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider