دمشق    28 / 07 / 2017
المحكمة العليا في باكستان تبعد رئيس الوزراء نواز شريف عن منصبه  مصالح اللاعبين وسيناريوهات إدلب بعد سيطرة "النصرة".. بقلم: علي شهاب  هل يغفر السوريون للسوريين ؟؟!!.. بقلم: يامن أحمد  تموز المقاومة .. والنصر المنجز.. بقلم: ذو الفقار ضاهر  اليمن: إطلاق صواريخ باليستية على قاعدة الملك فهد الجوية  هيلاري كلينتون تكشف في مذكراتها أسرار الانتخابات الأمريكية  استقالة وزيرة الدفاع اليابانية بسبب إخفاء تقارير عسكرية  طفلة إيزيدية اغتُصبت 180 مرة على يد الدواعش!  إسرائيل تمنع الرجال الفلسطينيين دون سن الخمسين من دخول الأقصى لأداء صلاة الجمعة  هل يقاتل الحشد الشعبي في سورية؟  مستشار الديوان الملكي السعودي يتحدى السلطات القطرية...ويكشف مصير حجاج الدوحة  تراجع تحويلات الأجانب في السعودية لأكثر من 5 مليار دولار  تصاعد التوتر في محيط الأقصى ومواجهات عند مدخل بيت لحم  مقتل 5 خبراء نفط على يد مسلحين في نيجيريا  الإمارات تكافح الكوليرا في اليمن بـ 10 ملايين دولار  القوات السعودية تستهدف بلدة العوامية شرق المملكة بالمدفعية وتقطع الكهرباء عن البلدة  الدول المقاطعة تعقد اجتماعا جديدا بشأن قطر في المنامة السبت والأحد المقبلين  41 مرشحا يتطلعون للمشاركة في انتخابات الرئاسة في قرغيزستان  مظاهرة حاشدة في عمان تطالب بإغلاق السفارة الإسرائيلية  

ثقافــــة

2017-07-12 05:41:28  |  الأرشيف

(ضفاف الخطيئة).. رواية بنكهة الحزن والجراح

رواية (ضفاف الخطيئة) للكاتب رشيق عز الدين سليمان عمل اجتماعي يدور محوره حول طفلة من أسرة محافظة عانت من تسلط الأب الذي حرم ابنته من أن تعيش طفولتها مما انعكس على بقية حياتها وعلاقاتها الاجتماعية.

امتازت الرواية بالإيقاع الدرامي الذي اتخذ منحى تصاعدياً وبقدرة الكاتب في تصوير العوالم الداخلية للشخصيات الرئيسية والتحولات في البنية النفسية لتلك الشخصيات متخذاً من الشخصيات لاسيما الأنثوية مركزاً للرواية.

وتصنف الرواية في فئة الرواية النفسية حيث تركز على العوالم الداخلية للشخصيات وما يحدث فيها من تحولات مستخدما لغة سلسة شاعرية معبرة متكئا في السرد على عبارات تعتبر من السهل الممتنع ساهمت في رسم ملامح الشخصيات الرئيسية على امتداد الرواية.

وطرحت الرواية عدة مسائل منها تسلط الآباء واسقاط تجاربهم على الأجيال الصاعدة وعدم اتاحة الفرصة لتلك الأجيال لتخوض تجاربها الخاصة وتبلور قناعاتها الخاصة كما تناولت الأمومة بوصفها جزءا رئيسيا من الأنوثة حيث سيطرت هواجس الأمومة على بطلة الرواية منذ دخولها سن النضوج حتى إنجابها ابنتها ضفاف المشوهة بالإضافة إلى ظواهر اجتماعية سلبية كالكبت الجنسي وسفاح الأقارب والاغتصاب وما ينتج عن ذلك من تشويه لنفوس ضحايا هذه الممارسات.

يشار إلى أن الرواية صادرة عن دار الحوار للنشر والتوزيع وتقع في 207 صفحات من القطع المتوسط.

ويذكر أن رشيق عز الدين سليمان يكتب القصة أيضاً نشرت له عشرات القصص في عدد من الاصدارات الدورية كمجلة الموقف الأدبي وصحيفة الأسبوع الأدبي.

عدد القراءات : 241

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider