دمشق    23 / 11 / 2017
السعودية تشتري أسلحة أمريكية دقيقة التوجيه بـ7 مليارات دولار  جبهة النصرة تنتظر نهايتها رغم دعم أميركا  حوار سوتشي وخريطة الحل النهائي.. بقلم: سامر ضاحي  تحرير والد البرلماني خالد العبود وشقيقه من الخطف  من البوكمال إلى سوتشي ؟.. بقلم: مها جميل الباشا  السعودية ومصر والإمارات والبحرين تتخذ قرارا بشان كيانات تدعمها قطر  بريطانيا تبعث برسالة إلى بارزاني لدعم الحوار بين بغداد وأربيل  نتنياهو في قفص الاتهام.. بقلم: يونس السيد  سفينة محيطات روسية متطورة للبحث عن الغواصة الأرجنتينية  الجيش السوري يستعيد بلدة القورية بدير الزور بدعم مستشارين روس  السعودية.. متهمون بالفساد ينقلون أموالا إلى الدولة لتسوية أوضاعهم  هكذا ضغطت واشنطن على الرياض لإطلاق الحريري...  العراق يعلن عملية تطهير آخر معاقل "داعش" في الصحراء  دي ميستورا يزور موسكو للقاء لافروف وشويغو  كوبا وكوريا الشمالية ترفضان سياسة العقوبات الأمريكية "الأحادية والتعسفية"  عقبة مفاجئة… إجراءات غربية محتملة بعد زلزال بن سلمان  الحريري: نختلف ولكن نتفق في النهاية على مصلحة البنان  لا يبدو أن أياً من الاطراف الدولية تعارض ترشح الأسد للرئاسة  مسلحي الغوطة يسألون قادتهم: لماذا إستهداف أحياء دمشق وليس محيط حرستا؟  

ثقافــــة

2017-08-29 11:10:47  |  الأرشيف

ديوك الغريب… مجموعة شعرية لمحمد كنايسي

تهيمن على كتاب ديوك الغريب للشاعر محمد كنايسي مرارة الغربة وما يكابده الإنسان وهو بعيد عن بلده ووطنه إضافة إلى ما تعرضت إليه سورية من وجع جراء الحرب الإرهابية عليها.

وبأسلوب عفوي عاطفي يشكل كنايسي نصه الشعري في مجموعته الصادرة عن دار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع بالورود وبالأحلام ليكون الورد هو نهاية ما يحلم أن يراه بعد كل ألم وفراق مر به فيقول “من أنا .. سألت وردة نفسها..في الصباح الكئيب..فهمست لها … أنت أختي فمن أنت قالت .. غريب أنا .. قلت للوردة الحائرة والغريب أخ الغريب”.

وعن ألم الشام وما ذاقته جراء غدر من اعتبرتهم أخوة اختار كنايسي الفاظه ليقدم للقارىء كيف تحملت ما تعرضت إليه من مؤامرات فقال “دمشق يا أم الورود..من دمك المسفوك .. سوف تشرق الشموس من جديد .. وتولد البحار .. من جديد ويستعيد عطره الوجود”.

ويعبر كنايسي عما يفكر به التكفيريون الظلاميون عبر الزمن لإخماد أنوار الحضارة ولجعل الحق في ضياع ولزرع الأمة في التشتت والضياع والكذب حتى تسقط الحضارة ويسهل الهوان فقال.. “جاؤوا بمشروع الظلام ليطفئوا .. نورا جادت بصنعه الأجيال..فإذا البلاد بحكمهم منكوبة..يبكي على مأساتها الأطفال”.

والتزمت النصوص الموسيقا والعفوية وردود الفعل الإنسانية التي تعكس الواقع وتصوره بعين الشاعر لتجمع في خياله كل ما يجب أن يفعله الإنسان حتى يحافظ على وطنه وكرامته.

محمد خالد الخضر

 

عدد القراءات : 600

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider