دمشق    22 / 09 / 2017
قتلى وجرحى عراقيون بانفجار في قم الإيرانية  “الفدرالية الكردية” تجري أول انتخابات رغم رفض دمشق  مجلس الوزراء يتريّث في إصدار قرار تحديد آليات وقواعد الترشح لوظيفة معاون الوزير  جِلَّق البدء والمُنتهي..!!.. بقلم: سيدي محمد ولد ابه  صحيفة أميركية: العاهل السعودي سيعلن من روسيا دعمه لاتفاق خفض التصعيد في سورية  أردوغان: قوات تركيّة ستنتشر في إدلب بموجب اتفاق خفض التصعيد  27 مخالفة شاورما في يوم واحد .. وتحديد سعر السندويشة ب275 ليرة  أيام داعش الأخيرة بريفي حمص وحماة ..والجيش يصل إلى الحدود الإدارية للرقة  دير الزور.. خزان الذهب الأسود في الشرق السوري  المعلم يلتقي باسيل على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: العلاقات السورية اللبنانية ثابتة.. سورية ماضية في مكافحة الإرهاب  هل يكون استفتاء كردستان بداية لرسم شرق أوسط جديد.. بقلم : غسان يوسف  إنّه إعلان حَرب وَضعت إسرائيل سيناريوهاتها.. بقلم: عبد الباري عطوان  تركيا: عودة مطار أتاتورك للعمل إثر حريق في طائرة خاصة  لدفاع الروسية: تحرير 87.4 % من الأراضي السورية من "داعش"  زعيم كوريا الشمالية يوجه إهانة شديدة لترامب  لقاء في دمشق يبحث عودة العلاقات بين مصر وسورية  لافروف: اتفاقات أستانا الأخيرة تفتح الطريق أمام بناء حوار سياسي في سورية  خامنئي: على النخب الأمريكية الخجل من أن يمثلها رئيس كترامب  دفعة أسلحة أمريكية جديدة للأكراد، فهل فهمت تركيا فحوى رسالة الحليف الأمريكي؟  

ثقافــــة

2017-09-05 18:10:29  |  الأرشيف

المار محفوض .. موهبة تشكيلية واعدة تستخدم أدوات العصر لخدمة فنها

رغم عمر موهبتها القصير مقارنة مع ما تقدمه من ابداعات فنية في رسم وجوه المشاهير السوريين والعالميين إلا أن المار محفوض ابنة 18 ربيعا استطاعت أن تجد لموهبتها مكانة مرموقة وسط كثافة المواهب الشابة مستخدمة منصات الإعلام الحديث للترويج عن أعمالها.

بدأت محفوض الرسم منذ صغرها حيث رسمت شخصيات كرتونية استهوت من كان في عمرها لتبدأ في الصف العاشر برسم الأشخاص وطورت موهبتها بنفسها وعن ذلك قالت في تصريح لسانا “لم أخضع لأي دورة تدريبية في مجال الرسم وإنما اعتمدت على أدوات العصر الحديث من خلال الاستفادة مما ينشر عبر قنوات اليوتيوب فتعلمت التركيز على تقنيات الرسم من تظليل وتلوين وانعكاسات الضوء”.

يستهوي محفوض رسم الوجوه بأدق تفاصيلها مستخدمة قلم الرصاص كتقنية أساسية في عملها لتدخل فيما بعد اللون للوحاتها حيث شجعها على ذلك صور المشاهير المنتشرة عبر منصات الانستغرام بحسب تعبيرها.

وعن سبب تركيزها على رسم وجوه المشاهير من السوريين والعالميين قالت محفوض “أغلب الناس تعرف تفاصيل هذه الشخصيات وبالتالي ستظهر الفروقات في حال كان هناك أي انتقاد لعملي ما يساعدني على تعديل رسوماتي وتقويمها وهذا بالنسبة لي مقياس لتطور موهبتي وتصويبها بالاتجاه الصحيح”.

وجدت محفوض منصات الإعلام الجديد وتحديدا مواقع التواصل الاجتماعي فرصة لنشر أعمالها والترويج لها إضافة إلى تعريف أكبر قدر ممكن من الناس على موهبتها فعملت على إنشاء صفحة عامة باسمها لاقت إقبالا من المهتمين بهذا النوع من الفن لفئة الشباب الموهوب وعن ذلك قالت “كان لهذه الصفحة أثر مهم في تعريف زائرها على أعمالي ما جعل البعض يطلب مني رسم لوحات خاصة بهم ما أوجد لي دخلا ماديا جيدا أتمكن من خلاله الاعتماد على نفسي وشراء الأدوات اللازمة لعملي”.

وعن المدة الزمنية التي تستغرقها محفوض لرسم البورتريه أوضحت “إنه بحسب الشخصية المراد رسمها فمنها ما يأخذ 3 إلى 5 ساعات عمل متواصلة” في حين كشفت أن ملهمتها الأساسية في الرسم هي الممثلة والمغنية ومؤلفة الأغاني الاميركية سيلينا ماري غوميز التي كانت أول شخصية ترسمها وإلى الآن عندما ترسمها تشعر بدافع كبير لرسم كل ما هو جديد بحسب تعبيرها.

وأشارت إلى أن للعائلة والأصدقاء أثرا كبيرا في تشجيعها الاستمرار بتطوير موهبتها إضافة إلى تفوقها العلمي فهي الآن سنة أولى تحضيري في كلية الطب حيث يقوم أصدقاؤها بتشجيعها ونقد أعمالها بالإضافة لكون أغلب الشخصيات التي تقوم برسمها يختارونها لها.

وتطمح محفوض لإقامة معارض خاصة لها والمشاركة في مهرجانات تخصصية وهذا ما تعمل للتحضير عليه حاليا في محافظة طرطوس خلال الأيام القادمة.

رشا محفوض

عدد القراءات : 499

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider